منتديات اليسير للمكتبات وتقنية المعلومات » منتديات اليسير العامة » منتدى الوثائق والمخطوطات » المبادئ التوجيهية للوقاية من الكوارث في مراكز الأرشيف و المكتبات.

منتدى الوثائق والمخطوطات يطرح في هذا القسم كل ما يتعلق بالوثائق والمخطوطات العربية والإسلامية.

إضافة رد
قديم Apr-06-2008, 10:42 AM   المشاركة1
المعلومات

عبدالكريم بجاجة
خبير الأرشيف بمركز
الوثائق و البحوث - أبوظبي
الإمارات العربية المتحدة

عبدالكريم بجاجة غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 19513
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: الإمارات
المشاركات: 646
بمعدل : 0.22 يومياً


افتراضي المبادئ التوجيهية للوقاية من الكوارث في مراكز الأرشيف و المكتبات.

تحية طيبة للجمبع، و بعد؛
أضع تحت تصرفكم دليل مواجهة الكوارث في مراكز الأرشيف و المكتبات، قمنا بتعريبه من الدراسة رقم 11 للمجلس الدولي للأرشيف. الرجاء إفادتنا بإي ملاحظات حول الترجمة العربية لكي نتمكن من تصحيح الأخطاء اللغويةأو النحوية، خاصة و أن هذا النص لم يمر كليةعن المحقق اللغوي بمركزنا لضيق وقته؛ و شكرًا على مساعدتكم. عبدالكريم بجاجة.



المجلـــس الدولـــي للأرشيـــف
لجنة الوقاية من الكوارث
دراسة رقم 11 – النسخة العربية


المبادئ التوجيهية للوقاية من الكوارث ومراقبتها


تعريب عبد الكريم بجاجة
خبير الأرشيف
بإشراف: د.عبد الله محمد عبد الكريم الريس
مدير عام مركز الوثائق والبحوث
وزارة شؤون الرئاسة، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة
فبراير 2008


“Guidelines on Disaster Prevention and Control in Archives”

Translation in Arabic: Abdelkrim Badjadja
Technical Advisor, Center for Documentation & Research
Ministry of Presidential Affairs
Abu Dhabi, United Arab Emirates



المبادئ التوجيهية للوقاية من الكوارث ومراقبتها:

صدرت هذه المبادئ التوجيهية عن لجنة المجلس الدولي للأرشيف الخاصة بالوقاية من الكوارث.
أعضاء اللجنة:

Chairman/
President
Mr Ingmar FRÖJD, Project Coordinator, Uppsala University Library, Box 510, S-75120 UPPSALA, Sweden
Secretary/Secrétaire
Mr John McINTYRE, Head of Preservation, National Library of Scotland, George IV Bridge, EDINBURGH EH1 1EW, United Kingdom
Members/Membres
Ms Brenda BANKS, Assistant Director, Reference and Preservation Division, Georgia Department of Archives and History, 330 Capitol Avenue, SE, ATLANTA, GA 30334, United States
Mme Jeanne-Marie DUREAU, Directeur, Archives municipales de Lyon, 4 Avenue Adolphe-Max, 69005 LYON, France
Mr Yujiro OGAWA, Disaster Management Planner, United Nations Centre for Regional Development (UNCRD), 1-47-1 Nagono, Nakamura-ku, NAGOYA 450, Japan
Mr Miljenko PANDŽIĆ, Assistant Director, Hrvatski Drzavni Arhiv, Marulícev trg 21, 41000 ZAGREB, Croatia








الفهرس الصفحة

المدخل .............................................7
المحيط .............................................7
الهدف ..............................................7
الميادين المعنية ...................................7
المفاهيم ...........................................8

الفصل الأول- أنواع الكوارث...........................9
1.1- أصناف الكوارث ..............................9
1.2- تسرب المياه والظروف المناخية القاسية .......9
1.3- الحريق .....................................10
1.4- الزلزال ....................................10
1.5- أخطار أخرى هامة.............................11
1.6- الحروب .....................................11
1.7- حادثة نووية.................................12
1.8- كوارث و أضرار ..............................12

الفصل الثاني- تخطيط الموارد المالية ................13
2.1- الميزانية .....................................13
2.2- المصاريف المتعلقة بالبنايات ...................13
2.3- المصاريف الطارئة ..............................14
2.4- التأمين .......................................14

الفصل الثالث- تقييم الأخطار .........................15
3.1- المدخل ........................................15
3.2- الأخطار الخارجة عن البناية......................15
- 3.2.1- تحديد أخطار الزلازل ...................16
- 3.2.2– تحديد أخطار الفيضان ..................16
3.3- الأخطار الناجمة عن هيكل البناية ................17
3.4-الأخطار الناجمة عن عدم استقرار دعائم الأرصدة الأرشيفية 18
3.5- الأخطار الواردة من الأشخاص أو مجموعات أفراد .........18

الفصل الرابع- معالجة خطر الكوارث ..................19
4.1- المدخل .......................................19
4.2- البنايات الجديدة .............................19
4.3- البنايات القديمة .............................19
4.4- الإنشاءات والتجهيزات التقنية ..................20
4.5- الحماية ضد تسرب المياه .......................20
4.6- الحماية من الحريق.............................21
-4.6.1- الإنذار المبكر عن الحريق ................21
-4.6.2- الإطفاء .................................22
-4.6.3- مميزات رشاش الماء ......................23
-4.6.4- المطافئ اليدوية ........................23
-4.6.5- أنابيب وأفواه الحريق ...................24
-4.6.6- الأعمدة الناشفة .........................24
-4.6.7- مراقبة الدخان ..........................24
-4.6.8- جدران الفصل ............................24
-4.6.9- الورشات التي تقوم بأشغال داخل المبنى ...25
-4.6.10- أخطار الحريق الصادرة من المباني المجاورة 25
4.7- الأمن .........................................25
4.8- نظم التخزين ..................................26
4.9- طرق التعويض ..................................26
4.10- نزاع مسلح ...................................26
4.11- تحديد الأولويات ..............................27

الفصل الخامس، التحضير .............................28
5.1- التحضير لوقوع الكوارث ........................28
5.2- تحديد خطة مكتوبة لمواجهة الكوارث .............28
5.3- تحديد حالة الطوارئ ...........................29
5.4- إشعار وإعلام الموظفين .........................29
5.5- الإجراءات الاستعجالية ..........................29
5.6- تحديد قائمة المسؤولين ........................30
5.7- تحديد المناطق الحساسة ........................30
5.8- خرائط البنايات والإنشاءات والتجهيزات التقنية.. 30
5.9- تحديد تجهيزات الطوارئ ........................31
5.10- تحديد عتاد الطوارئ ..........................31
5.11- تحديد العتاد الخارجي ........................31
5.12- قائمة الخبراء ...............................31
5.13- فرق التدخل ..................................32
5.14- إنقاذ الأرشيف المتضرر ........................32

الفصل السادس- التفاعل والتدخل لمواجهة الكوارث......33
6.1- الإجراءات الأولية ..............................33
6.2- الحلول الأساسية لمواجهة الكوارث ...............33
6.3- إنقاذ الوثائق المبللة والمتضررة ..............33
-6.3.1- التجميد المباشر ...........................34
-6.3.2- التجميد بالتبريد ..........................34
-6.3.3- تغليف الوثائق قبل التجميد .................34
-6.3.4- التجفيف بالهواء ...........................35
6.4- إجراءات خاصة بالقضيم والرق ...................35
6.5- إجراءات خاصة بالصور ..........................35
-6.5.1- الصور السلبية والإيجابية والصفائح الزجاجية..35
-6.5.2- دفاتر الصور ...............................35
-6.5.3- الميكروفيلم (الفضي) .......................36
-6.5.4- الميكروفيش (الفضي) ........................36
-6.5.5- البطاقة أو الفيلم ديازو (Diazo) الميكروفيلم (الفضي).36
6.6- تقديم المساندة لفريق التدخل ضد الكوارث .......36
6.7- محيط المناطق المجاورة ........................36
6.8- تصوير الكوارث ................................36
6.9- إجراءات خاصة بالدعائم الجديدة ................37

الفصل السابع- الاسترجاع.............................38
7.1- المدخل........................................38
7.2- الوثائق المتضررة الناشفة......................38
7.3- الوثائق المتضررة المبللة......................38
-7.3.1- التجفيف بالهواء............................38
-7.3.2- التجفيف الآلي بعد التجميد ..................38
-7.3.3- التجفيف تحت الفراغ ........................39
7.4- الترميم ......................................39
7.5- التكييف ......................................39
7.6- نقل الوثائق المحولة ..........................39
7.7- التقرير حول الكوارث ..........................39

الملحقات:
1- أنواع الكوارث وأضرارها ...................40
2- تجهيزات و لوازم الطوارئ.........................41
3- المراجع حول تخطيط مراقبة الكوارث................43



المدخــــل


المحيـــط
وقعت كارثة في مدينة فلورنسا الإيطالية سنة 1966 إثر فيضانات نهر "أرنو" التي سببت خسائر كبيرة في أرصدة المكتبة الوطنية؛ وكان لهذه الحادثة تأثير هامٌّ في الشعور بأخطار الكوارث.
وقعت فيما بعدُ كوارثُ أخرى مَسَّتِ المكتبات؛ وأصبحت هذه القضية أحد الاهتمامات الكبرى للأرشيفيين والمكتبيين. و ظهر في السنوات الأخيرة - على إثر ذلك - شعورٌ متزايد بضرورة الوقاية من الكوارث، ومراقبة تخطيط التصدي لها.
يُعدُّ حفظ التُراث الأرشيفي عبر العالم أحد الأهداف الأساسية للمجلس الدولي للأرشيف، وشعر المجلس بأهمية التهديدات التي تضغط على هذا التراث، والتي لم تأتِ من الحروب عبر العالم فقط. كما شعر المجلس بالدور الذي يلعبه تخطيط مواجهة أخطار الكوارث في الأرشيف للتصدي لها. ناشدت الجمعية العمومية - انطلاقاً من هذه الانطباعات - لتحضير مخططات ومطبوعات تساعد في الوقاية من الكوارث في الأرشيف، سواء كانت ناجمة عن الظواهر الطبيعية أو تلك التي يسببها الإنسان.
بناءً على ذلك، تم إنشاء لجنة للوقاية من الكوارث (ICA/PDP) و اجتمعت اللجنة لأول مرة سنة 1993، وفي سنة 1996 صدر عن اللجنة مقالٌ تحت عنوان "مواجهة الكوارث، مع المراجع والملحقات" وهذا في العدد 42 من مجلة "ARCHIVUM"، تمهيداً لعملها حول الوقاية من الكوارث ومراقبة تخطيط السيطرة عليها.

الهـــــــدف
تهدف هذه "المبادئ التوجيهية" إلى مساعدة الأرشيف والأرشيفيين لتلبية حاجتهم للتوجيهات لوضع إستراتيجيةٍ وسياسةٍ لإدارة الكوارث.

المياديـــــن المعنيـــــة
تطمح " المبادئ التوجيهية" أن تكون مفيدة لجميع أقسام الأرشيف، حيثما كانت عبر العالم؛ لتسهيل تفعيل تخطيط الكوارث؛ لهذا تعتبر عامة، ولم تتطرق إلى التفاصيل الخاصة بالأوضاع المحلية. وتم تحديد أهم الأخطار، مع التوصيات المناسبة للتصدي لها (وقاية، تدخل/ تفاعل، استرجاع). أضيفت إلى هذه الدراسة قائمة مختارة من المراجع لتيسير التخطيط (الملحق 3).
تتعلق إحدى المشاكل التي نواجهها بتنوع المقاييس واختلاف التعليمات الضرورية حين نتوجه إلى الجمهور الدولي. يمكن أن تظهر أدنى المتطلبات في بلد ما، أكبر المتطلبات في بلد آخر؛ لذا يحاول هذا النص التوفيق في معالجة التناقض. قررت اللجنة - بعد التفكير العميق - تقديمَ التوجيهات في مراحل بدءاً بالنقاط الأساسية. ولا يجب أن يتردد أي قسم أرشيف في اتباع هذا المسار بحجة نقص في الإمكانيات المالية أو التكنولوجية. تُعدُ أي مبادرة في هذا الشأن أكثر فائدة من عدم التحرك سواء كانت متواضعة أو غير كاملة.
ينطبق كل ما يتعلق بتخطيط الكوارث في الأرشيف، على المكتبات في نطاق واسع. وتتشابه الإجراءات الوقائية، ولكن يمكن أن تختلف تقنيات التدخل والاسترجاع. تعالج هذه المبادئ التوجيهية إجراءات التخطيط والمراقبة في الأرشيف قبل كل شيء. يُعدُّ أمن الأشخاص ضمنيًّا في كل التوجيهات التي نقدمها للوقاية من الكوارث أو للتصدي لها بطريقة مناسبة؛ لأنه يعتقد مؤلفو هذه المبادئ أن الإجراءات الخاصة بتأمين الأشخاص قد وضعت من قبل.
يجب على كل مؤسسة أرشيف أن تحدد سياستها وإستراتيجيتها في مجال الكوارث، وأن تجمع تفاصيلها في وثيقة واحدة تحتوي كل الإجراءات التي يجب اتباعها. يجب أن توزع هذه الوثيقة في نطاق واسع بقدر الإمكان، داخل المؤسسة وخارجها، لنيل المساندات الضرورية.


المفاهيـــــم

الأرشيف. تعالج "المبادئ" الأرشيفَ كما هو محدد من قبل المجلس الدولي للأرشيف بثلاثة مفاهيم:
• الأرشيف هو مجموعة الوثائق المنتجة أو المستقبلة من طرف شخص أو مؤسسة أثناء القيام
بوظائفها، والتي يجب حفظها نظراً لقيمتها الدائمة.
• البناية أو جزء من البناية الخاصة بحفظ الأرشيف وإتاحته؛ وتسمى مخزن حفظ الأرشيف أيضاً.
• الوكالة أو البرنامج المسؤول عن تقييم الأرشيف، واقتنائه، وحمايته، وحفظه، وإتاحته؛ تسمى
أيضاً قسم الأرشيف، أو مؤسسة الأرشيف، أو برنامج الأرشيف.

الكارثة. تعد الكارثة، سواء كانت طبيعية، أو من مصدر إنساني، أو مشكلة بين اثنين حادثة لا يمكن ترقب تاريخ وقوعها، وهي تسبب خسائر كبيرة (H.Bohem).
لم تعالج الدراسة "الكوارث الصغيرة" مثل تلك الناجمة عن الحشرات والعفونة.

الطوارئ. تعد الطوارئ حوادث غير متوقعة تتطلب تدخلاً سريعاً.




الفصـــل الأول


أنواع الكوارث


1.1- أصناف الكوارث.
يمكن ترتيب الكوارث في صنفين كبيرين: الكوارث الطبيعية، والكوارث من مصدر إنساني. تعد الكوارث الطبيعية ناجمة عن الحوادث الطبيعية، مثل الزلازل، الزوابع، والتيفون، والأعاصير، وثوران البركان، والجفاف. تندلع الكوارث المنسوبة إلى الإنسان من الأخطاء التي يرتكبها، مثل تسرب المياه، والحريق (بما فيها الحريق الإجرامي)، والتفجيرات و الاصطدامات الخارجية، و تصنف الأعمال الإرهابية في هذه الفئة أيضاً، والحروب، والنزاعات المسلحة توصف الكارثة بصفة عامة كوضع مؤقت يظهر في تغيير مؤقّت للبيئة تنتج عنه أخطار.
سوف نعالج في الدراسة أنواع الكوارث المتكررة (الفيضان، والحريق، والزلزال)، والأخطار المنسوبة إليها.


1.2- تسرب المياه والظروف المناخية القاسية.
يُعَدُّ تسرب المياه والظروف المناخية القاسية من الكوارث الكثيرةَ الانتشار؛ ويمكن تصنيف التهديدات الناجمة عن أضرار المياه في حالتين: ترتبط الكوارث الأولى بالمناخ؛ أي فيضان ناتج عن أمطار غزيرة، أو أمواج عملاقة تسببها الزوابع، والتيفون، والأعاصير، أو فيضان الوديان نتيجة سقوط كمية كبيرة من الثلوج والأمطار. وتتعلق الكوارث الأخرى بالمباني وعدم جودة بنايتها، أو النقائص في نظم شبكة المياه والصرف الصحي. في كلتا الحالتين، يوجد خطر تضرر الأرشيف بسبب المياه، سواء من تسرب الماء في المخازن، أم من ضرر في البناية أو انهيارها.
تشكل فيضانات فلورنسا الإيطالية لسنة 1966 مثالاً للأضرار التي سببتها المياه على الأرشيف؛ فقد مسّت الأضرارُ أكثر من مليونَيِ مخطط، وسُجلت الحادثة في التاريخ لأنها جعلت الكوارث ظاهرةً في المجتمع المعاصر.
يقع الإعصار، والزوابع، والتيفون، في المناطق المدارية، والأضرار التي تسببها هي:
• أضرار في هيكل البنايات ناجمة عن الرياح القوية أو عن الإعصار.
• فيضانات، وتحطيم الهياكل وانهيارها بسبب الطوفان أو الأمواج العملاقة.
• تضرر الهياكل وتحطيمها بسبب انزلاق الأرض.
• تلوث.
تسبب أضرارُ الهياكل الداخلية خسائرَ في البنايات، ومِن ثَمَّ الأضرار على الوثائق الناجمة من تفجر أنابيب المياه. يمكن لمياه الأمطار الطوفانية والأمواج العملاقة أن تغزو البنايات، وأن تضر الوثائق. ويمكن أن تتحول الانزلاقات الأرضية إلى أنهار من الطين تدخل البنايات وتحطم أو تضر الوثائق.

1.3- الحريق.
يُعَدُّ خطرُ الحريق - مهما كان مصدره - أكبرَ خطر يهدد مؤسسات الأرشيف من بين أخطار الكوارث. وترجع أسباب الحريق عادة إلى دائرة كهربائية قصرة، أو إلى رمي السجائر، إلى آخره. تضررت المكتبة المركزية بلوس أنجلس سنة 1986 من حريقين أدّيا إلى فقدان 400.000 مجلد؛ وتضرر 1,250.000 مجلد آخر من الدخان أو الماء المستعمل لإطفاء الحريق.
تعرضت مكتبة أكاديمية العلوم سانت بيترسبورغ سنة 1988 لأكبر حريق مأساويٍّ عرفه تاريخ حرائق المكتبات؛ إذ فُقد 700.000 كتاب، وتضرر أكثر من 3.000.000 مجلد.
تُعد بعض الحرائق التي خرَّبت أحياءً عمرانية كبيرة أمثلة للحرائق الهائلة و الفظيعة في سان فرانسيسكو أثناء زلزال سنة 1906، وطوكيو أو يوكوهما في الزلزال الضخم لكانتو سنة 1923، وحديثاً حريق كوبي في زلزال سنة 1995.
ينتج عن هذه الحرائق الأضرار التالية:
• خسائر بسبب الحرارة أو الحريق.
• خسائر بسبب الدخان.
• خسائر بسبب الماء.


1.4- الزلازل.
تتحرك الزلازل من حركات القشرة الأرضية، ويختلف موقعها من منطقة إلى أخرى في الكرة الأرضية. و من أمثلة الأرشيف الذي تضرر بسبب الزلازل: الأرشيف الوطني للمكسيك سنة 1985، والأرشيف البلدي في سان فرانسيسكو- الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1989 عند حدوث زلزال لومابريتا، وعدة مؤسسات أرشيف في منطقة هانسكين باليابان سنة 1995.
تُعرف الزلازل بالدوي الرهيب المُرعِبِ، وتغيرات الأرض وانزلاقاتها، أو بالأمواج الزلزالية "تسونامي". تسبب الزلازل أضرارًا للبنايات، وتتبع بالماء والحريق.
تُصنف الأضرار التي تمس البنايات كالتالي:
• انهيار/ ميل البنايات.
• انهيار/ ميل الرفوف.
• سقوط الوثائق من الرفوف.
• تضرر الحاسوبات وفقدان البيانات.
• خراب بالماء جراء انقطاع الأنابيب.
تسبب الأمواج الكبرى "تسونامي" الأضرارً التالية:
• زعزعة البنايات أو انهيارها.
• خراب بالماء أو الفيضانات.
وينجم عن الحريق الأضرار التالية:
• فقدان البنايات.
• فقدان الوثائق.
• خراب بالماء ناتج عن استعمال وسائل إطفاء الحريق.
يمكن أن تشتعل عدة حرائق في أماكن مختلفة في الوقت نفسه عند نشاط الزلزال، كما يمكن أن ينتشر الحريق انطلاقاً من العمارات المجاورة.


1.5- أخطار أخرى كبيرة.
يجب على المؤسسات الأرشيفية الموجودة في المناطق المُعرَّضة للأخطار المحتملة أن تدرك بإمكانية حدوث أي خطر مشترك، وتوصف هذه المناطق كالتالي:
• جوار مواقع صناعية خطيرة، ومناطق عسكرية أو إستراتيجية هامة.
• وجود مؤقت للأرشيف في منطقة مفتوحة للحركات الجوية.
• جوار طُرُقِ حركاتِ المرور المكثفة مع نقل البضائع الخطيرة.
• منطقة معرضة إلى التظاهرات السياسية أو المدنية.
• منطقة معرضة إلى الانزلاقات الأرضية.
• نشاط بركاني.
ينتج عن هذه الأخطار الأضرار التالية:
• الحريق بسبب انفجار.
• تضرر البناية أو الوثائق و فقدانها.
• حريق إجرامي.
• انفجارات أو حرائق بسبب اصطدامات الشاحنات أو الطائرات.
• تلوث خطير وارد من مواقع كيميائية.
• إشعاع كهربائي مغنطيسي يضر بعض أنواع الأرشيف المحفوظة في دعائم جديدة.


1.6- النزاعات المسلحة.
يُعرَّض الأرشيف إلى أخطار كبيرة عند اندلاع حرب أو نزاع مسلح، و يصعب استباق الأحداث في هذه الحالة، خاصة إذا كانت المؤسسة الأرشيفية في منطقة تبادل النيران، وإذا انقطعت الاتصالات، وشبكات التزويد بالماء والكهرباء. وهكذا تعرضت مؤسسات أرشيفية إلى هجوم مُتعدٍّ بهدف تخريب الأرشيف المتعلق بتاريخ الأجناس. يجب الأخذ بعين الأهمية أيضاً إمكانية السرقات، والنهب، والتدمير، وحالات الهلع والهوس.
ينتج عن هذه النزاعات المسلحة حوادث الشغب:
• خراب أو فقدان البنايات والأرشيف مباشرة، أو بطريقة غير مباشرة.
• أضرار الحريق.
• أضرار الماء.


1.7- الحادث النووي.
تتضرر الوثائق بالأشعة عند وقوع حادث في منشآت نووية، ويُعدُّ التلوث بالأشعة النووية أكبر خطر رغم قلة التجارب في هذا الميدان إلى يومنا. وأحسن طريقة لتجريد الأرشيف من التلوث النووي هي حماية مخازن الأرشيف من انتشار الغبار النووي.


1.8- الكوارث والأضرار.
لُخصت كل أنواع الكوارث التي عرضناها من قبل والأضرار التي تنتج عنها، في جدول بالملحق 1 (الصفحة 40).



الفصـــل الثانــي


تخطيط الموارد المالية


2.1- الميزانية
يُعَدُّ الجانب المالي مسألة مهمة دائماً، وهو حاسم لمؤسسة الأرشيف على غرار المؤسسات الأخرى. يعد عنصراً حاسماً أيضاً لتخطيط مراقبة الكوارث؛ لذا يجب أن يؤخذ الجانب المالي بعين الاهتمام عند برمجة الإجراءات الخاصة بالتصدي للكوارث، سواء باستباق وقوع مثل هذه الحوادث، أو بتقليل الأضرار عند وقوعها. كثيراً ما ننسى، أو نتجاهل ذلك بسبب الصعوبات التي نتلقاها عند الممولين إن المصاريف المرتبطة بالبنايات تعد ضرورية إذا كان التهديد بالخطر حقيقياً، ويعتبر المال ضرورياً للقيام بعمليات تهدف إلى التقليص من التهديدات، ويجب أن تمنح للأشخاص المسؤولين رُخَصٌ للقيام بالمصاريف غير المتوقعة إذا فُرِضَ عليهم التدخلُ ضد الحدث.
ستُوزّع الميزانية المتعلقة بمراقبة الكوارث بين قطبين من المصاريف: الأول خاص بالحماية الوقائية، والثاني موجّه للإجراءات الضرورية للتصدي للكارثة. يّعَدُّ هذان القطبان هامين لفعالية المخططات، ويجب أن تعالج مسألة التوافر المالي، وأن تنظم عند المرحلة الأولى في وضع أي إستراتيجية.


2.2- المصاريف المرتبطة بالبنايات.
يُعدُّ قطب المصاريف المتعلق بتقلُّص الأخطار الواردة من البناية وتصميمها، أكثر ارتفاعًا دون شك.
تشكل بناية الأرشيف غلافاً حامياً يهدف أولاً إلى حماية الوثائق من العناصر والحوادث الخارجية. يجب أن توفر البناية محيطاً آمناً وسليماً لحفظ الوثائق وإتاحتها، ولو تُمثل البناية بحد ذاتها حافزاً للخطر بسبب تركيبتها و/ أو الإنشاءات والتجهيزات التقنية التي تحتويها. غالباً ما نشعر بالأخطار الناجمة عن البناية بالذات بعد ما يفوت الأوان، مثلاً: بعد ما يبرهن الحريق فعالياته التدميرية.
يُعدُّ برنامج إنجاز بناية جديدة فرصة وحيدة لتقلص الخطر المرتبط بتصميمها، لأنها تسمح بإدخال الإجراءات اللازمة للوقاية من الكوارث. ولكن يمكن أن يتطلب هذا تقديم حجج مقنعة للحصول على ميزانيات معتبرة.
كما يمكن أن تتطلب معالجة الخطر المرتبط بالبناية القديمة، ميزانية معتبرة أيضاً، وأن تقدم حجج كافية لقسم المالية. يصعب الحصول على التمويل لأن الخطر المتوقع غير معترف به من طرف الممولين. يجب في هذه الحالة التنبيه بنتائج الدمار والأضرار المتوقعة من انتشار الحريق؛ مثلاً: يمكن أن تُسهِّل هذه الحجج الحصول على قرار التمويل، بالمقارنة مع تكلفة التدخل ضد الكارثة إذا لم تبرمج أي احتياطيات من قبل.


2.3- المصاريف الطارئة.
يجب أن تُطرح بدقة قضية التسيير المالي في فصل المصاريف الطارئة للتصدي ضد أي كارثة. تُعدُّ مصاريف التجهيز وأدوات الطوارئ جدّ متواضعة مقارنة بتكاليف الاستئجار المحتمل، في نطاق واسع، لتجهيزات التجميد، وامتصاص الرطوبة، والتكيف الخارجي، والنقل، بل واللجوء إلى تقرير خبير أيضاً، إذا لم يتوفر هذا كله داخل المؤسسة نفسها على سبيل الاحتياط. وإذا ضربت الكارثة، يصبح طلب التمويل فائت الأوان. سوف تتوقف أحسن المخططات سريعاً، إذا يستحيل الحصول على الأموال الضرورية.


2.4- التأمين.
يمكن أن يشكل التأمين بالنسبة للمؤسسات التي وقعته وسيلة للحصول على التمويل الطارئ، شريطة أن يتضمن عقد التأمين بنداً ينص على هذه الوسيلة. يَخُص التأمين تعويض الخسائر أساساً، ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار تكلفة استرجاع الأرشيف وترميمه نظراً لطابعه الاستثنائي. تُعدُّ الإجراءات المالية عنصراً هاماً وفعالاً في نجاح الوقاية من الكوارث واسترجاع الأرشيف بعد وقوعها.




الفصــل الثالــث: تقييــم الأخطــار


3.1 المدخل
يجب تحديد الإجراءات الوقائية في أي برنامج يهدف إلى التصدي ضد خطر الكوارث. قد لا يمكننا إبعاد هذا الخطر نهائيا, ولكن يمكننا تجنب عدة كوارث قد تحصل، أو بالأحرى تقليل أضرارها على الأرصدة الأرشيفية، إذا وضع تقييم شامل وفعال للخطر، وإذا تطابقت خلاصة الدراسة مع هدف إقصاء الأخطار المحددة أو التقليل من حدتها.
المقصود بمصطلح "الوقاية من الكوارث" هو تحديد الإجراءات اللازمة لتجنب وقوع الكارثة, و في الوقت نفسه تلك التي تهدف إلى حماية الأرصدة الأرشيفية من أضرارها، وتقليل المدة التي قد يتعرض فيها الأرشيف إلى هذه الحادثة.
تصنف مواضيع الانشغال عند تقييم الأخطار إلى أربع مجموعات و هي كالتالي:
• الأخطار الخارجة من البنايات.
• الأخطار الناجمة عن تركيبة البناية وإنشاءاتها وتجهيزاتها التقنية.
• الأخطار الواردة من الأرشيف المحفوظ في دعائم غير مستقرة.
• الأخطار الصادرة عن أشخاص أو مجموعات أفراد يقصدون المؤسسة كهدف معين.
يجب تصنيف المجموعة الأولى والثانية في المرتبة الأولى من مواضيع انشغالات المؤسسات إذا كانت موجودة في المناطق الجغرافية الحساسة أو المعرضة إلى المشاكل الثقافية أو السياسية, وتصنف في المرتبة الأخيرة بالنسبة للمؤسسات الأخرى.
تتميز المجموعة الأولى بالأخطار الناجمة عن الظروف المناخية القصوى مثل الإعصار؛ كما تشمل أيضًا الزلازل, والفيضانات, وانهيار التربة والأضرار التي قد تسببها للبنايات؛ وكذلك أخطار الانفجارات والاصطدامات التي تصدر عن نشاطات مجاورة. تشمل المجموعة الثانية جميع المؤسسات، وبرهنت في الماضي إنها تشكل حافزًا حقيقيًا للخطر لأنها تسبب أضرارًا كبيرةً نتيجة للتصميم غير المناسب للبناية، و/أو النقائص في إنجازها. تأتي الأخطار في هذه الحالة من الحريق عادةً, ومن الفيضانات الناجمة عن انكسار الأنابيب ومن انهيار أو هبوط البناية,ومن البناية بالذات إذا لم تتمكن من مقاومة الظروف المناخية المحلية. يتمثل الخطر الأكثر انتشارًا المتعلق بالدعائم غير المستقرة للمجموعات, في الأفلام المصنوعة من مادة النيترات لأنها تشتعل بصفة مفاجئة إذا كانت فاسدة ومحفوظة في ظروف مناخية سيئة.

3.2 الأخطار الخارجة عن البناية
يُفرض الانتقال إلى موقع أكثر أمنًا, إذا تعرضت البناية الحالية إلى أخطار خارجية. كما يجب التفكير بجد على هذا الحل إذا أصبحت الأخطار حقيقية، حتى لو تعرقل هذا الحل اعتبارات سياسية ومالية.
فعندما نقرر برمجة إنجاز بناية جديدة، يجب أن يدرس جيدًا اختيار الموقع المناسب لتجنب تعرض البناية إلى الأخطار دون فائدة؛ تصدر الأضرار من النشاطات المجاورة أو الأخطار الطبيعية.يتعلق الأمر بـ:
• النشاطات الصناعية التي تحمل أخطار الحريق, والانفجار أو التلوث.
• الممرات الجوية لحركات الطيران.
• اصطدامات السيارات.
• أخطار الفيضانات الطبيعية التي تسببها الأنهار, والقنوات, والأمواج العملاقة، والتسونامي.
• الزلازل وحركات التربة.
• الأهداف الإستراتيجية المقصودة للتحطيم.

3.2.1 تحديد أخطار الزلازل
يختلف خطر وقوع الزلزال من منطقة إلى أخرى. تعتبر أول خطوة لتخفيض خطر الزلزال هي تحديد قوته الاحتمالية عن طريق سلم "ريختر"، وفترات تكراره. يمكن الحصول على هذه المعلومات من إدارة الأرصاد الجوية, أو مراكز البحث المختصة في الزلازل الموجودة في كل بلد.
يجب كذلك جمع المعلومات المتوافرة عن الزلازل الماضية التي وقعت في المنطقة التي يوجد فيها الآن مركز الأرشيف. يمكن الحصول على هذه المعلومات من الإدارات التي ذكرناها من قبل، أو من مركز الأرشيف بالذات.
يفترض تقييم قدرة البناية على مقاومة الزلزال المحتمل بمساعدة المهندسين المختصين, في حالة الاعتقاد أن الخطر يمكن أن يصدر عن انهيار البناية. ترتبط قدرة مقاومة الزلازل بنوعية البناية وتاريخ إنجازها.
يُعد من المهم جدًا تحديد وتقدير خطر انتشار الحريق الصادر عن البنايات المجاورة، لتقييم خطر الحريق الناجم عن الزلزال. فيمكننا تقييمه عن طريق اللجوء إلى مؤسسات الحماية المدنية والإسعاف.

3.2.2 تحديد أخطار الفيضانات
يُعتقد أن المناطق الموجودة في الأراضي المنخفضة أو في السواحل هي المعرضة أكثر إلى أمواج البحر أو التسونامي. يجب في مثل هذه المناطق:
• جمع المعلومات عن الفيضانات الماضية.
• القيام بتحقيق عن علو السدود وحواجز الحماية,ورصد المعلومات عن ارتفاع المياه المحتمل عند وقوع الأمواج الكبرى أو التسونامي؛ و يمكن الحصول على هذه المعلومات من قسم الأشغال العامة للإدارة المحلية.
• اللجوء إلى المخازن العليا في حال وجود خطر الفيضان.
يشمل خطر الفيضانات مراكز الأرشيف الموجودة بجوار الأنهار أو في أسفلها. و يمكن الحصول على المعلومات المتعلقة بالفيضانات وبإجراءات الطوارئ من قسم الموانئ للإدارة المحلية و تعد هذه الإجراءات الوقائية ضد الفيضانات هي نفسها الخاصة بمواجهة الأمواج الكبرى والتسونامي.



3.3 الأخطار الناجمة عن تركيبة البناية
تُعد مسألة البناية التي تحتوي على الأرشيف مهمة جدًا لحماية الأرصدة الوثائقية، لكون البناية تُشكل أول حاجز دفاعي للتصدي ضد الحوافز الخارجية المؤذية، وهي بمثابة غلاف محمي يوفر محيطًا سالمًا؛ لذا لا يُقبل أن تشكل البناية أخطارًا إضافيةً على المجموعات الأرشيفية.
من المعروف أن أغلب الكوارث تقع من النقائص في شبكات الأنابيب والصرف الصحي ورداءة تصميمها؛ كما تندلع عدة حرائق من إنشاءات ونظم كهربائية وضعت بطريقة غير سليمة وبقيت ناقصة أو منعدمة الصيانة.
لا يمكن أن تتقاسم إدارة الأرشيف بنايتها مع أقسام أخرى، وهذا لضمان حماية عالية. وإذا وقع عكس ذلك، سوف يتعرض الأشخاص المكلفون بالصيانة إلى عدة مشاكل بسبب هذا التقاسم. تشكل هذه الأوضاع خطرًا إضافيًا يفوق الأخطار الأخرى نظرًا للنقص في مراقبة الأجزاء الأخرى من البناية وسكانها. لذا من المهم في هذه الحالة وضع تعاون كامل بين مختلف الأطراف، و سوف تكون النتائج مفيدة للجميع.
من الضروري أن تخضع كل بناية أرشيف وإنشاءاتها وجزيئاتها التقنية إلى التدقيق من الجانب الأمني لتحديد الأخطار: يتعلق الأمر بدراسة معمقة يقوم بها خبراء مختصون، تهدف إلى تقدير الأخطار التي تتعرض لها بنايات الأرشيف. تتطلب الدراسة التركيز على النقاط التالية:
• مقاومة الظروف المناخية المحلية.
• جودة البناء.
• أساس البناء.
• خطر الحريق:
o الحلقة الكهربائية
o الآلات والتجهيزات
o شبكات الغاز
o الإنشاءات القابلة للاشتعال
o منع التدخين
• موضع شبكات المياه:
o أنابيب التدفئة
o أنابيب الماء
o نظام الصرف الصحي
o نظام التكييف
o الورش والمخابر
o المطابخ
o الحمامات
o نظام إطفاء الحريق
• تصميم نظم شبكات المياه.
• حالة نظم شبكات المياه.
• صيانة وبرمجة كل ما سبق ذكره.

3.4 الأخطار الناجمة عن عدم استقرار دعائم الأرشيف
تحتفظ أقسام الأرشيف بالكثير من الأفلام بالنترات. ويعد هذا النوع من الدعائم غير ثابت وقابل للاشتعال تلقائيا. لذا يجب تحديد هذا النوع من الأفلام ومعالجتها.

3.5 الأخطار الواردة من شخص أو مجموعة أفراد
يتعلق الأمر بخطر الحريق الإجرامي الذي يكون مصدره أشخاصًا يقصدون الانتقام أو أفرادًا يشنون أعمال شغبٍ وخراب. يُضاف إلى هذه التهديدات، الأخطار الناجمة عن موقع البناية في منطقة عسكرية، أو تلك الصادرة عن أهداف سياسية من قبل مجموعات تريد تحطيم هاوية ثقافية.
لذلك يجب الانتباه إلى الإجراءات التالية:
• الحراسة المشددة على محيط البناية، خاصة عند الدخول والخروج بعد انتهاء الدوام الرسمي.
• مراقبة هوية الأشخاص الوافدين على البناية أثناء أوقات الدوام الرسمي.
• مراجعة حقائب و أغراض الزوار والباحثين.




الفصــل الرابــع: مواجهــة خطــر الكوارث



4.1 المدخل
من المهم تحديد قائمة الأخطار التي تهدد المؤسسة بعد القيام بعملية التدقيق. قد تكون نتيجة التدقيق مفزعة ومزعجة لمسئولي حفظ الأرشيف، خاصةً إذا كان التدقيق شاملاً ومسيرًا حسب المناهج المهنية. في أسوء الحالات، لا يمكن خفض الأخطار، و لم يبقى أي اختيار، ما عدا تبديل البناية القائمة ببناية جديدة توفر الشروط المناسبة لحماية الأرشيف من الأضرار إذا وقعت كارثة. يمكن في حالات أخرى القيام بتحديث البناية القائمة وإعادة تهيئة الإنشاءات والتجهيزات التقنية، ووضع الإجراءات الأمنية المناسبة للتصدي ضد خطر الحريق. يمكن عرض هذه الأعمال كجزء من برنامج محاربة الكوارث الذي يهدف إلى تخفيض الأخطار والأضرار الناجمة عنها.

4.2 البنايات الجديدة
يمكن اللجوء إلى بناء مركز جديد بعد مراقبة البناية القائمة ومراجعة كل الأخطار الخارجية التي تهددها. في هذه الحالة أو في حالة بناء مركز أرشيف جديد لأسباب أخرى، يُعد اختيار الموقع ومكان البناية الجديدة مهم جدًا و ذلك للتمكن من محاربة الأخطار بطريقة أكثر فعالة.
هذه من جديد قائمة الأخطار الخارجية المحتملة التي يمكن أن تهدد البناية:
• الفيضانات الطبيعية الواردة من الأنهار، والقنوات، والأمواج العملاقة، و التسونامي.
• الزلازل و حركات التربة.
• النشاطات الصناعية التي تحتوي على خطر الحريق، والانفجار، والتلوث، والمواقع الإستراتيجية الهامة.
• مناطق حركات الطيران.
• اصطدام السيارات.
يجب تجنب أغلبية هذه الأخطار باختيار موقعًا آمنًا وأرضًا مناسبةً. كما يجب الاستعانة بخبراء الزلازل إذا اقتضى الأمر لذلك، عن تصميم البناية، لتخفيض الأخطار والأضرار في حالة انهيارها. لا نستطيع القيام بالكثير لحماية البنايات القديمة من خطر الزلازل. فالمتطلبات الحالية في مجال البناء جد ملزمة في المناطق الحساسة، ويمكن تطبيقها في البنايات الجديدة.

4.3 البنايات الموجودة (القديمة)
يجب اخذ الإجراءات المناسبة لتخفيض الإخطار الخارجية التي تهدد بنايات الأرشيف الموجودة. تتضمن هذه الإجراءات:
• وضع حواجز لحماية البناية من اصطدام السيارات وعرقلة وقوعها.
• جعل البناية كتيمة لمنع دخول المياه إلى حد ارتفاعٍ معينٍ، إذا كانت البناية في منطقة قابلة للفيضان.
• تقوية أساس البناية.
• تشييد علاقات مع السلطات المعنية للتحقق من وجود برنامج تدخل سريع للتصدي ضد أخطار الماء، وتخفيضها، سواء أثناء أوقات العمل أو خارجها.
• ترحيل جزء من أرصدة الأرشيف إلى أماكن أكثر حماية داخل البناية نفسها، أو تحويلها إلى موقع أكثر أمنًا إذا كانت البناية موجودة في منطقة عسكرية حساسة.

4.4 الإنشاءات والتجهيزات التقنية
تشكل الإنشاءات والتجهيزات التقنية جزءًا أساسيًا في تركيبة البناية. ولكن يجب أن تكون من جودةٍ مرتفعةٍ، وأن تخضع إلى الصيانةٍ الدائمةٍ، لكي لا تشكل تهديًدا على الأرصدة الأرشيفية في حال وقوع تسرب للمياه أو عند بداية حريق.

4.5 الحماية من الماء
لا نشعر كثيرًا بالخطر الحقيقي الذي تمثله الأنابيب والقنوات على الأرشيف. تعد الأضرار الناجمة عن تسرب الماء معتادة، ويرجع السبب إلى التصميم السيئ للإنشاءات الرصاصية، وإلى النقص في صيانتها. توجد الإنشاءات في جميع البنايات، من غرف التنظيف إلى نظام التدفئة المتطور، مرورًا بقنوات التكييف .
حُددت مجالات التدخل لمواجهة أخطار الإنشاءات كما يلي:
• يُمنع مرور أنابيب الماء عبر مخازن الأرشيف أو فوقها مباشرةً.
• يجب أن تكون المواد الرصاصية وأنابيب الماء من الجودة الممتازة، ويُفرض مراقبتها وتدقيق مفاصلها عند تركيبها في البناية.
• يجب صيانة أنابيب وقنوات الماء بانتظام، ومراقبتها دورًيا لتخفيض خطر تسرب الماء أو انكسار الشبكات.
• يجب أن تشتمل الأنابيب وقنوات الماء على أعداد كافية من السكور و أصمة الرقابة تكون موزعة في الأماكن الإستراتيجية لكي يتمكن قطع الماء بسرعة عند وقوع أي حادث.
• يجب أن تكون الأرضية منيعة لتحمُّل أي تسرب للماء، وتمنعه من الانتشار عبر البناية. يمكن رفع عتبة الأبواب لسد الطريق أمام الماء إذا اقتضى الأمر ذلك، مع مراعاة أمن الأشخاص عند تجاوزها. يحل المشكل بتهيئة منحدرات صغيرة تسهل حركات العربات في الوقت نفسه.
• يمكن استخدام آلات الإنذار بالمياه للإعلان عن أي وجود سائل نتيجة انكسار الأنابيب أو حدوث أي تسرب. لكن لا يمكن الاعتماد على آلات الإنذار بإفراط، لأن اختيار مكان لوضعها يكون مزعجًا. إن تدفق المياه لم يتبع خطًا مستقيمًا في أغلب الحالات، و يمكن أن يؤدي إلى أضرارٍ كبيرةٍ قبل الإشعار بالخطر.
• يمكن وضع الوثائق في علبٍ مناسبةٍ لحمايتها: فتسمح هذه الطريقة بحماية الأرشيف من أضرار الماء والتلوث، بل حتى من لهب الحريق لمدة معتبرة. وقد برهنت عمليات التغليف فعاليتها في حالات الزلازل.
• تسبب المقاولات خطرًا خاصًا عند قيامها بالأشغال داخل البناية؛ فيمكن أن تؤدي إلى تسرب مصادف في الإنشاءات الرصاصية، أو تسرب الماء نتيجة للعطل المؤقت في البناية.

4.6 الحريق
يُشكل الحريق أكبر خطرٍ، ويُعد الأكثر دمارًا يُهدد مراكز الأرشيف دون شك. وهو يصنف في الدرجة الأولى الانشغالات بسبب الأخطار الكبيرة التي يمثلها والدمار القاضي الذي يضرب به الأرصدة الأرشيفية.
صدرت عدة دراسات في السنوات الأخيرة حول الإجراءات التي يجب اتخاذها لمواجهة أخطار الحريق في المكتبات والأرشيف. تُعد الأبحاث حول سرعة انتشار الحريق جد مرعبة. وقد أثبتت تجربة تظاهرية للحريق في مخزن أرشيف إن الحرارة ترتفع إلى 1000 درجة في بضع دقائق فقط. سمحت هذه الأعمال بالمعرفة الجيدة للإجراءات المطلوبة للحماية من الحريق في المكتبات والأرشيف.

4.6.1 الإنذار بالحريق
يُعد الإنذار منذ بداية اندلاع الحريق أساسيًا لتفعيل نظم وإجراءات التدخل التي قد تقلل من حجم الخسائر.
• فيجب أولاً وضع نظام إنذار آلي للحريق يتضمن عددًا كافيًا من الكواشف مرتبطة بجهاز الرقابة المركزية. يُنتظر من النظام أن ويشتغل آليًا عند الشعور بوجود دخان، أو أي مادة احتراق. كما يُفضل وضع كاشف الدخان عن كاشف الحرارة بسبب انتشار الدخان بكثافة مع بداية الحريق. لذا يجب وضع نظام فعَّال لاكتشاف الحريق و إطلاق إشارة الإنذار عند اشتعال أي موقد.
• يجب وضع نظام إنذار يدوي على سبيل الاحتياط.
• وأن تتمكن نظم الإنذار من الإرسال الآلي للإشارة إلى أقسام الحماية المدنية والإسعاف.
• كذلك يجب عزل مخازن الأرشيف عن المناطق العملية الأخرى بوضع جدران و أبواب مانعة للحريق لمدة ساعتين على الأقل. ويجب أن تغلق هذه الأبواب بطريقة آلية.
• ويجب مراقبة الدعائم غير المستقرة، وأخذ الإجراءات الاحتياطية اللازمة بشأنها.
• لا يجوز تخزين أي عتاد في قاعات الأرشيف للتخفيض من خطر الحريق، ويجب أن تكون مناطق العمل بعيدة عن مخازن حفظ الأرشيف.
• يُفترض أن يكون قاطع التيار الكهربائي الخاص بمخازن الحفظ معزولاً ومستقلاً، ويُمكن تشغيله عند الدخول والخروج من قاعات الأرشيف فقط. توجد عدة أنواع لمراقبة الإنارة للتحقق من عدم ترك الأضواء مشتعلة، مثل الإشارات الضوئية، والسمعية، وعداد التوقيت.


4.6.2 إطفاء الحريق
يُرتقب وضع نظام الإطفاء الآلي للحريق الذي يُعد قابلاً لمحاربة أي نوع من أنواع الحريق. يمكن اختيار بين النظم التي تعتمد على الماء(رشاش الماء)، أو تلك التي تستخدم الغاز (ثاني أكسيد الكربون).
في السابق كان يُستخدم الغاز(هالونHalon -) لإطفاء الحريق، ولكن توقف استعماله بسبب تأثيره السلبي على المحيط. وعوض بغازات جديدة مثل (Inergen / FM200)، ولكن لم تتم تجريبها ضد الحريق في مخازن الأرشيف إلى غاية سنة 1995.*
توفر النظم التي تستخدم الماء الذري فوائدٍ أكيدةٍ مقارنةٍ بتلك التي تعتمد على رشاش الماء، ولكن لها عقباتٍ أيضًا.
لا تزال المكتبات ومراكز الأرشيف تستعمل هذه النظم عند تحرير هذه الدراسات في سنة 1995(*). و تكمن فائدتها الأساسية في تحطيم الماء لتحويله في شكل ضباب لم يترك أي بقايا أثار، شريطة أن تركب بجدية.
* (ملاحظات المترجم: لقد أثبت الغاز إينرجين Inergen-فعاليته ضد الحريق في الأرشيف، و هو المفضل الآن إلاّ أن تكاليفه جد مرتفعة، و يستخدم لحماية الأرشيف الإستراتيجي في قاعات صغيرة فقط. بينما، يخصص الغاز الثاني FM200 للاستعمال العام لأنه أقل تكاليف).

النظم التي تستخدم الغاز. وتسمح هذه النظم بمكافحة الحريق في المناطق المحدودة والمغلقة، وهي مفيدة في المخازن المتخصصة وقاعات الحاسب الآلي لأنها تطفئ الحريق دون التسبب في وقوع ضرر دائم على الأرشيف ولا على التجهيزات. ولكن لم يكون الغاز فعالاً تمامًا في الفضاءات الكبيرة. و يمكن أن يتبقى رمادًا مشتعلاً بعد إطفاء الحريق، و يسبب إعادة الحريق بعد زوال الغاز.
رشاشات الماء. يخشى المكتبي والأرشيفي بحق استعمال الرشاشات بسبب الأضرار التي قد تؤدي بالأرشيف من جراء استخدام الماء. ولكن بدأ هذا التخوف يزول مع الشعور بفعالية الرشاشات، و تطوير منتجات تتجاوب مع تطلعاتهم. يجب الاستدراك أن الماء يُشكل السبيل الوحيد لمحاربة الحريق عند انتشاره بحجم كبير، ويقع هذا التطور الخطير في عشر دقائق بعد اندلاع الحريق فقط. لما يصل تطور الحريق إلى مستوى الخطورة، سوف يستخدم الماء وتحتاج الرشاشات كمية من الماء اقل من الوسائل المستعملة من طرف رجال الحماية المدنية: يستهلك الرشاش 70 لترًا من الماء في الدقيقة الواحدة، بينما تصل هذه الكمية إلى عشرات الآلاف من اللترات بوسائل الحماية المدنية. يجب أن نعلم أن كمية الماء المستحقة عند بداية الحريق تكون على حسب الحجم الصغير للنيران عند بدايتها.
فالخبراء في الحريق يعتقدون إن الحرائق الكبرى التي ضرت بالمكتبات ومراكز الأرشيف كان ممكن إطفائها عند بدايتها إذا استخدم نظام الرشاش. سوف تقع أضرار لا محال إذا اندلع اشتعال و انتشر الحريق. مهما يكن، تعد الأضرار الناجمة عن ماء الرشاشات أقل حجمًا من تلك التي تؤدي بالأرشيف بسبب الوسائل المجندة من قبل الحماية المدنية، و الخاصة بمكافحة حريق ضخم. سوف يقولوا لكم ألب أخصائي الترميم أنه بإمكان إنقاذ وثائق متضررة من جراء الماء، و العملية نفسها غير ممكنة بالنسبة للوثائق التي تضررت بالحريق.


4.6.3 مواصفات الرشاشات
يجب على أقسام الأرشيف الاعتماد على خدمات الأخصائيين لوضع نظام الرشاشات. و لكن تُفرض الآن مواصفات خاصة بالأرشيف:
• يُفضل استخدام أنابيب مبللة على الأنابيب الجافة، لأنها تنطلق بسرعة أكبر بين وقت استقبال إنذار الحريق وتفريغ الماء. ويُعد التفاعل السريع ضروري لأن الحريق ينتشر بسرعة في المخازن.
• يجب استخدام أنابيب من نوع غير قابل للقرض. تُعد الأنابيب من الفولاذ غير قابل للصدأ، أو من الفولاذ المُجلفن، أفضل نوعية تتطابق مع احتياجات الأرشيف. فالأنابيب من الفولاذ العادي يمكن أن تسبب تسرب مياه ملوثة أو قذرة ناجمة عن تفاعل كيميائي بين الماء والفولاذ. كما يُمنع استخدام الأنابيب من مادة البلاستيك لأنها تشتعل عند اندلاع الحريق، وتصبح بالتالي غير فعالة.
• يُفضل وضع رؤوس رشاشات حساسة تنطلق مع ارتفاع الحرارة (من نوع المصباح فقط). ويمكن اختيار تركيبة سائل المصباح لكي ينطلق مع ارتفاع الحرارة إلى درجةٍ محددةٍ. ويتفاعل هذا النوع من رؤوس الرشاشات بسرعةٍ و فرديًا، و لم تطلق الماء أكثر ما هو لازم لإطفاء الحريق.
• تُوضع الرشاشات بكميةٍ كافيةٍ ليكون النظام فعال. يجب التذكير انه يتم تفعيل عدد الرؤوس اللازمة فقط، حسب الملاحظات السابقة.
• تُغطى رؤوس الرشاشات بأغلفةٍ تحمي من خطر السقوط وتسريب الماء نتيجة لصدمةٍ مفاجئةٍ. و توضع هذه الرؤوس فوق الأنابيب فضلاً من تحتها لتخفيض الأخطار.
• لا يجوز وضع رؤوس الرشاشات قرب مصدر حرارة، لتجنب تفعيل النظام صدفةً بخطاء. لذا يجب تحويل مصدر الحرارة ومكان الرشاشات في الوقت نفسه.
• يجب وضع أصمّة بعدد كافي لمراقبة التدفق، وفي أماكن مناسبة ليتمكن توقيف تدفق الماء، بعد اندلاع نظام الإطفاء، حتى يتم زوال الحريق. تكون هذه الأصمّة محمية بنظام آمن مناسب (ربما بربطها إلى آلة الإنذار)، لتجنب وقوع أي تداخلات من جراء تفعيل غير مرغوب، أو بسبب عملية تخريبية.
• ُتوضع الرشاشات باحترام المعايير في هذا المجال، ويجب أن تخضع رؤوسها إلى اختبار صمودها عند الضغط، ومفاصلها أيضًا. سوف تحمي هذه الإجراءات، مدعمة بعقد الصيانة، من وقوع أي تسرب للماء صدفة.

4.6.4 المطافئ اليدوية
يجب وضع مطافئ يدوية محمولة في المواقع الإستراتيجية لكافة البناية:
• على الأقل مطفأة مائية مقدرة بمقاس لتر في مساحة 200 متر مربع. كما لا يُنصح باستخدام مطافئ من نوع الرغوة أو المسحوق بسبب الأضرار التي تؤدي بها على الوثائق.*
*(ملاحظة المترجم: بالعكس، يجب استخدام مطافئ المسحوق من نوع ABC، التي تنفع في حالة حريق الوثائق، و في حالة حريق من مصدر كهربائي).
• يجب وضع مطفأتين في كل مكانٍ حساس: الأولى مائية، والثانية من نوع ثاني أكسيد الكربون. سوف يستخدم ثاني أكسيد الكربون لإطفاء الحريق من مصدر كهربائي أو من أي حريق آخر لتخفيض الأضرار على المجموعات.**
** (ملاحظة المترجم: يُفضل استخدام المسحوق A,B,C في جميع الحالات قبل تدخل رجال الحماية المدنية).

4.6.5 الأنابيب وأفواه الحريق
يجب وضع الأنابيب وأفواه الحريق خارجيًًا قرب مخازن الأرشيف، في الأماكن الإستراتيجية؛ لأنها سوف تستخدم كنظم للطوارئ لمكافحة الحريق الكبير الذي لا يمكن إطفائه باستعمال المطافئ اليدوية.

4.6.6 الأنابيب الجافة
تتشكل الأنابيب الجافة من مواسير عريضة تخرج عموديًا من البناية لضخ الماء من مختلف الأماكن لمحاربة الحرائق الكبرى. يوفر هذا النظام نقاط خروج تتطابق مع حجم خرطوم المياه، ويمكن استخدامه و لو في حالة الجفاف, سوف يسمح هذا التوصيل خارج البناية في الطابق الأرضي، إلى رجال الحماية المدنية الاستفادة من خزانات الماء وضخها لمكافحة الحريق.
• يجب وضع الأنابيب الجافة، على سبيل الاحتياط، في كل طابق من العمارة مع منافذ لخرطوم الحريق، إذا تجاوز علو البناية 30 مترًا، أو إذا فاقت مساحة كل طابق 1000 مترٍ مربع.

4.6.7 مراقبة الدخان
يسبب الدخان الناجم عن الحريق أضرارًا كبيرةً، ولو في حال وقوع حريقٍ صغيرٍ تم إطفائه منذ البداية. يمكن أن تكون الخسائر أكبر من تلك الناجمة عن الحريق بالذات، خاصة في المناطق التي لم يصلها الحريق.
• لذا يجب تجهيز قنوات التكييف بالإخماد الآلي، و بنظام آلي لإيقاف محركات التكييف.
• كما يُفضل وضع نظم لسحب الدخان، إذا تمكن ذلك.

4.6.8 انفصال المخازن
يمكن تطبيق نظرية الانفصال على مخازن الأرشيف. يتعلق الأمر بتقسيم المخازن أو البناية إلى مناطق مجهزة بحواجز ضد الحريق لمدة ساعتين على الأقل. لن يُشكل هذا الإجراء وسيلة لإطفاء الحريق في أي حال من الأحوال؛ لكن يمكن تعطيل انتشاره و منع توسيعه خارج المناطق المنفصلة. يوفر هذا الإجراء وقتًا إضافيًا لمحاربة الحريق، ولكن سوف يُحطم كل ما يوجد في المنطقة التي حدث بها الحريق، إذا لم يوضع نظام للإطفاء الآلي. لذا يجب العناية أكثر بتفصيل المخازن لتعطيل انتشار الحريق، إذا تعذر وضع نظم آلية لإطفاء الحريق.


4.6.9 الورشات التي تقوم بأعمال داخل البناية
أثبتت التجربة أن وجود عمال في البناية يسبب خطرًا كبيرًا عليها. لذا يجب اخذ إجراءات لحماية الأرصدة الأرشيفية في حالة وجود ورش تعمل داخل البناية:
• توجيه تعليمات لهذه الورشات ولعمالها تجبرهم على احترام الإجراءات الوقائية ضد الكوارث السارية المفعول في البناية.
• إجبارهم على تقديم ترخيص خاص قبل الانطلاق في أي عمل يتطلب استخدام أي مصدر حرارة. يسمح هذا الإجراء استدركت مؤسسة الأرشيف بارتفاع خطر الحريق.
• يجب طلب تفاصيل عن نوع العمل والتجهيزات المستعملة في حالة ترخيص الورش الخارجية لاستخدام منبع حرارة للقيام بتدخلها؛ ويجب أخذ الإجراءات المناسبة التالية:
o استدراك أي اشتعال يمكن أن يسبب الحريق.
o فرض وجود مطافئ يدوية، بالماء أو ثاني أكسيد الكربون، في منطقة العمل للتمكن من التدخل عند اندلاع أي حريق.
• التأكد من عدم التدخين من قبل العمال.
• فرض عقوبات صارمة ضد المخالفين للإجراءات الأمنية.

4.6.10 أخطار الحريق الناجمة عن البنايات المجاورة
يمكن أن تُشكل البنايات المجاورة خطر الحريق على مؤسسة الأرشيف إذا اندلع فيها الحريق. يمكن وضع "ستار الماء" على الجدران المقابلة للحريق الصادر من البنايات المجاورة. يرتكز هذا النظام على رش الماء في الجدار الخارجي المقابل للنار، للحصول على التبريد مثل الشلالات. و ينطلق هذا النظام آليًا بجهاز إنذار الحرارة موضوع حسب توجيه مناسب.

4.7 الأمـــن
يجب حماية مؤسسات الأرشيف ضد التدخلات الطفيلية، و أعمال الشغب، وضد المهووس بالإحراق، بوضع إجراءات أمنية. يُعتقد أن عددًا متزايدًا من هذه الأحداث (السرقة والحريق الإجرامي) هي صادرة عن موظفي الأرشيف الذين يلجئون إلى هذه الأعمال انتقامًا من المؤسسة.
• يجب وضع إشارة إنذار ضد التدخلات الطفيلية.
• اللجوء إذا أمكن إلى خدمات مؤسسات مختصة للحراسة على مدار الساعة.
• التأكد من تطبيق الإجراءات الأمنية على موظفي المؤسسة أيضًا.
• وضع نظام ترخيص، على مستويات مختلفة، للدخول إلى بعض المناطق الأمنية بالبناية.
• اخذ إجراءات خاصة في حالة وجود ورشات تعمل بالبناية.

يمكن أخذ إجراءات خاصة إذا كانت البناية في منطقة نزاع مسلح.
فبرنامج مواجهة الكوارث لا يكتفي بأخذ إجراءات لحماية البناية فقط؛ إن الأخطار لا تزول تمامًا، بل يتبقى منها دائمًا، و لو تتمكن إدارة فعالة للكوارث من تخفيضها بصفة معتبرة. لذا يجب أن يُحدد البرنامج حواجز وإجراءات أخرى داخل المخازن بالذات لحماية الأرصدة الأرشيفية من أي اتصال بمواد مضرة، أو بالحريق، أو حتى تعطيل هذا الاتصال إلى حين يُسمح بالتدخلات المناسبة لإزالة الخطر أو نزعه.

4.8 نظم التخزين
• وضع حواجز للحماية مثل علب توضيب.
• رفع مستوى الأرشيف فوق الأرض لتجنب وصول المياه بسرعة إلى مستوى الأرشيف. يُنصح برفع الأرشيف فوق الأرض بمقدار 150م/م على الأقل.
• استعمال خزائن حديدية مقاومة للنار لحفظ الوثائق النادرة.
• وضع حماية خاصة للرفوف ضد سقوط المياه.

4.9 إجراءات خاصة بدعائم الاستبدال
تحفظ أقسام الأرشيف وثائق خاصة في دعائم الاستبدال مثل الميكروفيلم: نسخ للحفظ, ميكروفيلم تكميلي (يحمل وثائق خارجية)، ميكروفيلم يستخدم للنسخ. يمكن أن يُحفظ الميكروفيلم في البناية نفسها أين يُحفظ الأرشيف الأصلي. لكن في الواقع يجب أن يُحفظ الميكروفيلم في مكان مختلف عن الأصل لتجنب فقدان الأصل و النسخ في آن واحدٍ بسبب الحريق الذي يلتهب المخزنين في الوقت نفسه. فتسمح إجراءات تفريق أماكن الحفظ بتخفيض خطر فقدان المعلومات.
يوصي برنامج اليونسكو "ذاكرة العام" بتلك الإجراءات لحماية التراث من الفقدان. كما يعد هامًا حفظ أدوات البحث في الأرشيف:
• يجب التصوير بالميكروفيلم كل الوثائق التي تُعد جزءًا من التراث، أو توجد في وضع ضعيف بسبب الظروف أو الأخطار التي تهددها.
• كما يجب انجاز نسختين من الميكروفيلم على الأقل، النسخة الأصلية السلبية، و نسخة ثانية سلبية أو ايجابية.
• وضع جميع الأفلام (ميكروفيلم) الأصلية السلبية في بناية أخرى محمية و سليمة.
• يجب حفظ نسخ الميكروفيلم، في حالة وجود خطر نزاع مسلح، خارج منطقة النزاعات في مكان تتوافر فيه كل الشروط اللازمة للحماية والأمن.

4.10 نزاع مسلح
يرتبط نجاح الإجراءات التي نتخذها لمواجهة الأخطار في حالة النزاعات المسلحة، بالوقت المتوفر قبل أن يصبح التهديد مباشرًا. وقد سمحت هذه التجربة بتحديد بعض المستلزمات. يمكن أن يصبح ضيق الوقت مشكلة حقيقية لتفعيل المستلزمات، و إيقاف التهديد، مثل جمع الفهارس، وتحويلها في نسخ الاستبدال (الميكروفيلم آو الصور الرقمية)، وإبعادها قبل أن يصبح الخطر حقيقيًا.
الإجراءات المرغوبة:
• تحضير جدول يتضمن قائمة الأولويات طبقًا لتوجيهات منظمة اليونسكو.
• يجب القيام بعدة نسخ من الفهارس وحفظها في أماكن مختلفة.
• تصوير الأرصدة الأرشيفية في شكل الميكروفيلم (و في الشكل الإلكتروني أيضًا)، وحفظ دعائم الاستبدال في مكانٍ آمنٍ تتوفر فيه الحماية.
• تحويل الأرصدة الأرشيفية نحو أماكن آمنة تتوفر فيها الشروط الأمنية والبيئية.
• تنظيم التعاون والتنسيق بين كل مراكز الأرشيف في البلد.
• إعلام كل المؤسسات الأمنية، الشرطية والعسكرية، باحتياجات مراكز الأرشيف في مجال الأمن والحماية.

4.11 تحديد الأولويات
نادرًا ما تتمتع مؤسسة الأرشيف بالموارد المالية الكافية لوضع برنامجًا شاملاً للوقاية من الكوارث، ولأخذ الإجراءات المناسبة لمواجهتها لما تقع. تُعد عملية تحرير قائمة شاملة لإجراءات الحماية المكلفة مفيدة، إلا إذا كانت المشاكل الناجمة عن النقصان في التمويل معترف بها. إذًا، يجب على أقسام الأرشيف أن تنجز قائمة للإجراءات الأولية الخاصة بها، وتحقيقها عند توفر الموارد المالية. كما يجب إعطاء الأولوية لحماية أهم المناطق بالبناية، أو أضعفُها مثل بعض الأرصدة الأرشيفية أو المناطق الخطيرة.




الفصــل الخامــس:التحضــير


5.1 التحضير لمواجهة الكوارث
لا تسمح الإجراءات الوقائية بالوصول إلى حماية كاملة كما أكدناه من قبل، وسوف تبقى بعض الأخطار قائمة ولو تم حذف أغلبيتها. لذا يجب توفير مخططات للتدخل الطارئ لمواجهة الكوارث. تهدف هذه الإجراءات إلى:
• العمل على إزالة التهديد الذي يحلق فوق الأرصدة الأرشيفية، إذا كان هذا ممكنًا.
• حماية الأرشيف غير المتضرر.
• تحويل الأرشيف المتضرر إلى مكانٍ آمنٍ.
• ترسيخ حالة الوثائق المتضررة ليتمكن إنقاذها فيما بعد.
يجب جمع مخططات مواجهة الكوارث في وثيقة شاملة، وتوزيعها على موظفي مؤسسة الأرشيف، وتوفيرها في المناطق الحساسة داخل البناية، وخارجها على سبيل الاحتياط في حالة عدم التمكن من الدخول إلى البناية.

5.2 جدول تحديد خطة مواجهة الكوارث
يُحدد الجدول في البداية مفهوم حالة الطوارئ، ويركز على خطورة أي حادثة ولو كان حجمها صغيرًا. تنجم حالة الطوارئ من أي حادثة تضر، أو تهدد بالضرر، الأرصدة الأرشيفية أو جزءاً منها. لذا يجب التركيز على ضرورة التدخل السريع والفعال أمام أي حادثة ولو كانت صغيرة؛ لأنه بالإمكان أن تنقلب وتأخذ حجمًا خطيرًا إذا لم يُصد لها و فُقد التحكم فيها. لذا يجب أن ينصُّ الجدول على ما يلي:
• تحديد حالة الطوارئ.
• توعية الموظفين على ضرورة الترقب والحذر على الدور الذي يلعبه بالانطلاق المبكر لإشارة الإنذار.
• توفير قائمة دقيقة لإجراءات الطوارئ التي يجب القيام بها.
• توفير أسماء الموظفين الذي يجب إعلامهم قبل أي شي في حالة الطوارئ. يتعلق الأمر بمسؤول البناية، و محافظ الأرصدة الأرشيفية، و المكلف بالترميم. كما يجب تعيين إطار سامي مؤهل لمراقبة ومتابعة العمليات في حالة الكوارث.
• تحديد الأماكن التي تتطلب حراسة خاصة مثل:
o أهم الوثائق.
o الوثائق الهشة.
o المناطق الخطيرة.
• توفير المخططات التقنية للبناية، وتحديد أماكن وصول الماء، وأصمّة الرقابة وقواطع التيار الكهربائي.
• تحديد قائمة التجهيزات وأدوات الطوارئ مع مكان حفظها.
• تحديد التجهيزات الخارجية للاستعمال في حالة الطوارئ.
• توفير قائمة الخبراء الذي يمكن الاستعانة بهم في حالة الطوارئ.
• توفير التوجيهات لتحويل الأرشيف وحفظه في مكانٍ آمنٍ.

يجب تقديم خطة مواجهة الطوارئ بطريقة تسمح بتنفيذها بسهولة في حالة الطوارئ.

5.3 تحديد مفهوم حالة الطوارئ
يجب تحديد مفهوم حالة الطوارئ بوضوح لكي لا يبقى أي غموض حول ضرورة التدخل. كما يجب التركيز على أهمية التدخل السريع منذ بداية حالة الطوارئ.
فبعض المؤسسات تخشى أكثر من غيرها من أنواع حالات الطوارئ، إما بسبب موقعها الجغرافي، أو بسبب وضعها الضعيف. لذا يجب إدماج هذه المؤشرات في مخططات التدخل الطارئ.

5.4 توعية الموظفين وإعلامهم
يجب أن يدرك الموظفين تمامًا ضرورة أخذ الإجراءات اللازمة لمراقبة الكوارث، وأنهم تفهموا بوضوح ما يُنتظر منهم للمشاركة في حماية التراث الأرشيفي في نطاق السير العام للمؤسسة. فيُركز خاصة على دورهم كمراقبين: يجب عليهم الإعلان عن أي وضع يتضمن أخطارًا خاصة على المؤسسة، و الإبلاغ بالمظاهر الأولى لأي كارثة تقع.
ويتم ذلك عن طريق تنظيم حلقات تدريبية دوريًا لهم للإعلام والتوعية بما يُنتظر منهم في حالة الطوارئ، مثل ضرورة ترحيل الأرشيف أو إنقاذه. فيتم إعلام الموظفين بمخططات مواجهة الكوارث، بعد ما تتأكد قدرتهم على التدخل، وتكرس معلوماتهم حول هذا المجال.
فيتلق الموظفين تكوين أساسي يؤهلهم لاستعمال التجهيزات، ويُعودهم على الإجراءات المحددة لتحرير قائمة مفصلة للأرشيف الذي تم إنقاذه.
فتسمح هذه الدورات التدريبية بتذكير هذه المعلومات، ومن ثم مكافحة أي تهاون. لكن تعود المشكلة في نجاح سياسة الوقاية من الكوارث في اعتقاد الموظفين إن الكوارث لم تقع، بحجة تخفيض الأخطار نتيجة لتطبيق الإجراءات الوقائية. و لكن يجب تذكيرهم بوجود الأخطار مهما كانت الإجراءات الوقائية.

5.5 إجراءات الطوارئ
يجب عرض إجراءات الطوارئ بدقة حسب وضع المؤسسات. فتكون تلاوتها واضحة ومضبوطة. وتتضمن النقاط التالية:
• وسائل إنذار الحريق عند اندلاع النيران.
• تحديد طريقة الاتصال بالمسؤول المعين-أو من ينوب عنه- لإدارة العمليات في حالة الكوارث. يُفترض أن يكون هذا المسؤول إطارًا ساميًا له خبرة في حفظ الأرشيف وحمايته، بل يمكن أن يكون هو المسؤول الأول عن هذا القطاع. فيجب أن يكون قادرًا عن مراقبة كل عملية إنقاذ للأرصدة الأرشيفية، وقادرًا على اخذ القرارات المناسبة بعد الاستشارة إذا اقتضى الأمر. تتطلب حالة الطوارئ دائمًا إدارة مهيكلة ومنسقة من طرف شخصٍ واحد. سيتشاور هذا الشخص مع كوادر مختصة إذا وُجدت في عين المكان، كلما رأى ذلك ضروريًا، كما يمكنه استشارة زملائه قبل أخذ القرارات.
• يكون مسؤول البناية بالذات الشخص الذي يجب الاتصال به في حالة الأضرار التي تقع على البناية أو التجهيزات التقنية، أو الاتصال بمنسق عمليات مواجهة الكوارث إذا مست الأضرار الأرصدة الأرشيفية أو تهددها. وأيضًا يجب تعيين مساعدين بعدد كافي في القائمة، لتدارك الأمر في حالة غياب المسؤول الأول عن العمليات.
• تعيين مسؤول الترميم الذي يجب الاتصال به فورًا إذا كانت المخازن المتخصصة متضررة أو مهددة. يمكن أن يكون هذا الشخص عضو أو أعضاء من الفريق المكلف بالحفظ المادي للوثائق والأرصدة الأرشيفية. لا يمكن للأشخاص الذين لديهم معرفة "عاطفية" للأرصدة الأرشيفية أن يقدموا نصائح مفيدة حول القرارات التي يجب اتخاذها إذا أصبح ترحيل الأرشيف أو إنقاذه ضروريًا.
• تحديد عضو من فريق ترميم الوثائق وحمايتها. يمكن أن يكون "منسق عمليات مواجهة الكوارث".

من الضروري أن يكون كل شخص مذكور في القائمة سهل الاتصال في أي وقت ليلا نهارًا. لذا يفترض أن تتضمن القائمة رقمين للهاتف على الأقل: الشخصي و الوظيفي. نادرا ما تقع حالات الطوارئ في النهار.

5.6 قائمة الكوادر
يجب تحرير قائمة الكوادر، والأشخاص الآخرين إذا أقتضى الأمر، الذين يمكن الاتصال بهم ويكونوا فعالين في حالة الطوارئ. تتضمن هذه القائمة مدير المؤسسة، ومسئولو أقسام الحفظ والحماية، وكل الذين يجب الاتصال بهم لمواجهة حالة الطوارئ.

5.7 المناطق التي يجب حراستها بصفة خاصة
تحديد و تحرير قائمة كل أجزاء البناية أين تُحفظ الوثائق الخاصة، وتعريف هذا النوع، لتثبيت أخذ القرارات المناسبة مع الأولويات، في حالة ما إذا يجب تفعيل إجراءات الحماية والوقاية أمام الوضع الطارئ. كما يُضاف إلى هذه القائمة عناوين الخبير أو الخبراء المختصين في حفظ الوثائق لكي يتمكنوا من تحديد الأولويات في مجال الإنقاذ، أو إقرار ترحيل الأرشيف نحو مناطق خاصة و آمنة.

5.8 خرائط البنايات والإنشاءات والتجهيزات التقنية
إضافة خرائط عن كل طوابق البناية، مع تحديد نقاط التحكم في توزيع الماء والكهرباء التي يمكن قطعهما لوقف التوزيع. تعيين نقاط جرّ الماء وضخه.
كما يجب تحديد أجزاء البناية التي يمكن أن تُستعمل كمناطق للحفظ المؤقت أثناء عمليات الإنقاذ، مثل تغليف الوثائق المتضررة قبل نقلها إلى تجهيزات التجميد.

5.9 تجهيزات الطوارئ
يجب صيانة التجهيزات الخاصة بحالة الطوارئ. توجد قائمة هذه التجهيزات في الملحق رقم 2، الصفحة 41.
أثبتت مضخات الماء، وآلات امتصاص الماء، ونظم إنارة الإسعاف، فعاليتها على ضوء التجارب الماضية. يجب مراقبتها دوريًا للتأكد من صلاحيتها. فتوزع هذه التجهيزات في المناطق الإستراتيجية عبر كامل البناية. يجب ضعف عدد هذه التجهيزات ووضعها في أماكن مختلفة، إذا كانت البناية ضخمة أو في حالة وجود أكثر من بناية. ستُحدد بوضوح أماكن وجود هذه التجهيزات في جدول "خطة مواجهة الكوارث". ويجب على الموظفين أن يتعرفوا على كل واحدة من هذه التجهيزات.

5.10 عتاد الطوارئ
يجب صيانة العتاد الضروري الخاص بالطوارئ أيضًا. توجد القائمة في الملحق 2. يشمل العتاد بصفة عامة خيم من البلاستيك لتغليف المناطق غير المتضررة بالماء ولكن المهددة، ومنشفات ورقية، وأقمشة للحماية، ودلاء من بلاستيك، ومصابيح كهربائية يدوية، واستبيانات لتحرير قائمة الوثائق المغلفة والمنقذة.

5.11 العتاد الخارجي
يجب تحديد العتاد الموجود خارج البناية الذي يمكن اللجوء إلى استعماله. من المفروض أن تكون مؤسسة الأرشيف قادرة على مواجهة الكوارث بتجهيزاتها وعتادها الخاص في المرحلة الأولى؛ ولكن يُعد من المفيد الاستعانة بعتادٍ إضافيٍ خارجيٍ للتصدي إلى حادثةٍ من حجمٍ كبيرٍ. يتعلق الأمر بتجهيزات التجميد، والنقل، والأغطية، والدلاء من البلاستيك، والعلب، إلى آخره. فتُحرر قائمة تجهيزات الإسعاف مع ذكر العناوين وأرقام الهاتف أين يمكن الحصول عليها. كما يجب إقامة علاقة تعاون مع الممونين المستعدين للتجاوب خارج أوقات العمل، ومطالبتهم بعناوينهم لكي يتمكنوا من تقديم المساعدة في أي وقت ليلا نهارًا.

5.12 الخبراء
تحرير قائمة الخبراء الذي يمكن اللجوء إليهم في حالة الطوارئ، خاصة في مجالات الأرشيف وحمايته. كما يُمكن طلب المساعدة من المؤسسات التراثية مثل المتاحف والمكتبات التي تضم خبراء في صفوفها، في حالة عدم وجودهم في مؤسسة الأرشيف. و إلا، حصر الأشخاص القادرين على تقديم نصائح بالهاتف في حالة الطوارئ، لحين انتظار وصول الخبراء إلى عين المكان.


5.13 فرق التدخل
وضع قائمة المتطوعين الراغبين والقادرين على تشكيل فريق الإنقاذ في حالة الطوارئ. يجب أن يكون هؤلاء الأشخاص مستعدين للنداء في أي وقت من النهار أو الليل، وأن يكونوا قادرين على التجاوب مع التوجيهات الصارمة التي تُعطى لهم في حالة الطوارئ. فتستند أقسام الأرشيف الصغرى التي تضم بضعة أشخاص فقط، إلى مساعدة المؤسسات المجاورة. يمكن تأسيس هذا التعاون على مبدأ المعاملة بالمثل.
تُنضم قائمة أعضاء هذه الفرق حسب ساعات النهار والليل، وستضم كل المعلومات المفيدة عن الخبراء مثل عناوين الذين يمكن اللجوء إليهم في حالة طارئة أو تدخل للإنقاذ.

5.14 إنقاذ الأرشيف المتضرر
يجب وضع التوجيهات لإنقاذ الأرشيف المتضرر. فتكون عامة وتركز أكثر على قائمة الأعمال التي يجب القيام بها، وتلك التي يجب تجنبها؛ ولكن يجب أن تكون دقيقة في الوقت نفسه لتوفير تعليمات إلى الأشخاص دون تأهيل الذين يشاركون في إنقاذ الأرشيف المتضرر.



الفصــل السادس: التفــاعــل والتدخــل لمواجهــة الكارثــة



6.1 الإجراءات الأولى
يجب على أول شخص موجود في عين المكان عند حدوث أي كارثة، أن يقوم بالإنذار قبل كل شي ثم يُواجه مصدر الكارثة و يحمي الأرصدة الأرشيفية المتضررة:
• إطلاق الإنذار لإعلام كافة الموظفين- بما فيهم الأشخاص المسؤولين عن إجراءات التدخل ضد الكارثة- والاتصال بمصالح الدفاع المدني والإسعاف إذا اقتضى الأمر.
• إزالة سبب الكارثة إذا أمكن، كقطع الماء، وتفعيل مضخات الماء، واستخدام المطافئ.
• حماية الوثائق المتضررة، مثلا بتغليفها بأوراق من البلاستيك لحمايتها من الماء.

6.2 أهم الإجراءات لمواجهة الكارثة
يجب استكمال الإجراءات الأولية المذكورة أعلاه، بتدخلات مناسبة أكثر ومتوازنة. تؤخذ هذه الإجراءات المناسبة قبل أي شيء، مثل تحديد الدخول إلى المنطقة المنكوبة، في حالة الكوارث الكبرى التي تتطلب تدخل مصالح الدفاع المدني والإسعاف,
• فيبدأ المسؤول المُكلف بتنسيق العمليات بتحديد وتقييم الحادثة التي يواجهها، وتقدير حجمها ونوعها. قد تتطلب هذه المرحلة وقتًا، ولكنها ضرورية للتصدي المناسب والفعال للكارثة.
• يجب أن يقوم مسؤول العمليات بعد مرحلة التقييم:
o بتوجيه نداء إلى فريق التدخل ضد الكارثة.
o بإشعار مصالح الدفاع المدني و الإسعاف كما يجب.
o بالاتصال مع أخصائي الترميم للحصول على النصائح المفيدة إذا يُعدُّ هذا ضروريًا.
• يجب وضع خطة لترحيل أو تأمين الوثائق.
• يجب جمع أعضاء فرقة التدخل وإعلامهم بما حدث ليستدركوا الموقف المناسب لمكافحة الكارثة.

6.3 حماية الوثائق المبلولة والمتضررة
يُعد تضرر الوثائق بالماء نتيجة معتادة للكوارث. يُواكب الماء أي كارثة سواء كانت ناتجة عن فيضانٍ، أو بعد انقطاع أنبوب الماء، أو انتشار الحريق. فيتطلب هذا الأرشيف المتضرر من الماء تدخلاً سريعًا ومناسبًا. فيهدف هذا التدخل دائمًا إلى تثبيت وضع الوثائق لوقف الأضرار. تُعد منهجية تجميد الوثائق مناسبة لأغلب الوثائق المتضررة. إذ لم تقضي على الأضرار التي وقعت، فهي تمنع وقوع أضرار أخرى. و توفر وقتا كافيا قبل القيام بمرحلة الاسترجاع.
ستتطور العفونة في الوثائق المبلولة في ظرف 24 ساعة بعد وقوع الأضرار، إذا لم تجفف الوثائق وتجمد بطريقة صحيحة؛ وتتطور العفونة بأكثر سرعة إذا عُرضت الوثائق لظروفٍ مناخيةٍ حارة. لذا يجب تجنب حدوث أسباب ثانية تضر بالوثائق المبلولة بتثبيت وضعها بطريقة التجميد.
6.3.1 لتجميد المباشر
يُفضل استعمال هذه الطريقة على غيرها دون أن تكون ضرورية، وهي تعتمد على تخفيض حرارة الوثائق المبلولة إلى درجة تحت مستوى التجميد أي تحت الصفر. يُنتج عن تطبيق هذه الطريقة السريعة بلوريات صغيرة من الجليد. يمكن تحويل هذه الوثائق، بعد تجميدها، إلى خزانة تبريد حيث تستقر درجة البرودة تحت الصفر.

6.3.2 التجميد بطريقة التبريد
يمكن استعمال خزانة تبريد عادية لتخفيض درجة البرودة، في حالة تعذر التجميد المباشر؛ ولكن يجب أن تبقى الدرجة مستقرة تحت الصفر. لا يمكن الخلط بين فضاءات التبريد مع فضاءات التجميد.

6.3.3 تغليف الوثائق لتجميدها
يجب تغليف الوثائق المعنية بالتجميد في أكياس أو حقائب من البلاستيك لكي لا تشكل جسمًا صلبًا ومتجانسًا عند التجميد. تُسهل هذه الطريقة نقل الأرشيف إلى منطقةٍ آمنةٍ ثم إخراجه من الثلاجات.
يجب استعمال أكياس كبيرة من البلاستيك لتغليف الوثائق الورقية التي تضررت بالماء، و أصبحت أجسام صلبة مبلولة وبلا شكل. لا يجوز تبدير الوقت في محاولة تفرقة هذه الرزمات، بسبب إمكانية وقوع أضرار أخرى. فالوقت يُعد محدودًا عند وقوع كارثةٍ كبيرةٍ، ويجب إعطاء الأولوية لإنقاذ الوثائق بتغليفها ونقلها بأكبر سرعةٍ ممكنٍة إلى الجهاز أين يُتم تجميدها.

يجب دائمًا استعمال أكياس و علب بلاستيكية لتغليف الوثائق المبلولة. من المهم إعداد قائمة وفهرس للوثائق المتضررة:
• يجب أن لا يفوق ثقل الأكياس البلاستيكية 15 كلغم ليتمكن تغليف الوثائق لعملية التجميد، و تسهيل نقلها إلى غرفة التجميد.
• كما يجب تغليف الوحدات والمجلدات في أكياس البلاستيك بطريقة منفصلة.
• وضع بطاقات تعريفية على الرزمات وتسجيل محتواها.
• يجب إغلاق كل المجلدات التي تم إنقاذها وهي مفتوحة.
• و تغليفها عموديا أو سطحيًا في الصناديق التي تسمح بنقلها.
• لا يجوز القيام بمحاولة تفريق أوراق الوثيقة. يفضل تغليفها في شكل رزم في أكياس البلاستيك.
• يجب تفريق الوحدات ذات الحجم الكبير، مثل الخرائط والمخططات، بوضع أوراق جفافه بينها، ثم أوراق بلاستيك حيادية (Polythène) ، وبعد ذلك ترتيب هذه الوحدات الكبيرة فوق دعائم سطحية. يمكن ترتيب عدة وثائق في الدعم الواحد، ولكن يجب عزل بعضها عن بعض بأوراق جفافه أخرى بلاستيكية (Polythène)، ويجب عدم تحميل الدعائم فوق اللازم لكي يسهل نقلها.


6.3.4 التجفيف بالهواء
يمكن تجفيف بعض الوثائق في الهواء بأمانٍ كاملٍ. يتعلق الأمر بالوثائق الخفيفة عادة، باستثناء الأرشيف الذي يحمل حبرًا يذوب على الورق، و الوثائق من ورقٍ نشاف (انظر ركن التجميد):
• اختيار مكانًا مناسباً بعيداً عن منطقة الكارثة. يجب أن يكون هذا المكان مُهوَّى ومجهز بعددٍ كافٍ من الطاولات لترتيب الوثائق.
• يجب وضع المجلدات مستقيمة، و فتح الأوراق على شكل مروحة.
• نشر الأوراق المنفردة والوثائق ذات الحجم الكبير، مثل الخرائط، فوق مساحة نظيفة وممتصة؛ تبديل الأوراق الممتصة دوريًا.
• وضع آلات امتصاص الرطوبة في الغرفة.
• إطلاق هواء بارد بخفة فوق الوثائق المبلولة.

6.4 إجراءات خاصة بالقضم والرق
لا يجوز تهوية المجلدات من الرق، و أوراق الرق أو القضم، ولا الأوراق المرسومة، والوثائق التي تحتوي على حبرٍ يذوب أو صبغ. كما يجب تجنب وضع الرق و القضم تحت الضغط بهدف سطحها لان هذه العملية سوف تجعل الأوراق شفافة. لذلك يجب تجميد الوثائق في حالة الشك، وطلب استشارة المرميين المختصين.

6.5 إجراءات خاصة بالصور
يمكن استرجاع الصور بوضعها في ماءٍ باردٍ لبضعة دقائق، لأن الماء يستخدم في أغلب عمليات التحميض الفوتوغرافي. و لكن يجب التأكد من عدم تلوث الماء. فيكون وقت العمليات قصير.

6.5.1 النسخ السلبية والمطبوعة والصفائح الزجاجية
• سحب الظروف.
• يمكن غسلها بالماء الصافي والبارد.
• التجفيف في الهواء، و تعريض النسخ بالوجه الأمامي.
• لا يجوز لمس النسخ، ومحاولة تنظيفها.
يمكن أن يُصعب تحديد المنهج الفوتوغرافي بسبب تنوعه الكبير. ولا يمكن تجميد النسخ السلبية من الغريَّاء على الزجاج. فيجب استشارة خبير في حالة الشك.

6.5.2 البوم الصور:
• وضع أوراق من الشمع أو السيلكون بين الصور.
• تغليف الألبومات سطحيًا في أكياس فردية عند عملية التجميد.
• تجميد الألبومات، أو تهويتها لمدة 48 ساعة.

6.5.3 الميكروفيلم (الفضي)
• سحب العلب.
• وضع الميكروفيلم فترة في سطل من الماء البارد إذا اقتضى الأمر ذلك.
• إرسال الميكروفيلم إلى المختبر لإعادة غسله في آلة تحميض الأفلام.

6.5.4 الميكروفيش (الفضي)
• فصلها وغسلها بالماء البارد.
• عرضها تحت الهواء الجاف، مع وضع الجهة الأصلية أمام الهواء.

6.5.5 الفيلم أو النسخة البنفسجية (الديازو)
من غير الممكن أن تتحمل هذه الأفلام (Diazo) وضعها في الماء. كل ما يمكن فعله هو فصل الأفلام، وعرضها للتجفيف في الهواء.

6.6 مساندة فريق التدخل ضد الكارثة
يجب توفير الشروط المناسبة لعملهم؛ تقديم وجبات غذائية و التأكد من توافر الأكل و الشرب اللازم؛ وتنظيم أوقات لراحتهم. فقد أثبتت التجربة عن وقوع حالة التعب، وظهور اضطرابات نفسية أمام خطورة الوضع، وثقل المجهود الذي يجب بذله من طرف فريق التدخل، ولو كانت انطلاقتهم في التدخل متحمسة بمساعدة موظفي المؤسسة المتحمسين أيضًا:
• تنظيم فترات العمل بالتناوب في المناطق المتضررة، لكي يُخلف الفريق الجديد الفريق الذي كان يكافح الكارثة.
• تنظيم أوقات الراحة والتغذية للعناصر التي كانت في العمل.
• مراقبة الظروف الصحية والنفسية لعناصر الفريق لملاحظة وجود ملامح التعب والفشل، ومعالجتها.

6.7 محيط المناطق المجاورة
يجب الأخذ بعين الاعتبار الظروف المناخية للمناطق المجاورة للاماكن التي تضررت. فيجب اخذ الإجراءات المناسبة لمعالجة المشاكل المحتلمة، خاصة إذا وقعت بسبب الماء:
• تسجيل بانتظام تغيرات درجات الحرارة وكمية الرطوبة في الأماكن المتضررة، والمناطق المجاورة لها.
• وضع آلات امتصاص الرطوبة إذا اقتضى الأمر لتخفيض الرطوبة إلى مستوىً مقبول؛ يُفضل استخدام الآلات المجففة بدلاً من الآلات المبردة، خاصة في البلدان ذات المناخ المعتدل.

6.8 تصوير الكارثة
يبدو مفيدًا تصوير مكان الكارثة وعمليات التدخل لتحليل الواقعة لاحقًا، وتوفير توثيقها إلى المؤسسات الأخرى.

6.9 الدعائم الجديدة
تُعد التجربة محدودة فيما يتعلق باسترجاع الوثائق المحفوظة في الدعائم الجديدة: الأشرطة المغنطيسية، الدعائم والاسطوانات الضوئية. لهذا السبب لا يمكن تقديم أي نصيحة قد تفيد؛ يجب اللجوء إلى توجيهات المختصين في هذا الميدان.


الفصــل السابــع: الاسترجــاع



7.1 المدخل
تُطرح قضية استرجاع الوثائق المتضررة أثناء أي كارثة بعد مرحلة الطوارئ؛ ولا تتطلب الإجراءات العاجلة نفسها التي فُرضت في مرحلة الطوارئ. لهذه الأسباب، لن نتطرق إلى شروحٍ طويلةٍ حول هذا الموضوع ضمن "المبادئ التوجيهية للوقاية من الحوادث ومراقبتها".
يظهر نوعين من الوثائق المتضررة التي يجب معالجتها بعد مرحلة الطوارئ.

7.2 الوثائق المتضررة المجففة
يجب فحص الوثائق المتضررة التي جُففت لتحديد نوع الضرر ومستواه. يُعد تدخل اختصاصي في الترميم ضرورياً، بمساعدة استشاري إذا اقتضى الأمر للحصول على نصائحه المفيدة. من المفيد أيضًا اللجوء إلى نصائح مرممين مختلفين حسب كفاءاتهم وقدراتهم الخاصة، في حالة تضرر أنواعٍ مختلفةٍ من الوثائق.

7.3 الوثائق المتضررة المبللة
سيستقر وضع الوثائق التي تضررت من جراء الماء، بعد القيام بتجميدها. فيجب معالجتها لأنها لا تزال تحتوي على الماء، ولكنها لم تتعرض إلى أي ضررٍ آخر ما دامت مجمدة تحت الصفر. إذًا لا داعي للتسرع في تجفيفها. تكمن ميزة هذه الطريقة في توفير وقتًا مناسبًا قبل الشروع في مرحلة الاسترجاع، وبالتالي أخذ نصائح الخبراء. يجب الاستعانة بخدمات المرممين المؤهلين كما أوضحناه من قبل.

7.3.1 التجفيف بالهواء
يمكن اللجوء إلى التجفيف بالهواء نظرًا لحالة الوثائق المجمدة. إذا اختيرت هذه الطريقة، يمكن الشروع في التجفيف بالهواء بعد انطلاق الذوبان وحسب نوع الوثائق.

7.3.2 الامتصاص الآلي للماء(Lyophilisation)
تُعد تقنية الامتصاص الآلي للماء منهجية خاصة لتجفيف الوثائق المبللة باستخدام تجهيزات متطورة يقودها تقنيون مؤهلون. تتم هذه العملية تحت مراقبة خبير في ترميم وثائق الأرشيف. وتستعمل هذه الطريقة خاصة في حالة الأوراق الملونة، والوثائق التي تتضمن أحبارًا قابلة للذوبان.
تُوضع الوثائق المجمدة، أثناء العملية، في غرفة تحت الفراغ وانخفاض الحرارة تحت الصفر. يجب أن يصل مقياس الفراغ في الغرفة إلى درجة 4.5 TORR)). فلا يمكن أن يتحول الماء إلى سائل تحت هذا الضغط. فيتحول الجليد، باستخدام هذه الطريقة المعروفة تحت اسم "التصعيد"، إلى بخار ماء دون المرور بمرحلة السائل. يمكن تجفيف الوثائق بهذه الطريقة، ولكن يجب إعادة تكييفها قبل خروجها من الغرفة لتجنب ظهور العفونة التي قد تصيبها بسبب الهواء. يمكن أن يؤدي هذا التجفيف إلى بعض الأضرار، خاصة في القضم والرق؛ ويحصل هذا إذا كانت الوثائق تحمل صبغًا في سطحها.

7.3.3 التجفيف تحت الفراغ
تتشابه هذه الطريقة مع الأولى، أي الامتصاص الآلي للماء، ولكن مع ارتفاع درجة الحرارة في الغرفة تحت الفراغ أي فوق الصفر. ويتكون سائل لمدة قصيرة قبل أن يتم تحويله إلى بخار الماء. يُعد هذا المنهج أقل قساوةً، ولكن لا يليق ببعض الوثائق، خاصة تلك التي تحوي أحبارًا قابلة للذوبان في الماء.
يُشكل هاذين النظامين تقنيات تتطلب تجهيزات خاصة قليلة الوجود. و يتميزان بعدة فوائد تفوق تقنية التجفيف بالهواء، واستخدما بنجاح لتجفيف وثائق الأرشيف أو الكتب. ولكن يجب التذكير على ضرورة استشارة خبراء.

7.4 الترميم
لا يمكن التحدث عن ترميم الأرشيف الذي تضرر من جراء كارثة. يجب تجفيف الوثائق و فحصها لتحديد درجة الأضرار التي مستها. و سوف يتطلب عمل الترميم استشارة الخبراء.

7.5 توضيب الأرشيف المتضرر
يمكن أن تؤجل مرحلة الترميم بعد فترة انتقالية طويلة، إذا كان حجم الأرشيف المتضرر كبيرًا. يجب في هذه الحالة توضيب الوثائق مؤقتة في علب تحميها ماديًا من أضرا أخرى محتملة.

7.6 نقل الوثائق المحولة
تعد عملية إرجاع الوثائق المتضررة إلى مكانها الأصلي عملية مهمة تتطلب بعض الوقت. لذا يجب اخذ هذا الجانب في عين الاعتبار عند تقييم تكاليف عمليات الاسترجاع.

7.7 التقرير حول الكارثة
يجب تحرير تقرير شامل يضم صورًا متنوعة إذا أمكن، بعد وقوع أي كارثة لاستنتاج الدروس من الحدث، و توزيع التقرير إلى المؤسسات الأخرى لكي تستفيد من التجربة.


الملحق 1: أنواع الكوارث و أضرارها

الملحق 2

تجهيزات و لوازم الطوارئ
تحدد القائمة التالية بعض التجهيزات و اللوازم المفيدة التي يجب توفيرها في الأماكن الإستراتيجية لمواجهة حالات الطوارئ. القائمة غير شاملة، لذا يجب تغييرها أو تكميلها حسب الحاجيات المحلية الخاصة، و حسب الموارد المالية المتاحة.
التجهيزات:
مصاصات الماء و الغبار.
مضخة الماء يدوية.
مضخة الماء كهربائية (غواصة ).
جهاز الإنارة محمول.
أسلاك و توصيلات كهربائية.
مروحيات كهربائية.
سطول بلاستيكية.
دلاء و مكانس.
أجهزة إزالة الرطوبة.
آلات مراقبة الحرارة و الرطوبة.
رشاشات الماء.

لوازم الطوارئ:
أوراق من البلاستيك.
أكياس بلاستيكية (من مقاييس متنوعة).
مماسح.
أوراق سيليقون.
أوراق دفتر بيضاء.
مناشف.
أقلام لبد.
أقلام حبر.
دفاتر.
بطاقات لساقة، و مقاومة للماء.
مقص.
خيط.
ملابس الحماية.
رداء العمل زرقاء.
ملابس مقاومة للماء.
أحذية مطَّاطة.
قبعات الحماية.
قفازات طبية.
قفازات لاتيكس.
أقنعة مضادة للغبار.
أقنعة مضادة للدخان.
نظارات الحماية.



المراجع:
ملاحظة المترجم: ذُكرت في النسخة الأصلية باللغة الإنجليزية مراجع سنة 1995 فما قبل؛ و اعتمدت النسخة الفرنسية التي نشرت سنة 2007 نفس المراجع.
للإطلاع على النسخة الأصلية باللغة الإنجليزية التي نشرت سنة 1997:
http://www.ica.org/sites/default/fil...1E%20Final.pdf

و النسخة الفرنسية في سنة 2007:
http://www.ica.org/sites/default/fil...FR%20Final.pdf



نفضل من جانبنا ذكر مراجع حديثة تمتد إلى يومنا هذا أي مارس 2008:

Selected Resources on Disaster Management

Adcock, Edward P., compiler and editor. With assistance of Marie-Thérèse Varlamoff and Virginie Kremp. 1998. IFLA Principles for Care and Handling of Library Material. International Preservation Issues, Number One. Paris: IFLA/PAC.
Includes chapter on security and disaster planning.
Translated into Arabic, Czech, French, Greek, Russian, Slovene and Spanish.
Alire, Camila, ed. 2000. Library Disaster Planning and Recovery Handbook. New York: Neal-Schuman Publishers.
Canadian General Standards Board. 2002. Emergency Planning for Industry. CAN/CSA Z731-95 (R2002). Canada National Standard/Canadian Standards. Ottawa: Canadian General Standards Board.
Dorge, Valerie and Sharon Jones, compilers. 2000. Building an Emergency Plan: A Guide for Museums and Other Cultural Institutions. Marina del Rey, California: Getty Conservation Institute.
Iraci, Joe. 2002. Technical Bulletin No. 25. Disaster Recovery of Modern Information Carriers: Compact Discs, Magnetic Tapes and Magnetic Disks. Ottawa: Canadian Conservation Institute.
Jones, Virginia A., and Kris E. Keyes. 2001. Emergency Management for Records and Information Programs. Prairie Village, Kansas: ARMA.
Kahn, Miriam. 2002. Disaster Response and Planning for Libraries, Second edition. Chicago, Illinois: American Library Association.
Koch, Corine, editor and translator. 2003. The Blue Shield for the Protection of our Endangered Cultural Heritage. Proceedings of PAC Open Session at the 68th General IFLA Conference in Glasgow, 2002. Co-organized by PAC and National Libraries Section. International Preservation Issues, Number Four. Paris: IFLA/PAC.
http://www.ifla.org/VI/4/ipi.html
Matthews, Graham and John Feather, editors. 2003. Disaster Management for Libraries and Archives. Aldershot, Hampshire: Ashgate Publishing.
National Fire Protection Association. 2000. NFPA 1600 - Standard for Disaster/Emergency Management and Business Continuity Programs. Translated into Spanish. http://www.nfpa.org
Norris, Debbie Hess. 1998. Disaster Recovery. Salvaging Photograph Collections. Philadelphia, Pennsylvania: Philadelphia Conservation Centre for Art and Historic Artifacts.
Ogden, Sherelyn, ed. 1999. Preservation of Library and Archival Materials: A Manual, Third edition. Andover, Massachusetts: Northeast Document Conservation Center.
Includes salvage procedures for collections; mold control; sources of services; short-form emergency preparedness plan. http://www.nedcc.org
Stovel, Herb. 1998. Risk Preparedness: A Management Manual for World Cultural Heritage. Rome: ICCROM.
Sturges, Paul and Diana Rosenberg, eds. 1999. Disaster and After: The Practicalities of Information Service in Times of War and Other Catastrophes. 1999. Proceedings of an International Conference sponsored by IGLA., 4-6 Sept. 1998, University of Bristol. London: Taylor Graham Publishing.
Walsh, Betty. 1997. Salvage Operations for Water Damaged Archival Collections: A Second Glance and Salvage at a Glance. WAAC Newsletter 19(2):12-23. http://palimpsest.stanford.edu/waac/
Wellheiser, Johanna and Jude Scott. With John Barton. 2002. An Ounce of Prevention: Integrated Disaster Planning for Archives, Libraries and Record Centers, Second edition. Lanham, Maryland and Ottawa: Scarecrow Press and Canadian Archives Foundation.
Latest Revision: January 31, 2005
Copyright © International Federation of Library Associations and Institutions
www.ifla.org

Disaster Management for Libraries and Archives, By Sue Cole and Alison Walker, National Preservation Office, ed. Graham Matthews and John Feather, Aldershot: Ashgate, 2003. ISBN: 0-7546-0917-0. Hardback: 254 pages

Smithsonian Institution Archives. Disaster Planning, Prevention and Recovery .... systems for humidity control, water damage recovery and humidity control. ...
palimpsest.stanford.edu/bytopic/disasters/ - 38k - En cache - Pages similaires

UNESCO Archives Portal, Disaster Preparedness and Recovery ( 23 ) :
<http://www.unesco.org/webworld/portal_archives/pages/Resources/Preservation_and_Conservation/Disaster_Preparedness_and_Recovery/index.shtml>













التعديل الأخير تم بواسطة عبدالكريم بجاجة ; Apr-06-2008 الساعة 10:46 AM سبب آخر: خطىء
  رد مع اقتباس
قديم Apr-06-2008, 11:41 AM   المشاركة2
المعلومات

زهير بوعلي
مكتبي متميز

زهير بوعلي غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 19739
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: الجـزائر
المشاركات: 327
بمعدل : 0.11 يومياً


افتراضي

أستاذنا المحترم ..تحية طيبة وبعد:
لطالما كانت ومازالت مواضيعك قيمة ومفيدة جدا لنا كمكتبيين وأرشيفيين مازلنا في بداية الطريق في مهنة "نبيلة الأهداف ولكنها غير مجزية" ..وأصدقك القول أنه بينما كنت منذ أيام أتصفح هذا المنتدى الغالي تساؤلت في نفسي عن سر الغياب الطويل للأستاذ عبد الكريم بجاجة ..وها أنت تعود بموضوع مفيد جدا فجزاك الله عنا كل خير.ننتظر منك المزيد في الأيام القادمة وحبذا لو نقرأ رأيك حول نية الدولة الفرنسية تسليم الأرشيف الجزائري ...بصفتك خبيرا ومديرا للأرشيف الجزائري لفترة طويلة...ولك منا ألف شكر مرة أخرى .












التوقيع
كـــن فـي هـذه الــدنـيـا كـأنــك غــريــب أو عــابــر سـبـيـــل

التعديل الأخير تم بواسطة زهير بوعلي ; Apr-06-2008 الساعة 11:43 AM سبب آخر: خطأ في الكتابة
  رد مع اقتباس
قديم Apr-06-2008, 11:45 AM   المشاركة3
المعلومات

زهير بوعلي
مكتبي متميز

زهير بوعلي غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 19739
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: الجـزائر
المشاركات: 327
بمعدل : 0.11 يومياً


افتراضي

نرجو من مشرفي المنتدى تثبيت الموضوع حتى تعم الفائدة












التوقيع
كـــن فـي هـذه الــدنـيـا كـأنــك غــريــب أو عــابــر سـبـيـــل
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دراسات أرشيفية: أرشيف الإمارات، واقع و آفاق عبدالكريم بجاجة منتدى الوثائق والمخطوطات 132 Sep-21-2014 08:09 AM
منهجية لوضع سياسة وطنية لإدارة الأرشيف: التجربة الجزائرية عبدالكريم بجاجة منتدى الوثائق والمخطوطات 11 Jul-14-2014 03:23 PM
الفهرس الموحد لكتب المكتبات د. صلاح حجازي المنتدى الــعــام للمكتبات والمعلومات 22 Oct-19-2011 06:24 PM


الساعة الآن 02:55 PM.
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات اليسير للمكتبات وتقنية المعلومات
المشاركات والردود تُعبر فقط عن رأي كتّابها
توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين