منتديات اليسير للمكتبات وتقنية المعلومات » منتديات اليسير العامة » منتدى تقنية المعلومات » الحاسب الآلي وإستخدام الإنترنت في المكتبات ومراكز المعلومات

منتدى تقنية المعلومات هذا المنتدى مخصص للموضوعات الخاصة بتقنية المعلومات التي تتعلق بالمكتبات ومراكز مصادر المعلومات ومراكز مصادر التعلم.

إضافة رد
قديم Sep-03-2007, 11:21 PM   المشاركة1
المعلومات

aymanq
مكتبي فعّال

aymanq غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 15229
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: فلسطيـن
المشاركات: 118
بمعدل : 0.04 يومياً


افتراضي الحاسب الآلي وإستخدام الإنترنت في المكتبات ومراكز المعلومات

* معلومات عامه عن الحاسب الالى
**الانترنيت في المكتبات المدرسية و العامة والجامعات
***الحاسب الآلي وإستخدام الإنترنت في المكتبات ومراكز المعلومات


الحاسب الآلى
Computer
جهاز الكتروني قادر على تنفيذ العمليات التالية بسرعة فائقة:
1 ـ تخزين البيانات واسترجاعها وتنفيذ التعليمات المعطاة في صورة برامج.

2 ـ القيام بعمليات حسابية ومنطقية.

3 ـ إخراج البيانات في الصورة التي يحدِّدها المستخدم.

ولقد من تطور الحاسبات الآلية بأربعة مراحل (تسمى أجيال الحاسب) .
فالجيل الأول يتمثِّل في الحاسبات الآلية التي كانت تُستخدم الصمامات (Vacuum Tubes) في بنائها، وهذا النوع من الحاسبات كان ذا حجم كبير ويتطلب طرق تبريد خاصة نتيجة الحرارة العالية المنبعثة من الصمامات.

والجيل الثاني هو جيل الحاسبات الذي حلت فيه أشباه الموصِّلات (Transistors) محل الصمامات، وأدى هذاهذا إلى خفض التكلفة، وصغر الحجم، وزيادة السرعة في التشغيل.

وفي بناء الجيل الثالث استخدمت الدوائر المتكاملة (Integrated Circuits) والشرائح الالكترونية وأدى هذا إلى زيادة سرعة معالجة البيانات.

أما الجيل الرابع. وهو الجيل الحالي، فقد تميز باستخدام الدوائر المتكاملة المتقدمة وكذلك المعالجات الدقيقة (Microprocessors)، وظهور الحاسبات الشخصية (Microcomputers) التي أدت إلى الانتشار الكبير للحاسبات في جميع المجالات.

ونحن الآن على مقربة من ظهور الجيل الخامس للحاسبات الذي تعمل اليابان على إنتاجه، ويتم بناؤه على أساس تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.

ويتكون الحاسب من ثلاث وحدات رئيسية، وهي وحدة الإدخال (Input Unit)، ووحدة الإخراج (Output Unit)، ووحدة المعالجة الرئيسة (Centeral Processing Unit, CPU). ولا يمكن لهذه المكونات العمل إلا في وجود ما يسمى بنظام التشغيل (Operating System) وهو عبارة عن مجموعة برامج تتحكم في عمل وحدة المعالجة الرئيسية وتمكن المستخدم من الاتصال بالحاسب.

هندسة الحاسوب:

تتضمن تطوير وتحسين الحاسوب ووحدات التخزين والطبع وشبكات المعلومات الحاسوبية. ويصمم مهندسو الحاسوب معالم نظم الحواسيب لتلائم عمليات خاصة.

الذكاء الاصطناعى
Artificial Intelligence

اختلف العلماء في تعريف الذكاء الاصطناعى، للتفاوت الكبير في أنواع العلوم التي تندرج تحت مظلة هذا العلم. ولكن أكثرها شمولاً هو الذي يعرِّفه بأنه «العلم الذي يبحث في جعل الحاسب الآلي يحاكى الذكاء الإنساني».
ومن أهم تطبيقاته نجد النظم الخبيرة (Expert System)، والإنسان الآلي (Robot) .
والنظام الخبير هو عبارة عن برنامج يتم تصميمه بحيث يحاكى طرق التفكير وقواعد اتخاذ القرار عند الإنسان الخبير في مجال معين.
ويتكون النظام الخبير من جزأين أساسيين، فالجزء الأولف هو قاعدة المعرفة (Knowledge Base)، وهي المعلومات التي يكتسبها الخبير في مجال معين نتيجة عمله الطويل في هذا المجال، وتوضع هذه المعلومات بطريقة معينة لتكون قاعدة المعرفة للنظام الخبير. ويقوم بعملية استخراج المعرفة من الخبراء وصياغتها أشخاصٌ متخصصون يعرفون بمهندسي المعرفة (Knowledge Engineers) .

ويستخدم النظام الخبير في توفير قاعدة معلومات يتطلب اكتسابها عشرات السنوات من العمل للإنسان العادي، إذ يمكنه الاستفسار عن المشاكل التي تقابله وأخذ الاستشارة منه.
والجزء الثاني من النظام الخبير هو القواعد التي يتبعها الخبير في البحث عن الحلول المطلوبة داخل قواعد المعرفة. وهذه القواعد تشابه إلى حد كبير القواعد التي يستخدمها العقل البشرى في الاستنتاج، وهي قواعد منظقية تسمى بالحدس (Heuristics) .

وتُستخدم في بناء النظم الخبيرة لغات خاصة، تسمى لغات الذكاء الاصطناعي، وهي تساعد على المعالجة الرمزية (Symbolic Processing)، ومن أشهر هذه اللغات، لغة ليسب (LISP)، ولغة برولوج (PROLOG)، والتي تبناها اليابانيون في مشروعهم لبناء الجيل الخامس للحاسبات، والذي سيستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي في معالجته للبيانات.
أما الإنسان الآلي Robot فهو آلة يمكن برمجتها للقيام بأعمال الإنسان اليدوية.
ومن أكثر المجالات التي يوجد فيها الإنسان الآلي بكثرة مجال الصناعة. فمنها ما يُصمم للقيام بأعمال اللحام الدقيقة أو أعمال الدهان. ولقد أثبت الإنسان الآلي وجوده في الصناعات الإلكترونية وصناعة السيارات.
ويتكون الإنسان الآلى من ذراع تحاكى ذراع الإنسان في تكوينها وجهاز تحكم في هذه الذراع.
والإنسان الآلي الذكى، وهو ما يزال في طور الأبحاث حتى الآن، هو الذي يستطيع أن يتعامل مع الأشياء المتغيرة الأشكال والأحجام ذاتياً، وبدون إعادة برمجته.

برامج الحاسب الآلي
Computer Software

هي البرامج المصمَّمة والمكتوبة للتحكم في الوظائف التي يقوم بها الحاسب.
وتنقسم برامج الحاسب إلى: نظم التشغيل، وبرامج التطبيقات، ولغات الحاسب.
فنظام التشغيل (Operating system) هو مجموعة البرامج التي تتحكم في عمل وحدة المعالجة الرئيسية (CPU)، (انظر Computer hardware)، وكذلك تسمح للمستخدم بالاتصال مع مكونات الحاسب.
وتوجد أنواع مختلفة من نظم التشغيل تعمل على مختلف الحاسبات، وفي الغالب يكون منتج هذه البرامج هو المنتج للحاسب الذي تعمل عليه، ومن أنواع نظم التشغيل نجد نظام التشغيل (CP/ M-08) والذي يعمل مع الحاسبات التي تتكون من وحدة معالجة من النوع (Z08) . وكذلك نظام التشغيل (MS DOS) والذي يعمل مع الحاسبات التي تتكون من معالجات (6808) أو (8808)، وغيرها.

كما تختلف نظم التشغيل للحاسبات الكبيرة (Main frames) عن نظم التشغيل الخاصة بالحسابات الشخصية.
أما برامج التطبيقات (Application Programs)، فهي برامج يتم كتابتها لجعل الحاسب يؤدي وظائف وعمليات محددة في مجالات محددة، مثل البرامج المحاسبية (Accounting)، والبرامج العلمية مثل برامج التحليل الإحصائي (Statistical analysis programs)، وبرامج التصميم باستخدام الحاسب مثل (Auto CAD) . ومن أشهر برامج التطبيقات برامج الجداول الإليكترونية (Spread sheet programs)، وبرامج قواعد البيانات (Data base programs)، وبرامج معالجة الكلمات أو تنسيق الكلمات (Word processing programs) .

أما لغات الحاسب الآلي (Computer @.@@.@@.@@.@@.@@.@@.@@.@s) فهي لغات يمكن للمستخدم أن يفهمها، وتمكّنه من توجيه الحاسب للقيام بالحسابات التي يريدها أو العمليات المختلفة التي يصوغها المستخدم في صورة برنامج مكتوب بإحدى لغات الحاسب، ومن ثم تتم ترجمة هذه البرامج إلى لغة الآلة (أي اللغة التي يفهمها الحاسب) . ويوجد نوعان من برامج الترجمة، وهي برامج المترجمات (Compilers)، التي تتم الترجمة فيها بعد الانتهاء من كتابة البرنامج كاملاً، مثل لغات الباسكال (Pascal) والفورتران (Fortran)، وبرامج المفسِّرات (Intepreter) . والثاني، تتم فيه ترجمة كل أمر في البرنامج فور كتابته، مثل لغة البيزك (BASIC) .

الحاسب الكمى
Analog Computer

جهاز حسابي يستخدم الإشارات المتصلة والمتطابقة مع طبيعة الإشارات وبه يمكن دراسة النماذج الحسابية للأنظمة المختلفة وبذلك يمكن عمل أجهزة المحاكاة والتي تستخدم في أعمال التدريب على التشغيل والصيانة للأنظمة المختلفة والتي يكون التدريب عليها غالباً أو غير مأمون، مثل التدريب على قيادة الطائرات والقطارات وغيرها وأيضاً التعرف على الأنظمة المختلفة داخل الطائرات وغيرها، وأهم المشاكل التي تواجه الصيانة وكيفية حلها والتغلب عليها.
أنواعه: يمكن تقسيم الحاسب الكمى إلى نوعين: النوع الأول يتم تقسيم الحاسب من حيث الاستخدام إلى (أ) استخدام للأغراض العامة: وفيه يمكون الحاسب قادراً على التعامل مع أنواع مختلفة من الأنظمة أو تصميم أنواع مختلفة من أجهزة المحاكاة. (ب) استخدام للأغراض الخاصة: وفيه يكون الحاسب قادراً على تناول نظام واحد محدد يعينه ولا يمكن تغييره ولكن يمكن تغيير شكل المدخلات فقط. النوع الثاني: وفيه يتم تقسيم الحاسب من حيث المكونات، وبذلك يتم تعريف الحاسب على حسب نوع المكونات. ويمكن تصنيع الحاسب الكمى من مكونات إما ميكانيكية، هيدروليكية (حفظ الزيت)، غازية، كهربية أو إلكترونية. والحاسب الكمى الإلكترونى هو أشهر الأنواع شيوعاً وذلك لسهولة برمجة ومرونة التعامل مع العمليات المختلفة.

وفي حوالي سنة 1960 تم تصنيع حاسب آلي قام بدمج الحاسب الكمى مع الحاسب الرقمي وبذلك تم التغلب على الصعوبات المعملية للحاسب الكمى من حيث التعامل مع عمليات ضبط وتحجيم الإشارات وتوصيلها وتشغيلها والتي تتم معالجتها عن طريق الجزء الخاص بالحاسب الرقمي. وأيضاً تم تلافي صعوبات التداخل في الإشارات والبرمجة والتخزين، ولكن الحاسب الرمقي وقتها كان بطيئاً جداً عن الحاسب الكمى حيث لا يمكن تشغيله مباشرة في نظام تشغيل طبيعي ولذلك استخدم الجزء الخاص بالحاسب الكمى في جهاز مجمع من الاثنين.

الذاكرة الخارجية:

هي مجموع الوسائط التي اصطنعها الإنسان ليسجل عليها خبرته، وقد بدأ لآلاف السنين بالوسائط «قبل التقليدية» كالحجارة والألواح الطينية وسعف النخل والبردى والجلود والعظام. ولكنه انتقل منذ القرن الثاني الميلادي إلى الوسائط «التقليدية» وأساسها الورق الصيني في تطوراته لحوالي ألفي عام، كما وضع البذور الأولى في أواخر القرن التاسع عشر للوسائط «غير التقليدية» المسموعة والمرئية، التي تطورت لأكثر من قرن، فأصبحت بالتحسيب الإلكتروني ممغنطات ومليزرات.

والذاكرة الخارجية في الأصل تعبير أطلقه عالم الرياضيات والمكتبات الهندي (رانجاناثان) في بعض كتاباته أواسط القرن العشرين، حيث قارن بين ما يملكه الفرد في «ذاكرته الداخلية» من المعلومات، وما هو مملوك للإنسانية «خارج» أذهان الأفراد.

وقد أصبح التعبير منذ السبعينات اسماً لنظرية في «تخصص المكتبات والمعلومات». ذلك أن الوسائط قبل التقليدية إذا كان قليل منها قد يدخل في مقتنيات المكتبة الوطنية، فهي أساساً شريحة هامة فيالتخصصات التاريخية بما فيها «المتاحف»، أما الوسائط التقليدية وغير التقليدية فهي «أوعية المعلومات» التي يتعامل معها تخصص المكتبات والمعلومات.

والحقيقة أن لهذه الأوعية ثلاثة جوانب متتابعة: أولها «المحتوى» وهو عطاء العلماء ومن إليهم من أصحابه، وثانيها «التصنيع والنشر والتوزيع» وهو عطاء التكنولوجيين ومن إليهم من أصحاب هذه المهن. أما الجانب الثالث فهو: حصر تلك الأوعية والضبط الفني لها ولمحتوياتها، وكذلك إتاحتها منظمة فنياً في «المؤسسات الميدانية» من المكتبات ومراكز التوثيق والمعلومات، مع الاستعانة في ذلك بما يلائم فن التكنولوجيات.

الجيل الخامس للحاسبات
Fifth Generation Computers

يطلق على نوعية من الحاسبات اقترحت في إطار أحد المشروعات الطموحة التي أعلن هنها في اليابان في أكتوبر 1981 خلال انعقاد المؤتمر الدولي للجيل الخامس للحاسبات، وكان الهدف الرئيسي له بناء نظام حاسبات يركِّز على معالجة المعرفة وعمليات الاستدلال المنطقي Logical Inferencing والتي تدخل تحت إطار علم الذكاء الاصطناعي. فركّز على البرمجة المنطقية Logic Programming وعلى الأخص دراسة إمكان استخدام لغة Prolog أو صيغ أخرى مثل Guarded Horn Clauses (GHC) والتي تصلح للبرمجة المتوازية. أما بالنسبة لأجهزة الحاسبات نفسها فقد تم تطوير نظام آلة الاستدلال المتوازي Parallel Inference Machine (PIM) وكذلك نظام DELTA لتمثيل قواعد المعرفة ومعالجتها. هذا بالإضافة إلى اهتمام هذا المشروع بالنظم البينية Interface بين المستخدم ونظام الحاسب نفسه، بحيث يضاف إلى لوحة المفاتيح وشاشات العرض التقليدية النظم التي تسمح باستخدام الصوت والصورة واللغة الطبيعية في التعامل مع الحاسب.

وكانت أهم ردود الفعل الأمريكية مشروع (المبادرة الاستراتيجية للحسابات)، والذي أُعلن عنه عام 1983، وركز على ثلاثة تطبيقات عسكرية، هي:

التطبيق الأول: مساعد الطيار (Pilot's Associate) وهو نظام للخبرة لمساعدة طياري الطائرات القتالية حيث يتولى المهام ذات المستوى الأدنى ليركز الطيار على القرارات ذات المستوى الأعلى والصبغة الاستراتيجية.
التطبيق الثاني: المركبة الأرضية الذاتية Autonomous Land Vehicle (ALV) والتي تطبق فيها تقنيات من الحاسبات الكبيرة ونظم الخبرة والرؤية الآلية وتقنيات الاستشعار المختلفة. ويمكن لهذه المركبة أن ترسم لنفسها المسار الذي تسير فيه والذي يكون ذا تضاريس مختلفة، ويمكنها أيضاً تفادى العوائق.

التطبيق الثالث: هو منظومة إدارة المعركة الجوية الأرضية: Air- Land Battle Management System (ALBM) . وهو يتكون من منظومتين فرعيتين إحداهما خاصة بنظام خبرة لتحديد القوات المطلوبة ويسمى Force Requirement Expert System (FRESH) وهي تراقب باستمرار مدى الاستعداد للمواقف المختلفة، وتحدد تأثير التغيرات، وتوضح البدائل، وتقيم التأثير في تغيير القوات على الظروف القتالية.

والمنظومة الفرعية الثانية تمى Combat Action Team (CAT) . وتقوم بتحديد وتقييم نوايا العدو وتأثيرها على كفاءة الأداء.

وبالنسبة لرد الفعل الأوروبي فقد بدأ تنفيذ البرنامج الاستراتيجي الأوروبي للبحوث في تكنولوجيا المعلومات European Stratigic Program on Resesarch in Information Technlogy (ESPRIT) كذلك بدأ في بريطانيا برنامج Alvey ثم تبعه برنامج التعاون الأوروبي Eureka.

وفي يونيو 1992 عقد المؤتمر الدولي الرابع للجيل الخامس من الحاسبات ليلخص ما تم الحصول عليه من نتائج في هذا المشروع، وكان له الفضل الكبير في دفع عجلة البحوث والتطوير في جميع أنحاء العالم.

وعلى الرغم من عدم وجود حاسبات تجارية في الوقت الحالي يطلق عليها الجيل الخامس، فإن هناك كثيراً من الحاسبات المتطورة التي استفادت من الروح الجديدة التي أثارها هذا البرنامج. ومن أبرز تلك الحاسبات الآلة الإرتباطية (The Connection Machine) التي أنتجتها شركة Thinking Machines بالولايات المتحدة الأمريكية.
وتجدر الإشارة إلى أننا لا يمكن أن نهمل التثيرات الاجتماعية لهذا المشروع. وتبعاً لنظرية المنظومة الاجتماعية ـ التقنية فإن كل تطور تقني لا بد أن يصاحبه تطور اجتماعي والعكس صحيح. وتعد هذه النظرية إحدى ركائز نظرية التنظيم «ما وراء المعرفي» @.Congnitive Organizaton Theory التي تؤثر تأثيراً كبيراً على نظريات الإدارة في الوقت الحالي.

وقد أخذتها اليابان في الحسبان عند صياغة الاستراتيجية الخاصة بها في مجال تنفيذ طرق الذكاء الاصطناعي

جاء الانترنيت ليشكل الثورة السادسة في عالم الاتصال الإنساني بعد الثورة الأولى التي تمثلت في اكتشاف الكلمة المنطوقة ، والثانية التي بدأت باختراع الكتابة ، والثالثة التي تلت اختراع الطباعة ، والرابعة التي نتجت عن اكتشاف وتطور الإلكترونيات والتي ولدت معها الهاتف والبرق والراديو ، والتي أعقبها نقل الصور بخطوط المواصلات السلكية . وبعد ذلك تحركت الصورة على شاشة السينما ثم صاحبها الصوت ، ثم جاء التلفاز ليعرض صوراً متحركة ناطقة للأحداث وقت وقوعها . وقد شكلت الأقمار الصناعية الثورة الخامسة ، حيث استطاعت القنوات الفضائية أن تضيف بعداً آخر لتسهم بدورها في تحقيق عالمية المعرفة وإلغاء عنصري الزمان والمكان .
ويعد الانترنيت أحدث التقنيات التي شهدها العقد الأخير من القرن العشرين ، فهو بمنزلة موسوعة علمية تقدم خدماتها لكافة المستفيدين في جميع المجالات ، كمجال الأبحاث العلمية ، ومجال الأعمال بكل جوانبه ، والمجال الحكومي بمختلف صوره وأشكاله . وقد حولت هذه الشبكة الكرة الأرضية إلى سوق واحدة في شكل جديد ومتطور .
ولا نجد الآن أمراً اختلف فيه الناس أكثر من اختلافهم حول الانترنيت ، هل هو مفيد للإنسان أم هو ضار به ؟ . وعدم اتفاق الناس في الرأي حول الانترنيت يعود إلى ما تقدمه الشبكة الدولية للإنسان من منافع أهمها سهولة الاتصال ، والحصول على المعلومات .
لقد أصبح في إمكان الطالب الجامعي والباحث في أي مكان أن يحصل على المعلومات اللازمة دون الاضطرار إلى السفر بعيداً والتنقل بين المكتبات المختلفة . واستطاعت الشبكة الدولية أن تكسر احتكار المعلومات والأخبار عن طريق بعض السلطات الرسمية في كل دول العالم التي كانت تفرض رقابة صارمة على النشر ، فلا تسمح إلا بما يؤيد وجهة نظرها أو خطها السياسي الذي تفرضه على رعاياها.
ومن هنا يمكنني القول بأن الشبكة الدولية وبكل ما تقدمه الآن من خدمات معلوماتية للإنسان ، أصبحت مصدراً من أهم المصادر الحرة والغنية بالمعلومات والأخبار وبرامج التثقيف والتوعية .
وهكذا فنحن نعيش في وقتنا الحاضر في عالم متغير .. عالم اختلف كثيراً عما كان من قبل إنه عالم تكنولوجيا المعلومات المتقدمة والفائقة .. العالم الذي يتجه نحو التكتلات المعلوماتية .. ونحو شبكات الاتصال بعيدة المدى ، التي تقدم المعلومات وتتيح الاتصالات ، عبر سطح الكرة الأرضية كلها
أولاً :
1) نبذة عن الانترنيت :
بدأت الفكرة عام 1969 كنظام حاسوبي أقامته وزارة الدفاع الأمريكية لتمكين العسكريين من متابعة عمل الحكومة من خلال البيانات التي تسلك حجرات عديدة بين مختلف أجهزة الحواسب ولتلافي خطر إزالة جزء من الشبكة في حالة حدوث هجوم نووي أو تعطل جزء منها ، بحيث تعمل باقي الشبكة بكفاءة وتكون على اتصال بأجهزة أخرى باستخدام بروتوكول الانترنيت .
ومع منتصف الثمانينات وأواخرها قررت مؤسسة العلوم القومية (NSF) أن هذه التكنولوجيا يجب أن تشارك فيها أكثر من مجرد بضع جامعات ، وحيث مَوَلت المؤسسة معظم جوانب مشروع تطوير حاسب عملاق . وعندها أهملت وزارة الدفاع المشروع في عام 1990 جاء عام 1995 ليشهد الاستغلال التجاري لهذه الشبكات من قبل بعض الشركات كوسيلة للإعلان والتسويق عن كثير من منتجاتها .
وهكذا أصبحت الانترنيت شبكة ضخمة من شبكات الحاسوب الممتدة عبر الكرة الأرضية ، لذا يطلق عليها شبكة الشبكات . وقد نمت الشبكة نمواً كبيراً خلال السنوات الماضية ، حيث بدأت عام 1985 بمئة شبكة مشتركة لتصل عام 1989 إلى 500 شبكة محلية . وفي يناير كانون الثاني 1990 زادت عن 2218 شبكة ، لتصل مع منتصف العام نفسه إلى أكثر من 4000 شبكة ويتجاوز عددها حالياً أكثر من 11 ألف شبكة فرعية في أكثر من 100 دولة .

2) أشكال الاستفادة من شبكة الانترنيت :
يمكن الاستفادة من شبكة الانترنيت في المجالات الآتية :
1)تبادل الرأي والخبرة مع بعض العلماء والمتخصصين في مجالات علمية محددة .
2)متابعة إجراءات الحجز بالفنادق والطيران والأماكن السياحية .
3) إمكانية تكوين فريق عمل في مجال محدد من المعرفة أو الاختصاص .
4) الاتصال في المكتبات العالمية والجامعات ومراكز البحوث ، وإمكانية الحصول على البرمجيات والصور والتسجيلات مسموعا ومرئيا.
5) المجال الإخباري والإعلامي ( مقروء - مسموع - مرئي ) وإمكانية استخدام الشبكة .
6) كوسيلة اتصال معلوماتي مع مراكز البحوث العالمية .
7) تبادل البريد الإلكتروني وإمكانية نقل وتوزيع المعلومات بين عدة أجهزة حواسيب حول العالم وهو الأوسع انتشاراً في مجال الانترنيت .

3) مميزات الشبكة :
نشطت العديد من المؤسسات في الفترة الأخيرة لإنشاء وتطوير خدمات الانترنيت لديها ، وذلك للمميزات التالية لها :
أ‌- توافر واجهة للبحث عن المعلومات تشمل في آن واحد موارد خارجية عبر الانترنيت ، وموارد داخلية من خلال الانترنيت باستخدام المتصفح نفسه عبر المؤسسة .
ب- سهولة استخدام الواجهة الموحدة أو المتصفح للوصول إلى أشكال المعلومات كلها دون الحاجة إلى استخدام برمجيات تقليدية مختلفة .
ج- الاقتصاد في الكلفة من خلال استخدام واجهة واحدة لكل البرمجيات والخدمات ، ويتمثل الوفر في ذلك من خلال :عدد أقل من الموظفين لإدارة خدمات المعلومات .
1- الوصول إلى المعلومات متاح في أي وقت .
2- السرعة في إعداد المواد لنشرها إلكترونياً .
3- الاحتفاظ بنسخة واحدة ونموذج واحد من المعلومات ، يمكن الوصول إليه بأكثر من طريقة .

4) متطلبات الشبكة :
أهم متطلبات الدخول إلى شبكة الانترنيت ومواقعها من المعلومات ، هو الحصول على الوسيلة المناسبة والقادرة على إيصالك دون عوائق أو مشكلات فنية . وتتطلب عملية الاتصال بالانترنيت مايلي :
أ- المعدات أو الأجهزة Hardware
جهاز الحاسب الذي يتميز بالمواصفات الآتية : " حاسب من أي طراز بذاكرة لا تقل عن 8 ميجا بايت .
" قرص صلب .
" دعم للصور الملونة عالية الدقة بوجود بطاقة VGA Super وذلك لدعم الصور والألوان .
" معدات وسائط متعددة مثل بطاقة الصوت والسماعات وجهاز الميكروفون .
" جهاز المودم Modem .
" خط اتصال هاتفي Telephone .
ب‌- البرمجيات والأدوات Software & Tools .

5) عدد مستخدمي الانترنيت في العالم :
في دراسة للمجالات القومية المتخصصة عن الثقافة العربية على شاشات الانترنيت ما يدل على أننا نحتاج إلى إعادة تخطيط وتنظيم استخدامنا للإنترنت كوسيلة لنشر الثقافة العربية والإسلامية والتعريف بها .
وتقول هذه الدراسة أن عدد مستخدمي الانترنيت في العالم بلغ 60 مليوناً، وأن عدد المواقع في 10 دول عربية 2797 موقعاً ، بينما يبلغ عدد المواقع في إسرائيل وحدها 29503 موقع ، وعدد الٍمواقع الثقافية العربية مجتمعة 88 موقعاً ، وفي حين لا يزيد عدد المواقع الثقافية الإسلامية عن 228 موقعاً ، ويبلغ عدد المواقع للثقافة اليهودية 702 موقع .

6) خدمات الانترنيت :
هناك ثلاث خدمات أساسية لشبكة الانترنيت هي : 1- خدمة البريد الإلكتروني Electronic Mail ، ويمثل البريد الإلكتروني إحدى المميزات الرئيسية للإنترنت وأكثر خدماتها انتشاراً في جميع الشبكات المرتبطة بها .
2- خدمة تلينت Telenet ، وهى خدمة الربط عن بعد Remote log-in . ويمكن للمكتبات ومراكز المعلومات الإفادة من خدمة التلينت في الارتباط بالنظم البعيدة أو النائية مثل فهارس المكتبات الجامعية ، وقواعد البيانات الخاصة بالاستشهادات المرجعية ، ونظم المعلومات التي تعمل على نطاق جامعي كامل ، والشبكات الحرة .
3- خدمة بروتوكول نقل الملفات File Transfer Protocol (FTP) . ويمكن للمكتبات ومراكز المعلومات استخدام بروتوكول نقل الملفات في مجالات عدة مثل توصيل الوثائق إلكترونيا ، ونقل ملفات التزويد ، وملفات الفهارس من مكتبة إلى أخرى .

7) إنترنت 2 :
تم مؤخراً بناء شبكة معلومات أكثر تطوراً من الشبكة الحالية ويطلق عليها " إنترنت 2 " Internet2 . واشترك في بنائها أكثر من 170 جامعة أمريكية، وهى مقصورة على الجامعات الأمريكية فقط مع العديد من شركات الحاسبات والمعلومات والاتصالات . وتهدف هذه الشبكة إلى تحقيق سرعة اتصال عالية لخدمة الأبحاث والدراسات الأكاديمية والمكتبات الرقمية ، إضافة إلى تحقيق الخدمات الطبية عن بعد (مثل تشخيص صور الأشعة والتحاليل الطبية وغيرها) .
وتمتاز شبكة المعلومات (إنترنت 2) بخاصية جودة الآداء (QOS) Quality of Service وتعنى إعطاء الأولوية في مرور حزم البيانات عبر الشبكة تبعاً لأهمية البيانات ، وليس تبعاً لبداية إرسالها ، كما يحدث في شبكة المعلومات الحالية . وتظهر أهمية ذلك عند اختناق الشبكة بعدد كبير من حزم البيانات ، فتساعد هذه الخاصية على تبادل البيانات الهامة عبر الشبكة وخفض احتمالات فقدها وعدم وصولها .
مشكلات الانترنيت :
إن الانترنيت مكتبة عالمية إليكترونية غنية بالمعلومات في كل المجالات ، لكن يجب الاعتراف بأن هذه المعلومات ليست دائماً مطابقة للتقاليد وخاصة بالنسبة للمجتمعات العربية والإسلامية . فهذه الغزارة تصحبها بعض المشاكل التي لا يزال المختصون يبحثون عن حلول مرضية لها ومنها :

* مشكلة توفير الحماية الكافية للمعلومات السرية .
* عدم وجود معايير تنظم إنشاء المواقع الخاصة (home page) .
* حماية الملكية الفكرية التي أصبحت مشكلة كبيرة بالنسبة للمعلومات الإليكترونية .
* صعوبة ممارسة الرقابة على المعلومات ، ونوع المعلومات المتوفرة وخاصة الضارة التي لا تماشي مع تقاليد المجتمعات .
ومن أجل الاستخدام الأفضل للإنترنت قامت بعض الشركات بتطوير أدوات كالأنظمة التي تمنع الوصول إلى المعلومات المسيئة للمجتمعات أخلاقيا ودينيا وسياسيا وغيرها ، كأنظمة الـ Proxy-Fire Wall . ورغم أنها لا تؤمن 100% من الحماية ، فهي تقلل من الاستخدام غير المشروع للإنترنت .
وبالنسبة للمكتبات العربية على وجه الخصوص ، فزيادة على استخدام أنظمة الحماية يمكنها اتخاذ الإجراءات التالية : 1. حصر استخدام الانترنيت من قبل أشخاص يتم تحديدهم مسبقاً .
2. حصر كلمات السر على من يسمح لهم باستخدام الانترنيت .
3. تشغيل الانترنيت على أجهزة أو جهاز كمبيوتر منفصل .

الخلاصة :
لم تكن شبكة الانترنيت لتكتسب هذه المكانة لولا استخدامها المكثف في المكتبات ، وحرص الباحثين باستمرار للوصول إلى المعلومات بسرعة بهدف الاستفادة منها في حل مشاكل المجتمعات.
ومن المؤكد أن شبكة الانترنيت وفرت للمكتبات فرصا كثيرة لتحسين خدماتها ورفع مستوى الآداء بما يرضى المستفيدين ويقلل التكاليف ، في حين وضعت أمامها تحديات يصعب تخطيها إلا إذا توفرت للمكتبات الإمكانيات المادية والبشرية التي تمكن من دخول عالم الإليكترونيات بثقة مبنية على الكفاءات اللازمة لمواجهة التحديات وتسخير الانترنيت لتحسين خدمات المعلومات . وما أحوج المكتبات العربية لمثل هذه التطورات التي تحدث في عالم المعلومات .
الصعوبات التي تعوق الاستخدام الفعال للانترنيت :
يوجد في الوقت الحالي عدد من المشكلات العامة التي تعوق الاستخدام الفعال للإنترنت ، ومن أهمها ما يلي :
1- الانترنيت ليس صديقاً للمستفيد .
2- يواجه المستفيد بعض المشكلات بالنسبة للخطوط الساقطة .
3- تتعرض الانترنيت بصفة مستمرة للتغيير السريع .
4- قد تصبح الانترنيت كعادة تضييع للوقت .
5- هناك بعض القضايا التي لم تحل مثل حق التأليف .
6- بعض هذه المصادر المتاحة تحتاج إلى كلمة السر .
7- الإعلانات بدأت تظهر على الانترنيت .
8- الأمن ، ويعتبر مشكلة أساسية .
وهناك صعوبات إضافية مثل :
1- مجموع المصادر على الانترنيت غير معروف .
2- الضبط الببليوجرافي الجيد للمصادر المعروفة غير متوفر .
3- المصادر التي على الانترنيت غير ثابتة .
4- المعلومات المتوفرة يمكن ألا تكون غير دقيقة وقد يعفي عليها الزمن ،أى أنه لا يوجد تحكم نوعى على الانترنيت .
5- كثير من مصادر الانترنيت لا يتم أرشفتها .

ثانياً : استخدامات الانترنيت في المكتبات :
التزويد:
1- استخدام البريد الإلكتروني في الاقتناء .
2- استخدام الاتصال عن بعد في الاقتناء .
3- استخدام بروتوكول انتقال الملفات FTPفي التزويد .
التطوير المهني.
فهارس المكتبات على الخط Online.
قوائم المناقشة Discussion lists .
المجلات والنشرات الإلكترونية.
FTPبروتوكول انتقال الملفات .
تكنولوجيا المعلومات في المكتبات:
لقد مر تطور تكنولوجيا المعلومات في المكتبات بمراحل عديدة ، وقد كان لظهور الحاسبات الشخصية وربطها بوسائل الاتصال المتطورة أثر في الوصول إلى أغنى مكتبات العالم وبالتالي الاستفادة من مصادرها بواسطة الاسترجاع بالخط المباشر Online Retrieval. وعليه فقد أصبح من المستحيل اقتناء المكتبة الواحدة كل الإنتاج الفكري العالمي بأشكاله المختلفة وذلك لعدة أسباب منها:_ أ‌- النمو الهائل في ظهور آلاف المجلات المتخصصة.
ب‌- تطور صناعة النشر الذي أدى إلى صعوبة السيطرة على تدفق الإنتاج الفكري.

جـ- تقيد المكتبات بمساحات محدود لحفظ المجلدات.
د- تغيير حاجة المستفيدين للمعلومات.
و- تفرع نشاطات البحث العلمي.
هـ- انتشار الحاسبات الشخصية.
س- توسع خدمات المعلومات.
ص- ظهور شبكة المعلومات الانترنيت.
لقد شكلت هذه العوامل وغيرها تحديات صعبة للمكتبات نتيجتها إنشاء مكتبات محلية LAN's
تربط بين مكتبات متقاربة وأخرى واسعة WAN's تربط بين مكتبات في مناطق جغرافية مختلفة وعلى مسافات متفاوتة حتى وصلت التطورات في ربط الشبكات ببعضها إلى ظهور الشبكة العالمية: الانترنيت.
تطبيقات الانترنيت في علوم المكتبات:

كانت بداية استخدام الانترنيت في المكتبات شبة مقتصرة على تبادل الرسائل الإلكترونية E -Mail وتحويل الملفات FTP ولكن مع ظهور الشبكة العالمية WWW وتعدد آيات البحث ،فقد تطورت خدمات الانترنيت لتوفر للمكتبات إمكانية استرجاع النص الفائق المترابط Hypertext الذي يشمل النص والصورة والصوت .وهكذا تبين التطبيقات الفعالة والمفيدة في المكتبات . بهذا التطور في تخزين واسترجاع المعلومات أصبح تحقيق المكتبة الإلكترونية يسير في الاتجاه المناسب لهذا الغرض ولو أن ذلك يتم بنسب متفاوتة حسب الإمكانيات المتاحة والبيئة التي تتواجد فيها المكتبة . ومن المؤكد أن تزايد الخدمات
الإلكترونية يشجع المكتبات على استبدال النماذج التقليدية المبنية على العمل اليدوي بالنماذج الحديثة
المتطورة والمبنية على تكنولوجيا المعلومات وذلك استجابة لرغبة المستفيدين وتغيير الحاجة إلى المعلومات

تطوير المجموعات Collection Development:
المعروف أن المكتبة تسعى دوماً لإشباع حاجات مستخدميها من خلال توفير المصادر المطلوبة والخدمات بأوفر السبل .وبما أن الانترنيت تعتبر مكتبة عالمية غنية بالمصادر والمعلومات فعليها أن تراجع سياستها فيما تطوير مجموعتها .لقد أصبحت المكتبة بمثابة بوابة ( Gateway ) أو وسيط بين المستخدمين والرصيد الفكري العالمي الموجود في مناطق جغرافية مختلفة لتسهل الوصول إليه بسرعة واسترجاع المعلومات بالكميات المطلوبة . وبهذا تتحقق المشاركة في مصادر المعلومات Resource Sharing
الإجراءات الفنية :
إن المكتبة تقضى الكثير من وقتها في إعداد مجموعاتها للاستعمال من فهرسة وتصنيف وتكشيف ، ولكن مع إدخال الانترنيت فيمكنها الإطلاع على فهارس المكتبات عبر oclc و Rlin وغيرها من الشبكات الفنية بالمعلومات العلمية وتصحيح بياناتها ، مما يوفر الجهد والمال ويساهم في تحقيق الإعارة الإلكترونية بين المكتبات
تسليم الوثائق :
هي أحد التطورات الهائلة في مجال تبادل الإعارة بين المكتبات والتي تقوم بتوفير المعلومات وتوصيلها للمستفيدين في أي مكان في العالم . ويعتبر المركز البريطاني لتزويد الوثائق أهم المؤسسات التي توفر هذه الخدمة خاصة في المكتبات الأكاديمية التي يزودها بالوثائق في كل مجالات المعرفة بأسرع وسائل الاتصالات الإلكترونية والعادية .
ثالثا - الانترنيت في المكتبات العربية :
تتيح شبكة الانترنيت للمكتبة العربية فرص التطور وإمكانية زيادة الوعي لدى المستفيد العربي لأهمية المعلومات في تحقيق التنمية الشاملة عن طريق :
1 - إنشاء الصفحات المحلية Homepage للتعريف بوجودها وبخدماتها
2 - التعاون مع المؤسسات العلمية لإنجاز موقع في الشبكة ( Web Site ) لزيادة مخزون المعلومات وتوصيله للمستفيد .
3 - الإشارة إلى مواقع علمية وتربوية التي تهم المستفيد العربي
4- تعزيز النشر المحلى وتوزيعه عبر الانترنيت
5- وضع المعلومات الخاصة بالحضارة الإسلامية وتاريخها في الشبكة للتعريف بها على نطاق أوسع وتصحيح الصورة المشوهة عن العرب والمسلمين .
6- الانترنيت يوفر بدائل وإمكانيات توسيع الخدمات وتقليل التكاليف ويبدو أن دخول الانترنيت في المكتبات العربية يسير ببطء نظراً للمشاكل التالية :
أ‌- رداءة شبكات الاتصال في غالب الدول العربية .
ب‌- خطوط الاتصال في بعض المناطق متركزة في المدن الكبرى .
جـ - قلة وعى قاعدة الشعب بأهمية الانترنيت كمصدر غنى بالمعلومات .
وعليه يجب رفع هذه العوائق حتى يتسنى للمكتبات العربية الاستفادة من الفرص التي توفرها شبكة الانترنيت لرفع مستوى الخدمات ويتم ذلك بتوفير الأموال والخبرات والمعدات اللازمة لدخول "القرية الإلكترونية "بثقة.

رابعا :- الانترنيت وعلوم المكتبات ومراكز نظم المعلومات:
الانترنيت ونظم المعلومات : تتكون المكتبة أو مركز المعلومات من أجزاء منفصلة من الناحية الشكلية ، إلا أنها متصلة وظيفيا تعرف بالنظم.
ويختلف النظام المكتبي التقليدي عن نظام الحاسب الآلي في أن النظام التقليدي يعتمد اعتماداً كاملاً على العمل اليدوي الذي يقوم به الأفراد .
أما إذا استخدم الحاسب الآلي في تنفيذ العمليات المكتبية ، فيعرف النظام بأنه نظام مبنى على الحاسب الآلي وتستطيع المكتبات ومراكز المعلومات تبنيها أنظمة مبنية على الحاسب الآلي تحقيق منافع كثيرة من حيث تقديم خدمات أفضل بتكاليف أقل .
وعليه فإن استخدام الحاسب الآلي في العمليات الفنية وخدمات القراء في المكتبات ومراكز المعلومات هو أمر في غاية الأهمية ، لما سيعود به الحاسب على المكتبة ومستخدميها من فوائد أبرزها السرعة والدقة في التعامل مع المعلومات وتحسين مجالات المسئولية والإشراف وتحسين إنتاجية العمل .
أهداف نظام المعلومات : 1- جمع وتنظيم البيانات في مجال عمل المؤسسة .
2- توفير المعلومات للدارسين والباحثين ومتخذي القرار .
3- توثيق المعلومات ومعالجتها بواسطة الحاسب الآلي ووضع نظام للتخزين والمعالجة و الاسترجاع.
4- تقديم احدث المعلومات التي تساعد في تطوير البنية الأساسية للمؤسسة .
5- العمل على بناء شبكة تعاون للمكتبات .
6- تدريب وتوعية المستفيدين من خدمات النظام على الاستخدام الأمثل للمعلومات .


نظم المعلومات Information Systems:
المعلومات هي مجموعة من البيانات المعالجة والمترابطة والمعدة للاستخدام واتخاذ القرارات ، إذ يقوم نظام المعلومات باستقبال البيانات الأولية ( المدخلات ) ومعالجتها وتحويلها إلى معلومات ( مخرجات ) نستطيع الاستفادة منها .
وعليه يمكن تصور نظام المعلومات على أنه مكون من الإنسان والحاسب الآلي والبيانات والبرمجيات أي مكون من :
1- المدخلات( ( In putوهى البيانات .
2- المعالجة (( Processing وتتكون من جهاز الحاسوب نفسه والبرمجيات المستخدمة في معالجة البيانات والملفات والأشخاص .
3-المخرجات Out Put وهى المعلومات Information
وعلى نظام المعلومات المعلومات أن يلبى متطلبات أساسية هي :
أ‌- القدرة على نقل وتوصيل المعلومات إلى المستفيدين عندما يحتاجون إليها .
ب‌- القدرة على إرشاد المستفيدين عن مكان وجود المعلومات المطلوبة منهم .
ج- أن تكون تلبية طلبات المستفيدين والرد على استفسارهم في حدود الوقت المتاح لهم و الذي يرونه مناسبا لإنجاز أعمالهم .

الانترنيت والتزويد:
استغلال تكنولوجيا شبكة الانترنيت في مجال التزويد:
يمكن استغلال شبكة الانترنيت في مجال التزويد حيث أنها تتيح إمكانية القيام بعملية انتقاء واختيار وشراء، والمشاركة في مصادر المعلومات على المستوى العالمي، وذلك بطريقة سهلة ميسرة دقيقة سريعة، مع الاقتصاد في النفقات، والاختيار الجيد لأوعية المعلومات الحديثة في مختلف الموضوعات.
وقبل الحديث عن كيفية استغلال هذه الشبكة للحصول على مصادر المعلومات يجب على المكتبة أن تتخذ عدة تدابير على النحو التالي:
1- ضرورة الاشتراك في شبكة الانترنيت وتوفير خطوط الهاتف وأجهزة الحاسبات، وتوافر عدد كبير من الطرفيات (المنافذ) للاستخدام من جانب المستفيدين من المكتبة.
2- توافر عدد من اختصاصي المعلومات القادرين على التعامل مع الشبكة.
3- توفير ميزانية لتحديث الاشتراك في الشبكة.
4- ضرورة إنشاء موقع للمكتبة على الشبكة، وأن يتم تحديثه كل فترة.
5- الدعوة المكتبية لشبكة الانترنيت بين كافة فئات المستفيدين، ومحاولة كسر الحاجز النفسي بين المستفيد وتكنولوجيا العصر عن طريق تدريبه على استخدام الشبكة في الحصول على بغيته من مصادر المعلومات.

وبعد ذلك يمكن للمكتبة الاستفادة من شبكة الانترنيت بعدة طرق على النحو التالي:
أ-استغلال أحد النظم المتاحة للتزويد على شبكة الانترنيت للقيام بمهام البحث الفوري على الشبكة مثل نظام Acqweb - VTIS - Electric Library لتلبية احتياجاتها من مصادر المعلومات، وكل نظام من هذه النظم يتميز ببعض المميزات وله القدرة على تزويد المكتبة بمصادر المعلومات.

ومن ذلك نرى أن المكتبة عن طريق استغلال شبكة الانترنيت يمكنها الحصول على كثير من مصادر المعلومات الحديثة لصالح المستفيدين منها، سواء عن طريق الشراء أو عن طريق التبادل مع المؤسسات المناظرة لها. كما تستطيع من خلال استخدام التكنولوجيا أن ترشد في إنفاق الميزانية الضعيفة. ولذلك فإن عليها أن تغير من سياستها الحالية المتبعة في الاختيار والمتمثلة في اختيار مصادر المعلومات مرة واحدة أو مرتين في السنة، فالآن أصبح عليها في ظل استغلال التكنولوجيا أن تتبع سياسة طويلة المدى لاختيار أوعية المعلومات على مدار العام كاملا، لأن ذلك من شأنه أن يمكنها من الحصول على ما يصدر من أوعية حديثة في موضوعات الاهتمام أولا بأول، والذي أصبح التعرف عليه وحصره ببليوجرافيا من الأمور اليسيرة عن طريق استغلال التكنولوجيا، كما يجب على كل مكتبة سرعة تنفيذ خططها الرامية إلى ميكنة مكتباتها، وبذلك يضيف لمصادر المكتبة التقليدية مصادر أخرى عديدة لا تتاح إلا من خلال التكنولوجيا، وبذلك تكون المكتبة مواكبة ومسايرة للتطورات التكنولوجية التي طرأت على مختلف جوانب الحياة، وبذلك تحقق المكتبات أقصى استفادة للمستفيدين منها.

ويوصى الباحث بضرورة سرعة ميكنة مكتباتنا العربية على اختلاف أنواعها المسايرة للتطور التكنولوجي العالمي، أما في مجال التزويد فيوصى بضرورة مراجعة شاملة لكافة مصطلحات وإجراءات التزويد، على أن نضع في حسباننا دخول التكنولوجيا وتطور أوعية المعلومات.
كل ذلك يوجب وضع تعريفات جديدة لمصطلحات مثل الاختيار والاقتناء وسياسة تنمية المقتنيات، كما يوجب إعادة النظر في المواصفات الخاصة بالتزويد مثل عدد الأوعية اللازمة لكل مستفيد، وعدد العاملين بالمكتبة، وسجلات التزويد وسياسات التنقية والاستبعاد.

الانترنيت وتنمية المقتنيات :
تستطيع الانترنيت دعم تنمية المقتنيات التعاونية التقليدية ، عن طريق تيسير بث المعلومات عن المجموعات والإرسال السريع للوثائق بين المكتبات .
ولتوضيح ذلك فالمكتبات يمكن أن تضاهى المقتنيات بفهرس أوباك OPAC للتأكد من أن هذه المكتبات لم تطلب نسخاً مكررة لعنوان موجود ضمن مشروع تنمية المقتنيات التعاونية .يمكن أن ترى مجموعات الدوريات الإلكترونية كشكل من أشكال تنمية المقتنيات على الشبكة ، ومما يذكر في هذا الصدد أن دليل مواقع الدوريات الإلكترونية :ELECTRONIC GOURNAL SITE GUIDE المتاح من خلال أكوا ويب ACQWEB ، يحتوى على روابط لأكثر من ثلاثين مجموعة دوريات إلكترونية شاملة للمكتبة التخيلية للويب ومكتبة الكونجرس .

خامساً : تحديات الانترنيت لأمناء المكتبات :
تواجه الانترنيت تحديات لمهنة المكتبات في التسعينيات ، ولكن ما هذه التحديات على وجه التحديد بالنسبة لإدارة المقتنيات .إن هذا التحدي يكمن في كيفية الأداء الذي يقوم به الأمناء أصحاب المهارات التقليدية ، أومن لهم الخلفية المعرفية والخبرة الموضوعية وتفسيرهم لاحتياجات المستفيدين من المعلومات وتقيمهم للمصادر ، هذه وغيرها من المجالات المتعلقة والمطلوبة للبيئة الإلكترونية ، وإن التحدي الذي يواجه هذا الجيل من الأمناء يتضمن تعدد الأشكال ذات الفورمات FORMATS المختلفة ، وتعدد آليات الوصول إلى مجموعة المصادر والخدمات المتماسكة فكرياً والصديقة للمستفيدة في الوقت نفسه .

التوقعات المستقبلية :
يمكن التمييز بين مصطلحين هما التحديث والتحول ، فالتحديث يعنى عمل النشاط بطريقة افضل وأكثر فاعلية وهذا ما تقوم به المكتبات بصفة مستمرة ، ولكن التحول يمثل تغيراً أساسياً فيما تقوم المكتبات به و تؤديه .
ويتوقع جورمان أنه يمكن للإنترنت أن تؤدى إلى تحويل المكتبات على المدى البعيد ، أما في المستقبل القريب فهي تيسر التحديث بالمعاونة في أداء الوظائف التقليدية ، وستعمل الانترنيت في المدى القصير والمتوسط على المعاونة في أن تجعل مجموعات المكتبة أصغر ، مع زيادة التأكيد على الإتاحة وليس الملكية .
ويمكن أن نصل إلى عدة نتائج فيما يلي :
1-يمكن استخدام الانترنيت في الأداء الأكثر فاعلية بالنسبة لوظائف إدارة المقتنيات التقليدية .
2-تقدم الانترنيت إمكانيات وتحديات كثيرة للأمناء القائمين على إدارة المقتنيات
3-مهارات إدارة المقتنيات التقليدية ضرورية للاستخدام الفعال للإنترنت .
4-هناك تشابه كبير إضافة إلى الاختلاف الواضح أيضا بين إدارة المجموعات في شكليها الإلكتروني والتقليدي .
5- لا يمكن في الوقت الراهن التنبؤ بالتأثير النهائي للإنترنت على المكتبات وعلى إدارة المقتنيات، خاصة وأنه ليس لدينا معرفة كاملة بالتطورات التكنولوجية المستقبلية .




المصدر
http://www.shmran.com/vb/showthread.php?p=32638












التوقيع
aymanqudaih
إن استطعت كن عالما وان لم تستطع فكن متعلماً وان لم تستطع فجالس أهل العلم وان لم تستطع فحبهم وان لم تستطع فلا تكرههم

http://www.shbab1.com/2minutes.htm
  رد مع اقتباس
قديم Sep-07-2007, 05:38 AM   المشاركة2
المعلومات

اختصاصية مركز
مكتبي مثابر

اختصاصية مركز غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 30120
تاريخ التسجيل: May 2007
الدولة: السعـوديّة
المشاركات: 28
بمعدل : 0.01 يومياً


افتراضي

يعطيك العافية












  رد مع اقتباس
قديم Oct-22-2007, 10:38 PM   المشاركة3
المعلومات

husam20067
مكتبي جديد

husam20067 غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 35266
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: ســوريّـا
المشاركات: 8
بمعدل : 0.00 يومياً


افتراضي

بداية أتقدم بجزيل الشكر على هذا المنتدى القيّم ، أما بعد وكوني طالب في قسم المكتبات أرغب في الحصول على معلومات أكثر حول منتداكم هذا متى نشأ ولأي دولة يتبع وما مدى مصداقيتة ، وهل المشرفون عليه أناس متخصصون في المكتبات والمعلومات ،












  رد مع اقتباس
قديم Oct-31-2007, 05:11 PM   المشاركة4
المعلومات

shami2000
مكتبي نشيط

shami2000 غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 35231
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: فلسطيـن
المشاركات: 50
بمعدل : 0.02 يومياً


افتراضي

مشكوراستفدت كتير وفي برامج متنوعة ومفيدة بهذا المجال واكيد بتفيدك ..












  رد مع اقتباس
قديم Nov-08-2007, 02:11 PM   المشاركة5
المعلومات

حسن علي العلياني
مكتبي متميز

حسن علي العلياني غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 34546
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: السعـوديّة
المشاركات: 370
بمعدل : 0.14 يومياً


افتراضي

مشكورين يعطيكم العافية












التوقيع
الله يرحمك ياوالدي وموتى المسلمين
  رد مع اقتباس
قديم Nov-18-2007, 08:34 PM   المشاركة6
المعلومات

هبة احمد
مكتبي مثابر

هبة احمد غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 37189
تاريخ التسجيل: Nov 2007
الدولة: مصـــر
المشاركات: 21
بمعدل : 0.01 يومياً


افتراضي

مشكور اخى ايمن على هذه المعلومات












  رد مع اقتباس
قديم Feb-29-2008, 09:10 PM   المشاركة7
المعلومات

امل حسان صيام
مكتبي مثابر

امل حسان صيام غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 43608
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: مصـــر
المشاركات: 43
بمعدل : 0.02 يومياً


كتاب

ما شاء الله لاقوه الا بالله على هذى المعلومات القيمه












  رد مع اقتباس
قديم Mar-23-2008, 12:05 AM   المشاركة8
المعلومات

أمين مصادر جديد
مكتبي جديد

أمين مصادر جديد غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 42426
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: السعـوديّة
المشاركات: 11
بمعدل : 0.00 يومياً


افتراضي

معلومات قيمه نشكرك على هذا الإثراء المثير ولك جزيل الشكر ما شاء الله مكتي نشيط بالفعل












التوقيع
لما تُؤذِنُ الدنيا به من صروفها يكون بكاء الطفل ساعة يولدُ
وإلا فمـا يبكيـــه منهــا وإنهــا لأوسع مما كان فيـه وأرغــدُ
إذا أبصـر الدنيــا استهـل كأنــه بما سوف يلقى من اذاها يُهددُ
  رد مع اقتباس
قديم Mar-23-2008, 09:13 AM   المشاركة9
المعلومات

علي حسن علي احمد
مكتبي فعّال

علي حسن علي احمد غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 28274
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: أمريكا
المشاركات: 148
بمعدل : 0.05 يومياً


افتراضي مشكور

مشكور علي المعلومات القيمه












  رد مع اقتباس
قديم Mar-23-2008, 09:55 AM   المشاركة10
المعلومات

بامسيكا
مكتبي مثابر

بامسيكا غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 30056
تاريخ التسجيل: May 2007
الدولة: الســودان
المشاركات: 23
بمعدل : 0.01 يومياً


افتراضي

مشكور اخى ايمن على هذه المعلومات
مع تمناتنالك بدوام التقدم












  رد مع اقتباس
قديم Mar-26-2008, 07:11 PM   المشاركة11
المعلومات

Sara Qeshta
مكتبات ومعلومات جامعة المنصورة

Sara Qeshta غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 36111
تاريخ التسجيل: Nov 2007
الدولة: مصـــر
المشاركات: 485
بمعدل : 0.19 يومياً


افتراضي

شكرا جزيلا على هذه المعلومات القيمة..ووفقك الله لخدمة المكتبيين..
اكرر الشكر












التوقيع
الحياة كلها سفر .. إما قصير .. إما طويل .. ما أعظم السفر القصير
إذا كان في سبيل تحصيل العلم .. لأنه سيكون الزاد عن السفر الطويل .. للدار الآخرة ..
  رد مع اقتباس
قديم Jan-16-2010, 12:37 AM   المشاركة12
المعلومات

الدنقلاوى
مكتبي جديد

الدنقلاوى غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 80798
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الســودان
المشاركات: 1
بمعدل : 0.00 يومياً


افتراضي

السلام عليكم يااخواني
بسئل عن المترجمات والمفسرات












  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القيادة في المكتبات ومراكز المعلومات ابراهيم محمد الفيومي عروض الكتب والإصدارات المتخصصة في مجال المكتبات والمعلومات 11 Aug-26-2014 05:22 PM
الإنترنت في المكتبات شرف رداد منتدى تقنية المعلومات 11 Jan-17-2014 12:08 AM
كشـــاف مجلــة مكتبـة الملك فهـد الـوطنيـة الاء المهلهل المنتدى الــعــام للمكتبات والمعلومات 17 Apr-23-2011 02:11 PM


الساعة الآن 02:48 PM.
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات اليسير للمكتبات وتقنية المعلومات
المشاركات والردود تُعبر فقط عن رأي كتّابها
توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين