منتديات اليسير للمكتبات وتقنية المعلومات » منتديات اليسير العامة » منتدى الإجراءات الفنية والخدمات المكتبية » المستخلصات :أهميتها...انواعها...وكتابتها...

منتدى الإجراءات الفنية والخدمات المكتبية اكتب في هذا المنتدى تساؤلاتك ومشاكلك المتعلقة بالفهرسة والتصنيف وغيرهما من الإجراءات الفنية ، أو الموضوعات المتعلقة بالخدمات التي يمكن أن تقدمها المكتبة.

إضافة رد
قديم Dec-17-2006, 05:01 PM   المشاركة1
المعلومات

youlem
مكتبي جديد

youlem غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 17039
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: الجـزائر
المشاركات: 8
بمعدل : 0.00 يومياً


ممتاز المستخلصات :أهميتها...انواعها...وكتابتها...

المستخلصات :أهميتها...انواعها...وكتابتها...

يوسف لمحنط

ليسانس علم المكتبات

طالب سنة أولى ماجستير

قسم علم المكتبات جامعة منتوري – قسنطينة - الجزائر



إن هذا العصر الذي يشهد فيضانا هائلا من الإنتاج الفكري, في كل المجالات وبكافة الأشكال: التقليدية وغير التقليدية,والباحث لفي أشد الحاجة إلى ضبط ببليوغرافي لمصادر المعلومات فيه, وإذا كانت مصادر المعلومات تعتبر كنوز العصر؛ لما تضمه من درر المعلومات, فإن المستخلصات هي مفاتيحها.

1. ضبط المصطلحات

قبل الغوص في أغوار "المستخلصات" علينا تحديد بعض المفاهيم ذات الصلة المباشرة بالموضوع وهما :الخدمة الاساسية التي تندرج تحتها عملية الاستخلاص وهي "التحليل الوثائقي", إضافة إلى العملية الموازية والمكملة لها عملية "التكشيف".

1.1. التحليل الوثائقي

عملية متمثلة في معالجة المعلومات التي تتضمنها الوثائق, وفق معايير وأساليب علمية. نقوم بتحليلها لتمكين الباحث والمستفيد بصفة عامة, من استرجاع واستيعاب موضوع الوثيقة, سواء كانت في شكل كتاب أو غيره. والتحليل الوثائقي يمثل ضرورة جوهرية, نظرا لحرص المهتمين بالمجال الببليوغرافي, على الدقة والاكتمال في المعالجة الموضوعية, لمواد شاءت ظروف نشرها, أن لا تصدر دائما مستقلة, وإنما تضمنتها واحتوتها مواد اشمل منها, فجاءت نصا داخل نص. التحليل الوثائقي ضرورة تطالبنا بها بإلحاح حاجات الباحث داخل تخصصه, وسميت هذه الخدمات (الاستخلاص،التكشيف وغيرها) بالخدمات الثانوية, تميّيزا لها عن الخدمات الأولية, التي تهتم بنشر الآداب الأصلية، وتعد عملية التحليل الوثائقي وما تتضمنه من استخلاص و تكشيف, من الروابط الهامة في سلسلة الاتصالات بين المصدر الأصلي للمعلومات والمستفيدين منها, حيث يمكن للمستفيدين استرجاع المعلومات إما على المستوى الإستخلاصي أو التكشيف الخالص .

وعند الجواهري التحليل التوثيقي في كتابه" الفهرسة الموضوعية للتصنيف" هو التعرف على المفاهيم والأفكار المهمة في الوثيقة, من اجل إظهارها في التكشيف. ويشتمل ذلك على العمليات المرتبطة ببناء السمات الموضوعية للوثائق سواء كان ذلك في الفهرسة الموضوعية أو في التصنيف أو في الاستخلاص و التكشيف. ويتم فيه اختيار رؤوس الموضوعات SULJECT HEADING وهي كلمة أو مصطلح أو مجموعة مفردات, تدل على موضوع, تدخل تحته كل المواد التي تعالج الموضوع نفسه, كما هو موجود في نهاية البيبلوغرافيا العامة أو المتخصصة أو كشاف الدوريات (صحف ومجلات) أو الفهرس البطاقي للمكتبـة، ومن الأفضل أن يكون مرنـا, يمكنه استيعاب مصطلحات أو مفردات إضافية أو ألفاظ جديدة, دون الإخلال بالتسلسل الموجود. كذلك يجب أن تحذف المصطلحات القديمة أو غير الضرورية بين فترة وأخرى وإضافة ما يستجد من معلومات.

2.1. الاستخلاص و المستخلصات

في ظل التزايد المستمر في الإنتاج الفكري, منذ عصر انفجار المعلومات, واستمرار المشكل حتى بدخولنا عصر الثورة المعلوماتية, يبقى الشغل الشاغل للباحث هو الاطلاع على آخر المنشورات في مجال تخصصه عبر العالم, ومن أهم الأدوات الثرية بالمعلومات, والتي يمكنها ان تكون إلى حد ما كبديل عن السند الأصلي, نجد المستخلصات بمختلف أنواعها, كأداة ببليوغرافية ناجعة.

1.2.1. الاستخلاص Abstracting

تندرج عملية الاستخلاص ضمن أعمال التحليل الوثائقي وقد برزت على باقي المهام للأهمية البالغة التي تكتسيها. وللتعرف على مفهومها وتحديد معالمها, ينبغي تتبع مختلف التعاريف الواردة في أدبيات الموضوع, والتي نوردها:

جاء في " قاموس البنهاوي الموسوعي لمصطلحات المكتبات والمعلومات" تعريفها في العبارة " صياغة عرض موجز ودقيق لوثيقة ما وهي عملية إنتاج منتظم لمستخلصات في مجال موضوعي معين أو في عدة مجالات وكذالك الهيئة التي تنتج المستخلصات وقد تكون مثل هذه الخدمة إما شاملة أو مختارة ".

لقد عرفته المواصفة العربية رقم 525/84 " بأنه عملية تمثيل مختصر ودقيق لمحتويات وثيقة ما دون إضافة أي تفسير أو نقد وبدون تمييز لكاتب المقال".

وهو عملية تلخيص علمي, للخصائص والعناصر الجوهرية لموضوع أكبر. مثل المطبوعات والمقالات, مصحوبا بوصف بيبليوغرافي, يسهل عملية التعرف علـى الوثيقة، أوهي شكل من أشكال البيبلوغرافيا. يحتوي في بعض الأحيان على الكتب, لكنه يهتم أساسا بمقـالات الدوريـات التي يتم تلخيصها, ويعالجـها وصف ببليوغرافي مناسب, التي ترتب ترتيبا موضوعيا, لتسهيل الوصول.

وعرفه عبد الحفيظ هلال بأنه: "فن إستقطار أو استخراج أكبر قدر من المعلومات المطلوبة من الوثيقة, والتعبير عنه بأقل عدد من الكلمات. ويثمر عن هذه العملية ملخص, مصحوب بوصف بيبليوغرافي, يسهل الوصول إلى الوثيقة الأصلية, يفيد الباحثين في ملاحقة الإنتاج الفكري المنشور الحديث".

2.2.1 . المستخلصات abstracts

لغة :هو الناتج المشتمل على الخصائص, أو المكونات الأساسية لمادة, أو عدة مواد معا. أما اصطلاحا, فقد ورد في قاموس البنهاوي الموسوعي لمصطلحات المكتبات, " بأنه عبارة عن ملخص للوثيقة، وقد يكون المستخلص إما مكانيlocative وإما نقدي، وإما كشفي dicative أو إعلامي، أما المستخلص المكاني فيشمل القليل فقط من المكتبات, فيحدد المكان الذي توجد فيه الوثيقة الأصلية. أما النقدي فيحدد الطبيعة العامة لمضمون الوثيقة. أما المستخلص الكشفي فيشير إلى ما في الوثيقة الأصلية لكنه عادة لا يشمل على المضمون.

وقد عرف المؤتمر الدولي للاستخلاص في العلوم international conference on science abstracting الذي عقد في باريس فيما بين 20 و25 من يونيو1949."الملخص لأحد المطبوعات أو الوثائق, مصحوب بوصف ببليوغرافي يضمن سهولة الوصول إلى الوثيقة الأصلية". و ينص تعريف أخر, وهو جزء من معايير المعهد القومي الأمريكي للمواصفات القياسية ANSI الخاصة بصياغة المستخلصات, على أن المستخلص, " عرض موجز ودقيق لا يحتوي على أية إشارة إلى كاتبه". وعادة ما يعبر المستخلص عن محتوى الـوثيقة الأصلية فيما يتراوح بين 1/10 و1/20 من عدد كلماتها, فمن الممكن عادة ضغط مقال من2000 كلمة إلى حوالي 100 إلى 200 كلمة.

ويعرف المستخلص حسب المؤتمر الدولي لليونسكو :بأنه " ملخص للمطبوع أو للمقالة مصحوبا بوصف ببليوغرافي كافي, يمكن للقارئ بواسطته تتبع المطبوعات أو المقالات. وذلك عبر عملية التوثيق من قبل عاملين متخصصين في هذا المجال.

المستخلص هو أول ما يقرأه المستفيد, و هو الوسيلة الرئيسية التي يقرر من خلالها الباحثين ما إذا كان الرجوع إلى النص الكامل مفيد. يجب أن تحتوي خلاصة قصيرة من نتائج الورقة، في نفس الوقت مصاغ وفق تمط يجعله مفهوم لوحده دون الرجوع إلى الوثيقة الاصلية.

كما يمكن القول بأنها كغيرها من الملخصات تحافظ على النقاط الأساسية للنص المكتوب، وليس كالملخصات التنفيذية التي تكتب لقراء معينين، علما أن المستخلصات تصاغ بنفس المستوى التقني و العلمي لغة المستعملة في النص بحد ذاته، كما أنه ليس كالملخصات العامة التي تصاغ لتتلاءم مع مختلف احتياجات القراء و المؤلفين. فالملخص نسخة مكثفة لنص أطول، أين يتم تسليط الضوء على أهم النقاط التي شملتها الدراسة و بشكل مصغر يصف المحتوى ومجال الدراسة، و تقدم المحتويات بطريقة مختصرة. كما عرفه الأخصائيين على أنه "بيان مستقل يحمل معلومات ضرورية لورقة ما أو كتاب يقدم أهدافها و المنهجية و النتائج و الاستنتاجات لمشروع البحث، كما أنه له أسلوب غير تكراري".

3.1. التكشيف و الكشافات

إذا كان أساس خدمات المعلومات هو تجميع أوعية المعلومات و تهيئة هذه الأوعية لتلبية احتياجات المستفيدين، فإن توفير مقومات استرجاع هذه الأوعية يعتبر من أهم التحديات التي يواجهها المهتمين بالمعلومات. و من هنا يعتبر التكشيف من الخدمات الأساسية و الضرورية, التي تقوم بها مراكز المعلومات على اختلاف أنواعها و مستوياتها, خاصة مع الكم الهائل للإنتاج الفكري في كل المجالات.

1.3.1. التكشيف Indexing

عرفه الجواهري بأنه مصطلح جديد في الاستعمال و هو"عملية تحليل الوثيق ومحتواها الموضوعي وفيما يرتبط مع حاجات المستفيد و التعبير عن ذلك التحليل بأقل عدد من الواصفات. و التكشيف هو عملية تحليلية لموضوع كتاب أو دورية أو أي وثيقة ذات غاية وهدف من أجل تسهيل وصول المعلومات للقراء, و يتم ذلك عبر رموز أو كلمات مختصرة, أو مصطلحات يتم تحديدها وفق نوع المادة و نسبة الاستفادة منها. بصيغة أخرى هو علم و فن يتطلب من يقوم بهذا العمل أن يكون مكشفا( الشخص الذي يعمل في هذا المجال)، و أن يكون على دراية وافية و حديثة بالتقنيات و الحاسب الآلي أو المكنز أولا والموضوع المحلل ثانيا، واللغة توثيقية ثالثا.

وجاء في قاموس البنهاوي الموسوعي في مصطلحات المكتبات و المعلومات على أن التكشيف هو فن إعداد الكشافات و الخطوات المتبعة في ذلك.

وعرفه محمد فتحي عبد الهادي بأنه كلمة من الكلمات حديثة الاستعمال في اللغة العربي و يقصد بها عملية خلق المداخل في كشاف،أو إعداد المداخل التي تقود للوصول إلى المعلومات في مصادرها.

و تجدر الإشارة إلى أن عملية التكشيف لا تشتمل على الإنتاج الفعلي للكشاف المكتمل، كما أن المصطلح لا ينطبق على استخدام الكشاف.

2.3.1. الكشاف

ترجمة لكلمة Index الإنجليزية المشتقة من الكلمة اللاتينية Indicare و التي تعني لفت النظر أو الإشارة إلى شيء ما أو الدلالة عليه. وعرفه محمد فتحي عبد الهادي بأنه "عبارة عن إشارة أو علامة توضح أو تفصح عن تفسير شيء ما أو الدلالة عليه؛. وقد دخلت هذه الكلمة اللغة الإنجليزية في القرن السادس عشر بذات معناها اللاتيني.

و على أي حال، فإن هذا المفرد يحتمل عددا كبيرا من المعاني غير الببليوغرافية، أما استخدامه في وظيفة القوائم فقد بدأ منذ القرن السابع عشر. و بقي هذا الاستخدام يتذبذب عدة قرون، و قد استقر العرف على استخدامه في آن واحد من المعنيين،أولهماترتيب كل المحتويات الدقيقة للكتاب). و ثانيهما( القائمة المنظمة بمحتويات الدوريات). كما استقر التعرف على اختيار كلمة –كشاف- العربية لتقابل هذا هذا المصطلح العربي بمعنييه.و يمكن تعريف الكشاف بأنه " دليل منهجي للوحدات Items التي تتضمنها مجموعة ما أو المفاهيم المشتقة من مجموعة ما. و تمثل هذه الوحدات أو المفاهيم المشتقة بواسطة مداخل ترتب وفقا لترتيب معروف أو مقرر سلفا. مثل الترتيب الهجائي أو الترتيب الزمني أو الترتيب الرقمي.

حسب المنظمة الدولية للتقييس ISO فإن الكشاف هو" تسجيل ألقبائي و ترتيب منظم للمداخل منظم للمداخل و مختلف عن ترتيبها في الوثيقة معهم لجعل المستخدم قادرا على تحديد المعلومات في الوثيقة."

تقدم المواصفة البريطانية لإعداد الكشافات التعريف التالي للكشاف: "دليل منهجي لموضع أو مكان الكلمات، أو المفاهيم، أو الوحدات الأخرى في الكتب أو الدوريات أو غير الدوريات أو غير الدوريات من المطبوعات.و يتكون الكشاف من سلسلة مداخل لا ترتب وفق الترتيب الذي تظهر به في المطبوع و إنما وفق نمط آخر من الترتيب ( مثل الترتيب الهجائي ) يختار لتمكين المستفيد من إيجادها بسرعة معا مع الوسائل التي تبين موضع أو مكان كل وحدة. "

و هكذا يتضح أن التكشيف هو عملية تحليل المحتوى الإعلامي لسجلات المعرفة و التعبير عن هذا المحتوى بلغة نظام التكشيف، و تنطوي عملية التكشيف على عنصرين أساسين: العنصر الأول هو المداخل التي يبحث تحتها المستفيد ، و ترتب هذه المداخل وفقا لنظام. أما العنصر الثاني فهو الروابط و الإشارات، وهي وسيلة الربط من كشاف لآخر تبعا لطبيعة مواد المعلومات التي يتم تكشفيها و وسائل التحقق من هذه المواد، وطرق ترتيبها فيما بينها و وسائل التعبير عن هذا الترتيب و درجة التعمق في التحليل الموضوعي للمضمون.

2. أهمية المستخلصات

يعتبر تحديد مكان المعلومة و الوصول إليها في الوقت المناسب هو الشغل الشاغل للباحث. لذى فإن لجوءه إلى المستخلصات كأداة بحث ذات فعالية عالية و ذات قبول كبير ، أصبح حتمي فأين تكمن أهمية المستخلصات ؟ للتعرف على الإجابة ستكون لنا جولة بين الخدمات التي تقدمها المستخلصات للباحث و غيره و التي تتجلى فيها أهميتها.

1.2. مساعدة القراء على تقرير ما إذا كان الرجوع إلى النص الكامل للوثيقة

مـن خلال الإطلاع على المستخلصـات سيحدد الباحث مدى أهمية موضوع الوثيقة, وعلاقته بموضوع البحث بدلا من البحث و قراءة مئات الوثائق، فالباحث يعتمد على المستخلصات لاتخاذ قرارات سريعة فيما إذا كانت الوثيقة أو المقال، وثيق الصلة بالموضوع .

2.2. القراءة المبدئية لفهم النصوص

مثل باقي إستراتجيات القراءة المبدئية فإن قراءة المستخلص قبل قراءة النص الكامل للوثيقة يساعد القرار على توقع ما يمكن أن يحتويه النص في حد ذاته، و استخدام المستخلص للحصول على نظرة شاملة للنص، تجعل قراءته أسهل و أكثر فعالية، و على نفس المستوى من الأهمية فإنها تعطي للباحث خلفية عن أسلوب النص الكامل سواء كان جد تقني أو كان ذو تراكيب بسيطة، إضافة إلى ذلك فهي تساعد على تفادي الوقوع في شرك العناوين المظللة و المبهمة.

3.2. الإطلاع على العمل التقني للمستخدمين

يفضل العديد من المسيرين و المشرفين أقل المستخلصات التنفيذية التقنية، أما البعض الآخر فيحتاج معها العمل الكامل للعمل التقني، و على أساس بحوث مركز الكتابة لجامعة محافظة كولورادو الأمريكية فإن 15% فقط من المسيرين يقرؤون النص الكامل للتقارير، وأكثرهم بعد ذلك يعتمدون على الملخص التنفيذي أو المستخلص لأخذ نظرة أوضح على عمل المستخدمين.

4.2. التذكير بنتائج البحوث

حتى بعد قراءة المقال أو الوثيقة فإن الباحث يحافظ على المستخلص لتذكر أهم نتائج البحث و يسهل الرجوع إليها مقارنة بالرجوع إلى النص الكامل.

5.2. تسهيل تكشيف المقالات

حتى قبل أن تجعل الحواسيب عملية التكشيف سهلة، المستخلصات تساعد المكتبيين والباحثين في إيجاد المعلومات بطريقة جد سهلة. ومع الكم الهائل للكشافات الإلكترونية فالمستخلصات بكلماتها المفتاحية تعتبر أكثر أهمية. لأن القراء يستطيعون الإطلاع على مئات المستخلصات بسرعة. لإيجاد أكثرها أهمية و خدمة لموضوع البحث، إضافة إلى ذلك الإستشهادات من خلال المستخلصات يفتح مجالات جديدة للبحث قد لا يكون القارئ على علم بها عند بداية بحثه في الموضوع.

6.2. التشجيع على الإحاطة الجارية

تقع على عاتق أي باحث مسؤولية أخلاقية تتمثل في الإطلاع الدائم و المستمر على الإنتاج الفكري في مجال تخصص فإذا كان الباحث لا يستطيع قراءة كل نص الوثيقة التي يعتقد أنه ينبغي قراءتها ،إذا فينبغي عليه قراءة كلمات أقل. تساعد المستخلصات في تحقيق ذلك بكفاءة.

وهناك من الدلائل ما يشير إلى أن المستخلصات الآن تستخدم لأغراض الإحاطة الجارية أقل مما كانت عليه من قبل. و يرجع السبب في ذلك إلى تأخر صدور المستخلصات المنشورة, فضلا عن ضخامة عددها ، فقد أشارت التقديرات على أنه وللإطلاع عما ينشر سنويا في مجال العلوم البيوطبية. وعلى فرض ان الباحث يستطيع قراءة مقالين في الساعة ، إذا افترضنا أن القارئ يقظ ، و باستطاعته قراءة 70 لغة على وجه التقريب.و كانت كل هاته الوثائق في متناول يده. وإذا كانت قراءة الدوريات تقتصر على ساعة واحدة يوميا و تستمر لـ365 يوما في السنة فإنه يمكن لقراءة إنتاج عام واحد من الوثائق للمتخصصين في العلوم البيوطبية أن تستغرق 27.4 قرنا.خلاصة القول أنه من الصعب إن لم يكن من المستحيل ملاحقة الإنتاج الفكري ، ومن ثم فإن الباحث إلى بدائل الوثائق الأصلية وخاصة المستخلصات التي يمكن أن تقدم له المحتوى الأساسي لهذه الوثائق في حوالي 1/10 من حجمها الأصلي.

7.2. المستخلصات و الاقتصاد في تكاليف البحث

الإحاطة الجارية الواعية أهم ضمانات تجنب تكرار البحوث و طالما كانت المستخلصات تخدم أهداف الإحاطة الجارية و تؤدي إلى الاقتصاد في وقت القراءة ،فإنها تؤدي حتما في اقتصاد من تكاليف البحث. وقد تبين من إحدى الدراسات الرائدة في مجال فعالية تكلفة نظام استرجاع المعلومات أن الإفادة من الخدمات الاستخلاص توفر لكل باحث 5.4 ساعات أسبوعيا.و بترجمة هذه الساعات إلى دولارات حيث تعادل 20 دولار لساعة حسب تقديرات عام 1970،فإن مقدار ما يوفره كل باحث يبلغ حوالي 100 دولار أسبوعيا و بضرب هذا الرقم الأخير في عدد الباحثين العاملين في المؤسسة فإنه تبين أن إجمالي الاقتصاد في تكاليف يعتبر دليلا لا جدال فيه على ما للمستخلصات من أهمية .

8.2. المستخلصات و تخطي الحواجز اللغوية

سبقت الإشارة إلى مدى التشتت اللغوي للإنتاج الفكري فهناك على سبيل المثال حوالي 70 لغة مستعملة في نشر الإنتاج الفكري في العلوم و التكنولوجيا في الوقت الذي لا يمكن فيه للباحث العلمي استعمال أكثر من لغتين في المتوسط. فمن الممكن التخفيض من حدة هذه المشكلة بتوفير المستخلصات بإحدى اللغات واسعة الانتشار ، أما إذا كان الباحث عن المعلومات محظوظا فإنه يجد المستخلص باللغة التي يجيدها. أما إذا لم يكن كذلك فإنه يمكن أن يصبح بحاجة إلى لغتين اثنين فقط هما لغته الأم و اللغة التي تنشر بها المستخلصات. و يحدث في كثير من الأحيان أن تقوم المستخلصات مقام الوثائق الأصلية بلغتها الأجنبية، كما يحدث في أحيان أخرى أن تساعد و بشكل أكثر مدعاة للاطمئنان في اتخاذ القرار الحصول على ترجمة للوثيقة مقارنة مع العناوين و المداخل الكشفية.

9.2. المستخلصات و إعداد المراجعات العلمية

تقدم المستخلصات مساعدة خاصة عند إعداد الببليوغرافيات و المراجعات العلميةReviews في التغلب على الصعوبات الناجمة عن ضخامة الإنتاج الفكري المنشور و عدم إمكانية تغطية كل الوثائق . بكل اللغات وفي هذه الحالة تبرز المستخلصات كبديل للوثائق الأصلية ومصدرا للبيانات الببليوغرافية يكون أيسر في استقائها و تجميعها من الرجوع إلى الأصل. ومن جهة أخرى فإن احتواء المستخلص الببليوغرافي يسهل على الباحث عملية الوصف أثناء تحريره للبحث.

3. أنواع المستخلصات

بتطور العملية الإستخلاصية ظهرت عدة أنواع للمستخلصات، تعددت أوجه تصنيفها ومن هذه المعايير الاعتماد على الغرض من إعداد المستخلصات كمقياس للتصنيف و الذي يندرج تحته كل من المستخلصات الإعلامية، ، الوصفية، والنقدية، وكمقياس آخر أعتمد على صفة القائمين على إعدادها كأساس للتقسيم على أساس اختلافهم من مؤلفين و متخصصين موضوعيين و مستخلصين محترفين، كذا فإن طريقة الإخراج ، والشكل يعد مقياسا حيث تظهر المستخلصات في شكل مستخلصات تلغرافية، إحصائية، و جدولية و أخرى سنأتي على ذكرها في حينها.

1.3 حسب الغرض

يمكن تصنيف المستخلصات حسب طبيعة المعلومات التي تحتويها, والغرض المرجو منها أساسا. هل هي ذات دلالة إشارية؟ فقط؛ أي غرضها هو التعريف بأهم الأفكار المعالجة في الوثيقة موضوع الاستخلاص. أو يرمي إلى إعطاء أفكار وافية حول الموضوع ليكون إعلاميا. أو ان شخصية وأفكار المستخلِص ستظهر لغرض تقييم طريقة معالجة المؤلف لموضوع الوثيقة.

1.1.3 المستخلص الوصفي

عرفه المؤتمر الدولي للاستخلاص على أنه نوع من المستخلصات الموجزة التي أعدادها بقصد تيسير مهمة المستفيدين في الحكم ما إذا كان عليه الإطلاع على الوثيقة فهي تلقي نظرة على ما تحتويه( التقرير أو المقال ) الوثيقة موضحة الأهداف، المنهجية، مجال الدراسة دون معالجة النتائج و الاستنتاجات و التوصيات. يمكن إعدادها بسرعة و بأقل قدرة من التكلفة، ومن المكن اعتبارها شكلا من أشكال التكشيف حيث تشتمل المصطلحات الدالة على أهم ما تعالجه الوثائق من موضوعات مع ربط هذه المصطلحات مع بعضها البعض في شكل جمل و عبارات بدلا من تركها في شكل واصفات أو مداخل كشفية. وبعبارة أخرى فهو قائمة محتويات, أعيدت صياغتها في فقرة لا تغني على قراءة الوثيقة الأصلية. و عادة ما يتعلق بالوثائق الطويلة، و التقارير، و اقتراحات المؤتمرات. و عموما فإن المستخلصات الوصفية لا تتجاوز 100 كلمة و عادة المستخلص لا يتضمن الاستنتاجات و التوصيات عموما. أثناء عملية تحرير المستخلص الوصفي لابد إتباع مجموعة من الخطوات التي يمكن إيرادها فيما يلي:

· إعادة قراءة التقرير أو الوثيقة و بعدها إبراز و تحديد الطريقة و المجال الذي تدور فيه الوثيقة و غرضه.

· استعمال العناوين و الجداول التي تحتوي عليها الوثيقة المستخلصة و اعتبارها كدليل.

· فحص و تحليل المقدمة و الخلاصة أو كتحديد البيانات أو مفاهيم التي تعطي مفهوما دقيق للوثيقة عموما.

· كتابة خلاصة التقرير.

· التقيد بمحتويات الوثيقة المستخلصة.

· أن يكون الملخص شامل بشكل ملائم لمضمون الوثيقة.

صياغة الجمل أو الأفعال تتعلق بطبيعة المعلومة فالبيانات التي تصف الوثيقة تكون في الزمن الحاضر نفس الشيء للبيانات حول نتائج الدراسة.

2.1.3 . المستخلصات الإعلامية informative

يهدف هذا النوع من المستخلصات إلى تزويد القارئ بالمعلومات الكمية و النوعية الواردة في الوثائق الأصلية، وغالبا ما تعفي هذه المستخلصات المستفيد من ضرورة الرجوع إلى العمل الأصلي، وعادة ما تشتمل البيانات الرقمية التي ترد في هذه المستخلصات الحدود القصوى و الحدود الدنيا و المعادلات و المتوسطات و مقاييس الثقة.

يعرف أيضا: بأنه مستخلص لجميع عناصر مضمون الوثيقة بأكمله و يحتوي على العناصر الأساسية للمعلومات و النتائج التي تحتويها الوثيقة، و هذا مما يفيد إلى إختيار ما يفي بحاجته وذلك في العودة إلى الوثيقة الأصلية، و هذه الإضافات الجديدة التي يعدها المختصون لإفادة أكبر عدد من القراء.

عرفه سريع محمد سريع بأنه ذلك المستخلص الذي يحدد المواد ذات العلاقة بالوثيقة الأصلية، كما يلخص الحجج و المناقشات والبيانات والنتائج المتعلقة بموضوع البحث.

حسب الموسوعة العربية لمصطلحات المكتبات و المعلومات ذكرت بأن " المستخلصات الإعلامية Informative، و هي التي تقدم معلومات كثيرة عن العمل الأصلي كما تلخص المعلومات الرئيسية، أو تقييميه évaluative، و ذلك إذا احتوت على تعليق على مدى أهمية المادة الأصلية.

1.2.1.3. اعتبارات كتابة مستخلص إعلامي

خلال عملية كتابة المستخلصات الإعلامية لابد من مراعاة ما يلي:

· أن يشتمل المستخلص على بيان واضح و مركز لتحديد المشكلة أو موضوع البحث.

· على القائم بالاستخلاص أن يحرص على توضيح عنوان الوثيقة المستخلصة و التعريف بالمصطلحات الواردة به.

· بيان الطرق و الأساليب التجريبية المتبعة في حل المشكلة، و قد لا يتطلب الأمر في بعض الأحيان أكثر من جملة أو عبارة مختصرة و خاصة إذا كانت الأساليب التي إتبعها الباحث من الأساليب المعيارية المتفق عليها و المألوفة في المجال. إلا أن هذا العنصر من المستخلص ينبغي أن يحظى بأقصى درجات الإهتمام وخاصة عند استخلاص الوثائق التي تشتمل على وصف الأساليب الجديدة الغير مألوفة، واستخلاص المقالات المخصصة أساسا لوصف الطرق والأساليب التجريبية الجديدة.

· ان يشتمل المستخلص على أهم نتائج الدراسة ويفضل بالطبع أن يشتمل على النتائج الكمية، إلا أنه من المعروف أن كمية المعروف التي تشتمل عليها بعض الوثائق من الضخامة بشكل يحول دون تلخيصها بشكل مناسب في الحدود المسموح بها.

· ان يشتمل المستخلص على عرض واضح للنتائج الإيجابية التي تم التوصل إليها في البحث، كما ينبغي أن يشير إلى النتائج السلبية التي قد ينتهي إليها. هذا بالإضافة إلى بيان ما إذا كانت النتائج التي توصل إليها الباحث تتفق والحقائق والأطر النظرية السائدة في المجال. كذالك ينبغي ان يتضمن المستخلص الإعلامي النتائج التي توصلت إليها الدراسة أو البحث أو الاستنتاجات التي تعد وصف لتطبيقات النتائج مع ربطها بالتوصيات والاقتراحات والفروض العلمية المقبولة أو المرفوضة.

2.2.1.3. أهمية المستخلصات الإعلامية

تكتسب المستخلصات الإعلامية أهمية بالغة في استخلاص الوثائق المنشورة باللغات غير المألوفة بالنسبة للمستفيدين المحتملين، و كذلك المقالات المنشورة في الدوريات التي يصعب الحصول عليها و تقارير البحوث محدودة التداول إلى آخر ذلك من أنواع الأوعية التي يمكن للمستفيدين أن يتكبد المشاق في الحصول عليها و تقارير البحوث محدودة التناول إلى آخر ذلك من أنواع الأوعية التي يمكن للمستفيد أن يتكبد المشاق في الحصول عليها. و نعود و نؤكد ذلك هنا أنه ينبغي أن يشتمل المستخلص الإعلامي على أهم ما تشتمل عليه الوثيقة المستخلصة من نتائج .

3.1.3. المستخلصات النقدية

في هذه النوعية من المستخلصات يعمل المستخلِص كناقد أو مقيم للعمل، حيث أنه في النوعين السابقين يكون مقررا موضوعيا فقط، فإبداء آرائه عملية مستبعدة تماما.

أما في المستخلصات, النقدية فالمستخلِص له الحرية في إبداء أرائه وتحليلاته, بتأن ورؤية وتتوقف قيمة المستخلصات النقدية إلى حد كبير على المقدرة الموضوعية للمستخلِص، وينبغي الإشارة هنا، إلى ان التعريف الوارد للمستخلصات و الصادر من قبل ( ISO ) ينص على أنه ينبغي ألا يتضمن المستخلص أي تفسير أو نقد لأن المؤلفين ليس لديهم الوقت لمراجعة ما كتب من نقد و الرد عليه هذا بالإضافة إلى أن قارئ المستخلصات يعلم تماما أن الأفكار الواردة فيها هي أفكار مؤلفين.

1.3.1.3. اعتبارات في الاستخلاص النقدي

تحرص جميع مؤسسات الاستخلاص على تزويد العاملين بها بالاعتبارات التي يسترشدون بها في إعداد المستخلصات. لكن هذه الاعتبارات تختلف من مؤسسة إلى أخرى نظرا لوجود بعض مظاهر الاختلاف في الاحتياجات الخاصة والتي نذكرمنها:

· الفئة التي تخاطبها الوثيقة، هل هي في مرحلة المبتدئين أو مرحلة المحترفين.

· ما إذا كانت الوثيقة مغرقة في التبسيط أو التعقيد.

· ما إذا كانت هناك شروط معينة ينبغي توافرها في القارئ لكي يستطيع فهم الوثيقة.

· ما إذا كانت الحقائق التي تشتمل عليها الوثيقة متسمة بالدقة .

· ما إذا كانت الوثيقة محاولة لوضع حقائق قديمة في قالب جديد أم مقالا استعراضيا دقيقا أم جهدا ينطوي على حقائق هامة جديدة .

· ما إذا كان المؤلف يقدم تفاصيل كافية.

· مدى صلاحية الأجهزة و الأساليب.

· ما إذا كانت هناك أخطاء مطبعية جوهرية.

· ما إذا كانت النتائج التجريبية قابلة للتفسير بطريقة تختلف عن تفسيرات المؤلف.

· علاقة البحث بغيره من الأعمال الأخرى في المجال و موقفه منها، وما إذا كان قد استشهد به فضلا في أعمال الأخرى.

و على كاتب المستخلص النقدي أن يحاول على الأقل بيان مدى عمق المعالجة و حدودها و مستوى القارئ. و كلما كان كاتب المستخلص متمكنا من تخصصه ملما بأطرافه كانت قدرته على النقد أقوى.

2.3.1.3. سلبيات المستخلص النقدي

إن معظم دوريات الاستخلاص التي تنشر على نطاق واسع أي غير المحلية لا تحبذ الاتجاه النقدي و ربما تنص فيما يلتزم به المستخلصون العاملون لها من تعليمات على تجنب النقد ، و من الممكن أن تكون حجتها في ذلك واحدة ، أو أكثر من الأسباب التالية:

? قلة عدد المستخلصين القادرين و الراغبين في نفس الوقت في كتابة المستخلصات النقدية.

? إن كثير من الوثائق التي يتم استخلاصها قد مرت فعلا عبر عملية مراجعة تحليلية مكثفة.

? إن بعض القراء يفضلون إصدار أحكامهم النقدية بأنفسهم .

? ما يستغرقه إعداد المستخلصات النقدية من وقت طويل, و ما يتطلبه نشره من حيز كبير. لأنها عادة ما تكون أطول من المستخلصات غير النقدية، و وقت الاستخلاص و حيز النشر من عناصر التكلفة التي يحسب حسابها.

? أن المستخلصات النقدية المصاغة بطريقة محكمة قد تصل المستفيد - الذي غالبا ما يكون متعطشا للتتبع السريع- متأخرة، و كثير من المجالات العلمية تتطور الآن بسرعة تجعل من هذا الحيز الفراغي أمرا لا يمكن قبوله .

? لكل كاتب مستخلصات ولكل ناقد وجهة النظر الخاصة به، و ليس من الضروري أن تكون وجهة النظر أكثر وجاهة من تلك الخاصة بمؤلف الوثيقة الأصلية.

? أن منافذ نشر المستخلصات لا تفسح المجال أمام مؤلفي الوثائق المستخلصة للرد على ما يوجه لأعمالهم من انتقادات.

و كما هو واضح فإن المستخلصات النقدية لا يمكن إعدادها إلا في أضيق الحدود, لصالح عدد محدود من المستفيدين كما هو الحال في الشركات الصناعية. أضف إلى ذلك ان الاستخلاص النقدي يعتبر التزام مهني, وأخلاقي في بعض المجالات و خاصة العلوم الطبية.

2.3.2. حسب طريقة الإخراج

تعتبر الطريقة التي تعرض بها المستخلصات معيارا مهما لتصنيفها وعلى اساسه تظهر عدن انواع نذكر منها :

1.2.3. المستخلصات التلغرافية Télégraphie Abstracts

و قد أطلق عليها هذه التسمية لنواحي الشبه بينها و بين التلغرافيات من ناحية الاختصار ، وهذه النوعية عبارة عن تجميع لأهم الكلمات المفتاحية الواردة في نصوص الوثائق المستخلصة، وهذه النوعية تكتب بشكل منظم جدا, يتم تقديم مجموعة من العناوين أو الكلمات الدالة التي تستخدم لتعبر عن محتوى الموضوعي الذي يختاره معد المستخلص لتحليل مضمون الوثيقة, و يستخدم هذا النوع علامات الترقيم التي تبين الوصل و الفصل بين بيانات الاستخلاص.

و يقصد بالشكل التلغرافي أن تكون كلمات المستخلص مراعى فيها الاختصار الذي يمكن معه فهم المقصود، و ذلك بتقديم مجموعة من العناوين أو الكلمات الدالة التي تستخدم لتعبر عن المحتوى الموضوعي.

و من خلال التعريفين السابقين نصل بأن المستخلص التلغرافي هو عبارة عن تجميع لأهم الكلمات المفتاحية الواردة في نصوص الوثائق المستخلصة و هي تمثل أحد الأشكال المبكرة لمدخلات نظم الاسترجاع الإلكترونية، حيث كان التعبير لما بين الكلمات المفتاحية من علاقات بواسطة بعض الرموز و علامات الترقيم بدلا من صياغتها في شكل جمل عادية.

2.2.3. المستخلصات الإحصائية أو الرقمية

يشتمل هذا النوع من المستخلصات على البيانات في شكل جدولي أو رقمي,و هذا الشكل أنسب ما يكون للتعبير عن توقعات الاستثمار, في استخلاص البحوث العلمية التي يلخص مؤلفوها ما انتهوا إليه من نتائج في شكل بيانات مجدولة, و يمتاز هذا الشكل من المستخلصات بالإيجاز و سهولة القراءة. كما يرى البعض أنه نتيجة لطبيعته الإحصائية أو الرقمية يعتبر أكثر موضوعية من نظائره من المستخلصات السردية أو النصية.

و يستخدم هذا الشكل في مجالات موضوعية معينة يكون التركيز فيها بصفة القراءة أساسية على البيانات المقدمة في شكل جدولي. و يتميز هذا الشكل بالإيجاز و سهولة القراءة حيث يكون المستخلص عادة متضمنا بيانات جدولية للنتائج.

3.2.3. المستخلصات الاقتباسية ( المستخرجات ) Extract

الاقتباسات عبارة عن جمل و بيانات و جداول و معدلات يتم التقاطها كما هي من نصوص الوثائق الأصلية، و تتصل المهارة الأساسية اللازمة لإعداد الاقتباسات بالقدرة على التعرف على الجمل المفتاحية التي تعبر عن أهم الوثائق الأصلية من معلومات، وعادة ما ينطوي إعداد المستخلصات إلا أن إعداد الاقتباسات قد يتطلب الحصول على إذن من صاحب النشر، هذا بالإضافة إلى أن الاقتباسات عادة ما تكون من المستخلصات حيث تشتمل على ما بين ثلث إلى خمس عدد كلمات الوثائق الأصلية.

4.2.3. المستخلصات المصغرة

المستخلصات المصغرة mini abstracts تضم مجموعة من الكلمات أو المفردات في بعض الأحيان تكتفي بكلمات العنوان.

من الممكن للمستخلصات التلغرافية ومستخلصات الكلمات المفتاحية والمستخلصات الموجزة أن تدخل ضمن هذه الفئة، ويقصد بالمستخلصات الموجزة ,المستخلصات المصغرة. وهي عبارة عن مستخلصات وصفية مختصرة.

5.2.3. المستخلصات ذات الأغراض المتعددة

هي تلك المستخلصات التي تعبر عن وجهات نظر مختلفة حيث يمكن إعداد مستخلصين مختلفين تماما لوثيقة واحدة يستخدم كل مستخلص في الخدمة الخاصة به(طب،فيزياء،كيمياء،.....الخ).

3.3. القائمون على الاستخلاص

تختلف المستخلصات باختلاف القائمين على عملية الاستخلاص. فدرجة دقة المستخلص وتمثيله للوثيقة, مرتبطة ارتباطا كبيرا باختصاص القائم على العملية, كما أن للخبرة دورا كبيرا وبارزا في ذلك .غير انه وبالتطور في مجال برمجيات معالجة النصوص, أصبح بالإمكان الاعتماد على الحاسوب اعتمادا كبيرا لكنه يبقى آلة دقتها مرتبطة بدقة البرمجة ودقة المكنز الذي يحتويه.

1.3.3. مستخلصات المؤلفين

للمؤلف دوره في توثيق إنتاجه وضمان بثه والتعريف به في أوساط المستفيدين المحتملين.ويتمثل هذا الدور في الحرص ومراعاة الدقة في صياغة عناوين الوثائق، كما يتمثل أيضا في إعداد ما يسمى بمستخلص المؤلف synpsis ويصر محررو كثير من الدوريات الآن على أن يقدم المؤلفون مستخلصات لمقالاتهم، وتحرص الدوريات المتخصصة في الفيزياء أكثر من غيرها على هذا الإجراء، ومن ثم فإنها عادة ما تحظى بنفس القدر من التمحيص الذي تحظى به نصوص المقالات. وعادة ما تنشر هذه المستخلصات في صدر المقالات بعد العنوان مباشرة .

ولقد ظلت لجنة الاستخلاص بالمجلس الدولي للاتحادات العلمية تتابع جهودها على مدى ربع قرن لحث دوريات الاستخلاص للاعتماد على مستخلصات المؤلفين. حيث يقوم بعض المؤلفين بإعداد مستخلصات لمقالاتهم بناءا على طلب من هيئة التحرير المحلية التي ينشرون بها إسهاماتهم, وذلك لتسليمها مع المخطوطة الأصلية. وهذه المستخلصات يمكن أن تستخدم في خدمات الاستخلاص كما هي دون المساس بها, أو مع إجراء بعض التعديلات عليها، إلا أنه ينبغي التنويه إلى أن ألاستخلاص عملية تحتاج إلى التدريب والخبرة وكلاهما يفتقدهما المؤلف، وفي هذه الحالة يمكن لمصلحة خدمة الاستخلاص بالاستعانة بعدد قليل من المتخصصين الموضوعيين، والمتخصصين المهنيين للقيام بعملية تحرير مستخلصات المؤلف وصياغتها للنشر.

ويستخدم مرصد بيانات "INSPEC " مستخلصات المؤلفين كلما أمكن ذلك طالما كانت ملخصات مناسبة غير متحيزة، هذا التحفظ في مدى قبول مستخلصات المؤلفين لما يمكن أن يحتوي من قصور :

1-ركاكة الأسلوب والصياغة

2-الاشتمال على الأخطاء النحوية .

3- تجاوز الحد الأقصى لحجم البيانات .

4-اشتمال قدر غير كافي من البيانات .

5-تشتمل على إدعاءات لا أساس لها في الوثيقة الأصلية .

6-قد تدخل شخصية المؤلف في إظهار أهمية الوثيقة وتجاهل المعلومات والحقائق الأكثر أهمية بالنسبة للآخرين.

وفي الواقع يوجد خلاف كبير بين دوريات الاستخلاص في مدى نجاعة مستخلص المؤلف. فقد ترى أنه مضيعة للوقت للأسباب السالفة الذكر, مما يدعوها إلى إعادة كتابته، أما الفئة الثانية فترى أنه يجب الحكم عليه بعد مقارنته بمستخلص المهني الذي مر بجميع مراحل التحليل الوثائقي حيث يظهر بأن الوقت المستغرق في دراسة المستخلص وإعادة صياغته في أسلوب سديد يضاهي وقت إنجاز المستخلص وفق الأسس والمعايير والمواصفات التي تلتزم بها دورية المستخلصات. أضف إلى ذلك ضعف الترجمة لدى المؤلفين.

2.3.3. المتخصصون الموضوعيون

وهم فئة مدربة على الاستخلاص, بالإضافة إلى التخصص في مجال موضـوعي معين، وتكون جودة هذه المستخلصات عالية ودقيقة, لأنه من السهل تدريب المتخصص الموضوعي على تقنيات الاستخلاص، وعادة ما يكون القيام بهذا العمل تطوعي لغرض الاطلاع المستمر على المستجدات في مجال التخصص أو المحافظة على مهاراتهم اللغوية أما عن المقابل فعادة يكون الاشتراك المجاني في دورية الاستخلاص. وغالبا ما يعدون مستخلصات نقدية للوثائق , وذلك لقدرتهم على الحكم على الوثيقة نيابة عن القارئ.

3.3.3. المهنيون

تتخذ هذه الفئة من الاستخلاص مهنة ووسيلة لكسب العيش، ويقوم هؤلاء الأشخاص بإعداد المستخلصات للمواد باللغات الأجنبية الأقل شيوعا، وتكون فعالية ودقة هذه المستخلصات أكبر إذا كانت الوثائق في إطار تخصصهم وخبرتهم ،أما خارج هذا النطاق فتقل الكفاءة والجودة، وقد تتم الاستعانة بمستخلصين أجانب لإعداد مستخلصات تتطلب مهارات خاصة .

لذا توجد ملفات خاصة بالمستخلصين، عناوينهم، ومجالات تخصصهم ومؤهلاتهم واللغات التي يجيدونها وترتب هذه الملفات في عدة طرق حسب أسماء المستخلصين ،حسب اللغات ،حسب التخصصات الموضوعية لتسهيل تحديد المستخلص المطلوب لوثيقة بلغة معينة في تخصص محدد.

4.3.3. استخدام الحاسوب في خدمة الاستخلاص

لقد كان لمشكلة المعلومات وتضخم الإنتاج الفكري العالمي, وتعدد منابعه, والأشكال التي ينشر بها، وتعقد الارتباطات الموضوعية, وتشتت الإنتاج الفكري, وتعقد احتياجات الباحثين المتخصصة, وحاجتهم إلى الخدمة السريعة, أثره في نشوء وارتقاء خدمات الاستخلاص. فأصبحت المكتبات ومراكز المعلومات وبشكل دوري ومستمر, تقوم بفحص مواد المعلومات المختلفة, وتكشفيها وإعداد المستخلصات الخاصة بها. وتقديمها إلى المستفيدين، بشكل يمكنهم من الإفادة منها بأقل وقت وجهد. إلا أن إعداد الكشافات والمستخلصات الخاصة بالأبحاث والدراسات والتقارير العلمية المنشورة بالطريقة اليدوية؛ هي عملية معقدة وتحتاج إلى الكثير من الوقت والجهد. لذلك اتجهت كثير من المكتبات ومراكز المعلومات إلى استخدام الحاسوب في هذا المجال .

بدأ الاهتمام بالاستخلاص الآلي في مطلع الخمسينيات من القرن الحالي, متأثرا باتجاهين أساسيين وهما تكنولوجيا الحاسب الالكتروني والترجمة الآلية. والفكرة الأساسية التي يتبناها الاستخلاص الآلي هي أن بعض الجمل التي تشتمل عليها الوثيقة تكون غنية بما فيها الكفاية بالكلمات التي تتكرر في ثنايا الوثيقة بشكل يجعل هذه الجمل قادرة على إحاطة القارئ بموضوع الوثيقة كما يفعل المستخلص تماما، وكما يمكن أن تتصور فإن إحصاء عدد من الكلمات في النص، ربما كان أيسر ما يمكن إجراؤه بواسطة الحاسب في معالجة النصوص.وفي عام 1958، نشر" لون" بحثا يصف فيه طريقة لإعداد المستخلصات آليا وفي مايلي خطوات إعداد المستخلص الآلي وفق لبرنامج "لون":

? يقوم برنامج الحاسب بتحليل النص بشكل يكفل تحديد معالم الكلمات والجمل وجعلها قابلة للمزيد من عمليات التجهيز عند الطلب.

? مضاهات كلمات النص بقائمة الكلمات العامة التي لاتحمل أي دلالة موضوعية كأدوات العطف وحروف الجر والأفعال المساعدة،...الخ. والأمر باستبعادها.

? ترتيب الكلمات الأخرى ذات الدلالة الموضوعية هجائيا بحيث يمكن رصد حالات وجودها.

? إجراء عدد من العمليات الإحصائية:

o تجميع كل الكلمات ذات الجدع المشترك لضمان معاملة الأشكال المختلفة للكلمة كوحدة واحدة.

o ترتيب الكلمات تنازليا وفقا لتواتر ورودها.

o تجديد عدد الكلمات في الجملة ومتوسط عدد مرات ورود الكلمة.

? إرجاع الكلمات التي تتردد بكثافة إلى جملها الأصلية وتحديد مواضعها.

? تحديد مدى التقارب بين الكلمات التي تتردد بكثافة للتعرف على ارتباطاتها النحوية.

? إعطاء الجملة وزنا أو قيمة مناظر لمربع عدد الكلمات عالية التردد وبعد تحديد وزن أو قيمة كل جملة ترتب الجمل تنازليا حيث يقع الاختيار على أعلاها قيمة لتكون المستخلص الآلي.

إلا أن الجمل الناتجة عن هذه العمليات قلما تبدو مترابطة ومتكاملة فيما بينها ولهذا يرى البعض أن "الاستخلاص الآلي" ليس بالمصطلح المناسب للدلالة على النظام الذي اقترحه "لون" وقد أدى إلى استعمال مصطلح الاقتباس الآلي، والهدف النهائي من البحث في الاستخلاص الآلي أو الاقتباس الآلي هو تمكين الحاسب من قراءة الوثيقة وصياغة مستخلص لها بالأسلوب النثري المألوف.

تستطيع كثير من المكتبات ومراكز المعلومات الاستفادة من الخدمات التي تقدمها في هذا المجال العديد من بنوك المعلومات مثل بنك معلومات" ديالوج" (dialog ) و"إريك"(eric) . حيث يستطيع الباحث أو اختصاصي المراجع أن يسترجع بالإضافة إلى المعلومات الببليوغرافية الخاصة بالدراسات والأبحاث المطلوبة ،مستخلصات هذه الأبحاث والدراسات.ومن أمثلة المستخلصات التي يمكن الوصول إليها بوساطة الحاسوب المستخلصات الكيميائية (Chemical Abstracts) ومستخلصات الرسائل الجامعية التي تشرف عليها مؤسسة university microfilm international والمستخلصات البيولوجية logical abstracts ومستخلصات علم المكتبات والمعلومات –ليزا(Lisa)library and information science abstract وغيرها .ومن الجدير ذكره هنا ،أنه يمكن الحصول على كثير من هذه المستخلصات مخزنة على اسطوانات الليزرCd/Rom.

4. تحرير المستخلص

تحرير المستخلصات أو عملية الاستخلاص, ترتبط ارتباطا كبيرا بطبيعة المستخلِص من جهة, والهدف الأساسي لعملية الاستخلاص إدا كانت "خاصة" تلك التي تقوم بإعدادها مراكز التوثيق التابعة للمؤسسات الكبرى ويتم إعداد المستخلصات من وجهة نظرها. أوكانت "عامة" أي تغطي مجال كامل لعلم بعينة تعمل على رصد ما ينتج فيه حيث تصف الهدف الأساسي للوثيقة وفقا لطابعها دون مراعاة لأهميتها الخاصة بالنسبة للباحث هذا من جهة أخرى.

هذا الأمر الذي يضع عملية الاستخلاص في سلسلة من الخطوات تخضع في تطبيقها لاعتبارات، من أجل تفادي المشاكل التي يمكن أن تواجه المستخلص وتعيب المستخلص وهذا ما سنأتي على ذكره في الفقرات التالية :

1.4. خطوات إعداد المستخلص

عند إعداد المستخلص تظهر عدة إستراتيجيات, وخيارات أمام المستخلص وخاصة المبتدأ أو غير المختص في عملية الاستخلاص. ومن أشهر وأسهل هذه الاستراتيجيات طريقة القص واللصق وطريقة التلخيص، فالأولى تعتمد على تحديد الجمل ذات الدلالة الأكثر على موضوع العنوان الفرعي ثم ربطها مع بعضها البعض لتحصيل المستخلص.

أما الثانية فتعتمد على قراءة كل فقرة وتعويضها بالسؤال, "ما عمل هذه الفقرة؟" ثم استخراج العلاقة بين كل ثلاث أو خمس فقرات وبذلك تتحصل على مستخلص يصف الوثيقة. وفي كلتا الحالتين ما علينا سوى تدعيمه ببعض التفاصيل للحصول على مستخلص إعلامي .

وعلى العموم فإن إعداد أي مستخلص لابد أن يمر على الخطوات التالية :

1.1.4. قراءة النص الكامل

حيث تتم قراءة النص الكامل للوثيقة أو المقال المراد استخلاصه من أوله إلى أخره لتكوين فكرة واضحة ومترابطة عن محتوياته، وقد تساعد الخبرة في تجاوز هذه العملية وتعويضها بقراءة خاطفة لأهم العناصر التي احتوتها الوثيقة مع الاستعانة بالمقدمة والخاتمة وقائمة المحتويات والمقترحات والاستنتاجات والنتائج العامة. هذه العناصر تستعمل كدليل أثناء عملية الاستخلاص, ويجب أن يضع المستخلِص نصب عينيه أثناء القراءة الهدف منها وهو الاستخلاص، كما يجب تجنب بدأ الكتابة أثناء قراءة الوثيقة لأنه يزيد من احتمالات التنافر بين الأفكار. والحصول على مستخلص ضعيف يفتقد على التوازن .كما يجب أخذ الحيطة في الاعتماد على العناصر السابقة الذكر لان إمكانية احتوائها على مبالغات تعبيرية أو عناوين تجارية أكثر منها علمية أي لاتعبر عن المحتوى الفعلي للوثيقة كما يمكن أن تكون النتائج المبينة في البحث عبارة عن آمال كان يصبو إليها الباحث أكثر منها حقائق فعلية كل هذه الملاحظات والاعتبارات يجب أن لايفوتها المستخلص ويحاول تسجيلها كنقاط .ومن خلال هذه العملية يمكن تحديد مدى مصداقية مستخلص المؤلف إن وجد.

2.1.4. كتابة مسودة المستخلص

بعد الانتهاء من قراءة الوثيقة يشرع المستخلص في كتابة مسودة المستخلص abstract worksheet ، محاولا عدم الرجوع إلى الوثيقة. ومستعينا بما سجله من ملاحظات، كما يجب أثناء الكتابة محاولة الإيجاز لتوفير وقت القارئ, دونما إخلال بالمعنى، ويبقى التقدير لطبيعة المستخلص وهدف المستخلص، كما أن مضمون المستخلص لايخضع لقواعد قاطعة تحدد محتوياته, لكنه يبقى مجال إجهاد. وعلى العموم يجب الالتزام بتضمين المعلومات التي كان القارئ سيحرص على تسجيلها لو انه رجع بنفسه إلى النص الأصلي مباشرة.

ويعتبر العنوان جزء من المستخلص فمن العبث تكرار مصطلحات يظهرها العنوان, إلا للضّرورة أو لإغراض الإيجاز. فلا يستحسن تجزيء المستخلص إلى فقرات مستقلة معنونة. إضافة إلى ذلك فمن الأهمية بمكان التركيز على المصطلحات والكلمات المفتاحية التي يمكن تضمينها في الكشاف.

3.1.4. المراجعة والتحرير

وهي الخطوة الأخيرة، ولعلها أهم الخطوات حيث يتم من خلالها تهذيب الأسلوب في اتجاه الإيجاز والوضوح. فضلا على الاطمئنان على تمثيل المستخلص للوثيقة, والتزامه بكامل القواعد والاعتبارات التي ينبغي مراعاتها، وبتحرير هذه المسودة يتم إعداد النسخة النهائية للمستخلص في صورته النهائية.

4.1.4. ترتيب المستخلصات

بعد الانتهاء من تحضير المستخلصات في صورتها النهائية. يجب ترتيبها ونشرها على إحدى حوامل المعلومات، ويعتبر الترتيب المصنف أنجع الطرق التي تحقق مصلحة القارئ سواء كان ذلك تحت أرقام التصنيف، أو تحت رؤوس موضوعات رئيسية. ثم ترتب المستخلصات داخل كل رأس بالعنوان وهذا الأخير الأسهل بالنسبة للقارئ.

2.4. اعتبارات وقواعد الاستخلاص

ترتبط اعتبارات الاستخلاص بالأسلوب الخاص بالصياغة وخاصة الحرص على تحقيق الإيجاز و الوضوح وهما من أهم السيمات المميزة للمستخلص، أما عن طول المستخلص فمن الصعب وضع مقياس لتحديد طول المستخلص، فمن الممكن لجملة واحدة موجزة أن تكون مستخلصا مناسبا تماما لمقال طويل وهام والعكس صحيح. فطول المستخلص على هذا الأساس يرجع إلى تقديرات المستخلص. وتوجد بعض التقديرات التي تحدد عدد الكلمات في المستخلص، فالمقالات مثلا في حالة الملخص الوصفي يتراوح بين 50 إلى 100 كلمة، وفي حالة مستخلص إعلامي من 100إلى300 كلمة.

بالرجوع إلى مستهل كلامنا فنقول, انه يرجى المستخلِص أن يضع عينة كتابة مستخلص للمستفيد الذي لا يملك الوقت للاطلاع على الوثيقة الأصلية. لذى عليه محاولة:

? تجنب إعطاء أمثلة، تفاصيل، أرقام، قوائم...الخ، إلا إذا كانت ذات دلالة هامة.

? ترجمة محتوى الوثيقة بلا نقد ولا تفسير، لان دور المستخلص يبقى حيادي وموضوعي.

? يفضل دوما بدأ المستخلص بجملة موضوعية قوية تحمل الرسالة الأساسية التي تنطوي عليها الوثيقة الأصلية.

? يستحسن استخدام المختصرات طالما كانت مألوفة في المجال وموحدة.

? عدم استخدام الكليشات اللفضية التي لاتضيف جديدا للموضوع.

? التركيز على أهمية المعلومات وإهمال المؤلف من خلال بناء الأفعال للمجهول.

3.4. طرق بث المستخلصات

يقصد بطرق البث هنا الأشكال التي تقدم بها المستخلصات للمستفيدين. وتتوقف طريقة البث على الهدف من إعداد المستخلصات واحتمالات إلافادة منها، وتتفاوت أهداف إعداد المستخلصات مابين تقديم خدمة الإحاطة الجارية للباحثين أو العاملين في مؤسسة بعينها, وتوثيق الإنتاج الفكري المسجل في نوعيات بعينها من أوعية المعلومات كالأطروحات وتقارير البحوث وبراءات الاختراع, وتوثيق الإنتاج الفكري الوطني في مجال موضوعي بعينه، وتوثيق الإنتاج الفكري العالمي في احد القطاعات الموضوعية بصرف النظر عن شكله أو لغته أو أماكن صدوره.

وفيما يلي عرض لأهم سبل نشر المستخلصات:

1.3.4. النشرات الإعلامية الداخلية

تقوم كثير من الهيئات بإصدار نشرات استخلاص داخلية تغطي الإنتاج الفكري الحديث بهدف إحاطة العاملين بها بالتطورات الجارية في مجالات اهتمامهم، ونظرا لما ينطوي عليه إصدار مثل هذه النشرات من أهمية. ولتحقيق الهدف منها فإنها ينبغي ان تتسم بالسرعة والفورية, فضلا عن الإخراج المقبول, والوضوح والقابلية للقراءة, والقدرة على جذب انتباه المستفيدين المحتملين بوجه عام.

2.3.4. دوريات المستخلصات الوطنية

تعمل هذه الدوريات على تغطية الإنتاج الفكري في الحدود الموضوعية والجغرافية التي تخطها لنفسها. كما بينا إن هذه النشرات عادة ما تعجز عن تغطية الإنتاج الفكري الذي يصدر في مناطق جغرافية معينة أو بلغات معينة، وقد أشار المؤتمر الدولي للاستخلاص في العلوم الذي عقد بباريس عام 1949م إلى أن اليونسكو تؤيد فكرة تشكيل

لجان دائمة للاستخلاص على المستوى الوطني أو الإقليمي حيث تتركز مهام هذه اللجان على دراسة مشكلات الاستخلاص للارتقاء بمستوى الخدمة وان تعمل على استخلاص الوثائق العلمية, التي تنشر في الدول أو الأقاليم المعنية، وذلك على أساس منهجي سليم يكفل التعريف بهذا الإنتاج على المستوى العالمي, وذلك بصرف النظر عن لغات هذا الإنتاج ومجالاته الموضوعية .

3.3.4. خدمات الاستخلاص العالمية

تهدف هذه الخدمات إلى تغطية الإنتاج الفكري العالمي بكل أشكاله ولغاته ومنابعه في الحدود الموضوعية التي تضعها كل خدمة لنفسها. وليس من الضروري ان تصدر هذه الخدمات عن منظمات عالمية. حيث أثبتت بعض الهيئات القومية وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية و بريطانيا قدرتها على العمل في هذا النطاق. ومن بين هذه الهيئات القومية الوزارات و المصالح الحكومية، والجمعيات العلمية والاتحادات المهنية، والمؤسسات الصناعية و الشركات التجارية والمعاهد والجامعات.

المراجع

1. الجواهري، خيال محمد المهدي. الفهرسة الموضوعية للتصنيف. دمشق: منشورات جامعة دمشق. 1997.

2. شعبان, خليفة. قاموس البنهاوي الموسوعي لمصطلحات المكتبات والمعلومات، القاهرة: العربي للنشر والتوزيع. 1991.

3. الهمشيري, احمد عمر عليان .المرجع في علم المكتبات والمعلومات .عمان :دار الشروق, 1997.

4. هلال، رؤوف عبد الحفيظ. المكتبات ومراكز المعلومات القانونية: تنظيمها وإدارتها. مصر: جامعة المنصورة, 2001.

5. قاسم, حشمت. خدمات المعلومات: مقوماتها وأشكالها. القاهرة: دار غريب,1984.

6. عبد الهادي, محمد فتحي. التكشيف لاغراض استرجاع المعلومات. القاهرة: دار غريب للطباعة والنشر, [د.ت.].

7. :زايد ، يسرية.المستخلصات و أساليب الإستخلاص.الإتجاهات الحديثة في المكتبات و المعلومات،1994.ع2،ص88

8. سريع, محمد سريع. اساسيات كتابة المستخلصات. مكتبة الادارة.الرياض:المكتبة ومركز الادارة الوثائق,1982, مج.9, ع.3. ص. 34.

9. بدر, احمد.المكتبات المتخصصة: ادارتهاوتنظيمها وخدماتها. ط.2. الكويت: وكالة المطبوعات، 1978.

10. عمر, أحمد أنور. مصادر المعلومات: في المكتبات ومراكز التوثيق. ط2.الرياض: دار المريخ,1980.

11. سمرة, حليمة. محاضرات مقياس التحليل الوثائقي: ثالثة ليسانس. قسنطينة: فسم علم المكتبات, 2005.

12. درواز, كمال. محاضرات مقياس التحليل الوثائقي: ثالثة ليسانس. قسنطينة: فسم علم المكتبات, 2005.

13. Irons, Jock.How to Write an Abstract.[online]. [December 18, 2001].disponibl sur web: www.uaf.edu/csm/ashss/abstract-writing.html

14.Kilborn,Judith. Writing Abstracts.[online]. LEO:Literacy Education Onlin ,1998.[ 20October1998]. disponibl sur web:

http://bo.setcloustate.edu/biziarite /abstracts.html

15. December, John. Abstracts.[ online]. The Writing Center at Rensselaer. [2005].disponibl sur web:

http://www.rpi.edu/dept/llc/writecen...abstracts.html












التوقيع
FRIEND IN NEED FRIEND INDEED
  رد مع اقتباس
قديم Dec-17-2006, 05:14 PM   المشاركة2
المعلومات

د.محمود قطر
مستشار المنتدى للمكتبات والمعلومات
أستاذ مساعد بجامعة الطائف
 
الصورة الرمزية د.محمود قطر

د.محمود قطر غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 13450
تاريخ التسجيل: Oct 2005
الدولة: مصـــر
المشاركات: 4,379
بمعدل : 1.33 يومياً


افتراضي شكراً على هذا الجهد

أخي الفاضل / يوسف
شكراً جزيلاً على هذا الجهد الطيب في إعداد هذه الباقة من التعريفات بالاستخلاص وأهميته وأنواعه ..إلخ ، وأشكرك مرة أخرى على "ثبت المراجع" ..
وفقك الله في إتمام دراستك للتمهيدي ومن بعده الماجستير .. وهكذا ..
أدعو الله أن يجزيك كل الخير .. عن كل من يستفد بهذا العمل ، وأن يجعله في ميزان حسناتك ..

تحياتي ومحبتي للجميع












التوقيع
تكون .. أو لا تكون .. هذا هو السؤال
  رد مع اقتباس
قديم Dec-18-2006, 05:00 PM   المشاركة3
المعلومات

ابو معتز
مكتبي نشيط

ابو معتز غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 17594
تاريخ التسجيل: May 2006
الدولة: السعـوديّة
المشاركات: 53
بمعدل : 0.02 يومياً


ممتاز المستخلصات

بسم الله الرحمن الرحيم

حقيقة معلومات قيمة ومكثفة بالنسبة لي استفدت منها
اتمني لك التوفيق ولك تحياتي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ابو معتز












  رد مع اقتباس
قديم Dec-29-2006, 12:25 PM   المشاركة4
المعلومات

كريم محمد
مكتبي جديد

كريم محمد غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 24222
تاريخ التسجيل: Dec 2006
الدولة: الجـزائر
المشاركات: 5
بمعدل : 0.00 يومياً


افتراضي

شكرا على هذا المجهود يا شريكي
ما زلنا ننتظر منك الكثير إن شاء الله












  رد مع اقتباس
قديم Dec-29-2006, 11:27 PM   المشاركة5
المعلومات

د.محمود قطر
مستشار المنتدى للمكتبات والمعلومات
أستاذ مساعد بجامعة الطائف
 
الصورة الرمزية د.محمود قطر

د.محمود قطر غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 13450
تاريخ التسجيل: Oct 2005
الدولة: مصـــر
المشاركات: 4,379
بمعدل : 1.33 يومياً


افتراضي إضافة هامة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youlem
المستخلصات :أهميتها...انواعها...وكتابتها...
يوسف لمحنط
ليسانس علم المكتبات
طالب سنة أولى ماجستير
قسم علم المكتبات جامعة منتوري – قسنطينة - الجزائر
.................................................. .........................
أخي الفاضل / يوسف
أود أحاطتكم علماً بوجود مشاركة بعنوان مقدمة في علم المكتبات والمعلومات أدعوكم للإطلاع عليها ، لا سيما الفصل الثامن : التكشيف والاستخلاص
  • التكشيف (مشاركة فرعية رقم 28)
  • الاستخلاص(مشاركة فرعية رقم 29)
وستجد فيها الكثير من الإفادة في مجال دراستك .. وفقكم الله
تحياتي ومحبتي للجميع












التوقيع
تكون .. أو لا تكون .. هذا هو السؤال
  رد مع اقتباس
قديم Jan-10-2007, 07:54 PM   المشاركة6
المعلومات

somaia
مكتبي مثابر

somaia غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 13950
تاريخ التسجيل: Nov 2005
الدولة: مصـــر
المشاركات: 25
بمعدل : 0.01 يومياً


افتراضي

شكراااااا جدااااااا
على هذا المجهود الممتاز
بجد بجد استفدت منه
جزاك الله كل خير












التوقيع
ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب
  رد مع اقتباس
قديم Jan-19-2007, 01:03 AM   المشاركة7
المعلومات

رحيق الحياه
مكتبي نشيط

رحيق الحياه غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 17201
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: فلسطيـن
المشاركات: 77
بمعدل : 0.02 يومياً


قلم

شكرا على هالموضوع ونتمنى منك المزيد والعطاء












التوقيع
وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً
  رد مع اقتباس
قديم May-20-2007, 08:57 PM   المشاركة8
المعلومات

الفراشه الناعمه
مكتبي جديد

الفراشه الناعمه غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 29947
تاريخ التسجيل: May 2007
الدولة: السعـوديّة
المشاركات: 6
بمعدل : 0.00 يومياً


افتراضي

شكرا اخي علي موضوعك الشيق ولكن ممكن تزودنا ببعض الامثله لانواع المستخلصات مثل امثلة عن مستخلاصات اعلاميه تلغرافية رقمية اقتباسية مصغره نقدية وهكذا ارجو اجابتي باسرع وقت ممكن












  رد مع اقتباس
قديم May-28-2007, 07:02 PM   المشاركة9
المعلومات

sawsan
مكتبي مثابر

sawsan غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 25334
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الدولة: فلسطيـن
المشاركات: 41
بمعدل : 0.01 يومياً


افتراضي

شكرا كتير علي المعلومات القمية
جعلها الله في ميزان حسناتك












التوقيع
اعظم عمل ان تقوم بناء
جسر من الامل فوق بحر من اليأس
  رد مع اقتباس
قديم May-29-2007, 12:21 AM   المشاركة10
المعلومات

صناع الحياة
مكتبي نشيط

صناع الحياة غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 23404
تاريخ التسجيل: Dec 2006
الدولة: فلسطيـن
المشاركات: 81
بمعدل : 0.03 يومياً


كتاب

بارك الله فيك اخ يوسف وجزاك الله خيرا على هذه المعلومات القيمة.












  رد مع اقتباس
قديم May-29-2007, 09:15 AM   المشاركة11
المعلومات

المثقف المصرى
مكتبي مثابر

المثقف المصرى غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 13571
تاريخ التسجيل: Oct 2005
الدولة: مصـــر
المشاركات: 34
بمعدل : 0.01 يومياً


ابتسامة محهود يحترم

الاخ يوسف
مجهود يحترم وشكرا على تواصلك مع اعضاء اليسير الافاضل ووفقكم الله الى الخير والنجاح باذنه تعالى

وتحياتى للجميع












التوقيع
المثقف المصرى

عاشق تراب مصر
  رد مع اقتباس
قديم Jan-21-2008, 02:51 PM   المشاركة12
المعلومات

Guerrarian
مكتبي فعّال

Guerrarian غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 22337
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الدولة: الجـزائر
المشاركات: 126
بمعدل : 0.04 يومياً


افتراضي ملخصات البحوث العلمية

شكرا للأخ على هذا الموضوع القيم الذي يمثل القاعدة النظرية لتخصص علم المكتبات، لكن أدعوالإخوة إلى التفكير جيدا لكيفية الاننتقال من المعلومات التي تلقيناها أثناء فترةالتمدرس كل في تخصصه إلى الفعل والتطبيق الميداني ، لذا لدي سؤال في هذا الموضوع بالذات: كم طالبا حاول ان ينجز أداة ببليوغرافية ، أو نشرة مستخلصات أثناء فترة تمدرسه أو بعد التخرج ولو على سبيل توظيف المعلومات التي تلقاها ؟ أرجو من الإخوة مناقشة الموضوع..........
بالمناسبة لدي مشروع بدأته شخصيا وقد تبنته مؤسسة بحثية الآن ، ويتمثل في تأسيس أو نشرة لملخصات البحوث العلمية تهتم بحصر ماصدر من بحوث ورسائل وأطروحات في الجزائر أو خارج الجزائر من طرف جزائريين ، والهدف منها هي توفير مصدر يستطيع الباحث أن يعرف ما أنجز من بحوث في ميدان تخصصه ، حتى نتفادى تكرار التجارب واجترار نفس المواضيع ، ونساهم في التراكم العلمي والحضاري لأمتنا .
النشرة مطبوعة ويمكنكم الاطلاع على بعض الملخصات على الخط المباشر من خلال الرابط:
http://www.ss-office.org/ar/index.ph...d=14&Itemid=82












التوقيع
أطلق عنان الفعل في زمن الكلام
العقل يهندس، واليد تعمل، والقلب يسبح

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خدمة الاستخلاص أبو الخطاب منتدى الإجراءات الفنية والخدمات المكتبية 5 Jun-06-2010 08:58 PM


الساعة الآن 07:33 AM.
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات اليسير للمكتبات وتقنية المعلومات
المشاركات والردود تُعبر فقط عن رأي كتّابها
توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين